بناء الخطط باستخدام النموذج الرباعي سوات S W O T

بناء الخطط باستخدام النموذج الرباعي سوات S W O T

swot

التخطيط الإستراتيجي له أكثر من تعريف عند علماء التخطيط ولكننا سنعرفه في هذا المقال كما عرفه Nido Qubein.  ( نيدو قوبين ) عالم التخطيط ورجل الأعمال الشهير ورئيس جامعة هاي بوينت

الخطة الإستراتيجية هي خريطة لإرشادكم إلي الطريق بين نقطتين :

بين النقطة حيث أنت ! ( واقعك الحالي )

وبين أين تريد أن تكون ؟ ( رؤيتك المستقبلية )

والهدف الأول من هذا المقال هو الإجابة علي سؤال كيف تمتلك خطة إستراتيجية كاملة ؟ ! وللأجابة علي هذا السؤال سيتم توضيح بعض النقاط الهامة وهي :

 

 

أولا ما هو التخطيط الإستراتيجي ؟

تكلمنا في بداية المقال عن تعريف التخطيط الإستراتيجي كما عرفه قوبين ويمكننا إختصار معني التخطيط الأستراتيجي وهدفه في اربعة أسئلة

1- ما ( أين ) هي مؤسستنا اليوم ؟

2- المكان التي نريد ان تكون فيه مؤسساتنا غدا ؟

3- كيف نصل إلي هذا المكان ؟ ( الوسائل التي سنستخدمها للوصول إلي هذه الرؤية )

4- ماذا أمتلك من هذا الوسائل ؟ وكيف سأحصل علي ما لا امتلكه منها ؟

ـــــ

لماذا التخطيط الإستراتيجي :

تمر اي مؤسسة بثلاثة مراحل مهمة

1- مرحلة الشروع أو التأسيس : وتسمي مرحلة التكوين وتبدأ منذ إنشاء الفكرة نفسها الخاصة بالمؤسسة ثم البدأ والشروع في تحويل هذا الفكرة إلي واقع

2- مرحلة النمو والتطور  : في هذا المرحلة يكون السوق الخاص بالمؤسسة في مرحلة الإحتياج للمنتجات والخدمات التي تقدمها هذه المؤسسة مما يؤدي إلي النمو السريع في حركة المبيعات ونمو سريع في تطور الشركة وتطور مكانتها

3- مرحلة النضوج أو الإستقرار :  في هذه المرحلة تكون قد قامت المؤسسة بسد الإحتياجات الخاصة بالسوق مما يؤدي إلي حدوث حالة من الإشباع  مما يؤثر بالسلب علي حالة بيع الخدمات والمنتجات التي تقدمها المؤسسة وتوقف عملية النمو لتصل المؤسسة إلي حالة من الإستقرار والثبات  .

بعد وصول المؤسسة إلي مرحلة الإستقرار تكون أمامها حل من ثلاث حلول

1- البقاء في مرحلة الإستقرار والثبات فيها لحين ظهور منافس قوي

2- الإنتقال من مرحلة الثبات إلي مرحلة الهبوط

3- استعادة الدورة والمراحل الثلاث مرة أخري بالتجديد

 

مرحلة التجديد :

التجديد هو العنصر الوحيد الذي يضمن للمؤسسة الإستمرار في عملية النمو

يتم في هذه المرحلة بناء فكرة جديدة أو تطوير الفكرة القديمة لتتناسب مع تطورات السوق والتكنولوجيا الحديثة ثم النزول بهذا المشروع الجديد والشكل الجديد لغزو السوق مرة أخري والحفاظ علي الريادة

مرحلة التجديد تتم علي المؤسسة ككل فأيضا يتم التجديد في مهارات وأساليب العنصر البشري داخل المؤسسة بالتدريبات والكورسات المستمرة

والتجديد في الألات والأصول الثابتة

والتجديد في أساليب الترويج للمنتج وكيفية استخدام الإبداع في الدعاية والإعلان

والتجديد في شكل المؤسسة وطريقة مخاطبة الشريحة المستهدفة

ـــــــــ

وهنا تكمن أهمية إمتلاك خطة إستراتيجية :

لأن الخطة الإستراتيجية هي التي تهدف إلي انتقال مؤسستك من نقطة إلي نقطة أخري

فلو المؤسسة لديها خطة استراتيجية قوية ستعرف دائما إين هي وأين تريد أن تذهب والتهديدات التي من الممكن أن تقابلها

وكيفية الإستغلال الأمثل للموراد والكفاءات والإمكانيات المتوفرة حاليا في المؤسسة

وكيفية تطوير هذه العناصر بشكل يضمن لك إنك لن تمر أبدا بمرحلة الإنحدار

ولكن ستكون من نمو لإستقرار لنمو جديد بفكرة وخطة جديدة وستظل في الريادة دائما

فـالتخطيط الإستراتيجي هو الذي يضمن لك دائما إنك ستظل دائماً في مرحلة التجديد

ــــــ

وفي هذه المرحلة يظهر سؤال هام !

 كيف أقوم بإمتلاك خطة إستراتيجية قوية للمؤسسة ؟

هدفنا الأول في هذا المقال هو شرح أحد النماذج المستخدمة عالميا في أكثر من 80 % من المؤسسات حول العالم في كتابة

الخطط الإستراتيجية والتشغيلية

وهو نموذج تحليل سوات ( S W O T   )

 

ــــــــ

 

وقبل البدء في شرح نموذج أو استراتيجة تحليل سوات بالتفصيل

يجب أن نذكر إن تحليل سوات ( S W O T   )  من أشهر الأستراتيجيات التي لا غني عليها في عملية التخطيط ولكنها ليس الإستراتيجية الوحيدة التي تبني عليها الخطط الإستراتيجية

ومن أهم الإستراتجيات الاخري في العملية التخطيطة وسيتم شرحهم بالتفصيل في أكاديمية بلامكس

1- التخطيط بالسيناريو

2- استراتيجية فايفر للتخطيط

3- التخطيط المقاس بالإداء والتجربة

ــــــــــــ

 تحليل سوات (  S W O T  )  :

اختلف الباحثين فيمن هو أول من استخدم تحليل سوات فقال البعض :

في عام 1960 قام البرت همفري ( رجل اعمل واستشاري معروف في عالم الإدارة )  وكان ما زال في هذا الوقت طالب في معهد ستانفورد قام مع مجموعة من زملاءه ببحث عن أسباب فشل التخطيط المشترك ومن خلال هذا البحث ظهر تحليل سوات وتم تطويريها فيما بعد في بريطانيا لتصل إلي الصورة الخاصة بها اليوم

وقال البعض الأخر :

إن تحليل سوات قبل هذا الوقت بكثير وإنه يرجع إلي ماقبل الميلاد وأول من تكلم عنه الإمبراطور الصيني سون تزو صاحب كتاب فن الحرب وكانت تسمي بالتحليل الرباعي

ـــــ

ما هو تحليل سوات ؟ !

سوات ( S W O T  ) تحليل سوات يتكون من أربعة احرف أختصار لأربعة كلمات وهي :

Strengths  ( نقاط القوة )

Weaknesses   ( نقاط الضعف )

Opportunities  (الفرص والمحاولات )

 Threats  ( التهديدات والمخاطر )

والهدف من اجراءه هو تحليل عناصر المؤسسة بصورة واقعية و فعالة ومعرفة الموارد التي تمتلكها المؤسسة

 

ـــــــــــــــ

 

كما يظهر من المعاني الخاصة بالأسم ينقسم تحليل سوات إلي شكل رباعي الأجزاء

ويتكون من أربعة عناصر رئيسية

وهذه العناصر منها ما هو

عوامل داخلية :

اي تسطيع المؤسسة التحكم بها و هي ( نقاط القوة – نقاط الضعف )

وعوامل خارجية :

لا تسطيع المؤسسة التحكم بها وهي  (الفرص – المخاطر )

وسنشرح كل واحدة بالتفصيل وكيفية استخدامها

ـــــــــــ

أولا العوامل الداخلية :

نقاط القوة :

أو عناصر القوة وهي النقاط التي تمتلكها  المؤسسة والتي تميز هذه المؤسسة عن المؤسسات الأخري  .

وتنقسم نقاط القوة إلي ( نقاط قوة داخلية – نقاط قوة خارجية )

نقاط قوة داخلية : هي النقاط داخل المؤسسة نفسها مثل

1- إمتلاك مدير ناجح

2- إمتلاك موارد ضخمة في المؤسسة

نقاط قوة خارجية :

1- التعامل مع الجهات الحكومية

2- مكانة المؤسسة في السوق

نقاط الضعف :

وهي النقاط التي لابد للمؤسسة أن تمتلكها ولكن لا تمتلكها في الوقت الحالي أو تمتلكها ولكنها ليست مكتملة

وتنقسم ايضا إلي :

نقاط ضعف داخلية :

1- عدم توافر عنصر الإبداع في المؤسسة

2- عند توافر قسم خاص بالتسويق

نقاط ضعف خارجية :

1- عدم وجود اسم تسويقي للشركة في السوق المحلي

2- عدو توافر وكلاء للمؤسسة في المناطق البعيدة

وفي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يمكن التقسيم إلي نقاط قوة ونقاط ضعف مباشرة بدون التقسيم إلي داخلية وخارجية

ــــــــ

ثانيا العوامل الخارجية :

 

الفرص :

هي الفرص الغير موجودة الأن ولكن من الممكن أن يتم إيجادها مستقبليا

مثل لو لدينا مؤسسة تقدم خدمات تسويقية من الممكن أن يكون لديها فرصة مستقبلية في التعامل مع مؤسسة

كبيرة في إدارة قسم التسويق الخاص بها

أما عن الفرص الموجودة حاليا سيتم ادارجها تحت عناصر نقاط القوة في المؤسسسة

ــــــــ

التهديدات :

هي المخاطر الخارجية  التي ممكن ان تهدد المؤسسة مستقبليا

– مثل ظهور منافس جديد في السوق

– حركة تقلب في السوق ستؤدي إلي رفع اسعار الخامات

ــــــــــــــــ

وحتي لا نطيل عليكم سيتم استكمال الشرح في مقال أخر وسيتم توضيح التفاصيل الهامة في كيفية تحويل

تحليل سوات إلي خطة كاملة للمؤسسة وسنذكر العناصر التالية

– كيف يتم تحديد نقاط القوة والضعف والتهديدات والفرص لتحليل سوات ( SWOT )

– ماذا بعد تحديد عناصر كل جانب من الجوانب

– نقاط هامة في تحليل سوات

للذهب إلي المقال الثاني مباشرة  كيفية تحويل تحليل سوات ( SWOT ) إلي خطة إستراتيجية متكاملة ؟

 

ـــــــــــ

ما هو بلامكس 

بلامكس برنامج تقني حديث متخصص في إدارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للمؤسسات بأنواعها

بلامكس يتيح لك امتلاك أكونت مجاني من خلاله يمكنك إدارة خطة متكاملة لمؤسستك

في المرحلة الحالية لبلامكس قد خصص للمجال التعليمي في المصطلحات الخاصة به

ولكن يمكنك تنظيم أعمال كافة الشركات والمؤسسات من خلال

سجل الأن في البرنامج الأكبر عربيا والأكثر تميزا بلامكس

http://plamx.net/p/registration/7

وللتعرف علي مميزات ومكونات بلامكس

بلامكس يمثل مجهود فريق عمل متواصل لمدة ثلاثة سنوات

ونسعد بأرائكم وتقييماتكم وتوصياتكم بالتطوير في النسخ القادمة

اترك تعليقاً

10 تعليقات

Translate »