عناصر التخطيط الإستراتيجي تحديد الرؤية

عناصر التخطيط الإستراتيجي تحديد الرؤية

لكتابة خطة إستراتيجية قوية يجب أن يكون لديك علم سابق بما هو التخطيط الإستراتيجي ويمكنك الرجوع إلي مقالنا السابق لمعرفة ماذا تعرف عن التخطيط الإستراتيجي وفي هذا المقال كنا قد ذكرنا إن التخطيط يتكون من مجموعة من العناصر وهي :-

1- الرؤية الإستراتيجية والأهداف العامة

2- الوسائل المستخدمة للوصول للإهداف وتنفيذ الرؤية

3- الجدول الزمني الخاص بتنفيذ هذه الرؤية

4- القيم والرسالة والمبادئ

5- نقاط القوة والضعف التي تملتلكها المؤسسة أو الشخص الأن

6- التهديدات والفرص الحالية والتي ممكن ان تواجه المؤسسة مستقبليا

7- تحليل الفجوات بين الوضع الحالي للمؤسسة والرؤية التي تريد أن تصل إليها

8- تحديد المهام وتوزيعها علي الاشخاص الذين سيقومون بها

9- بدأ التنفيذ والمتابعة والتقييم المستمر

وسنشرح كل عنصر من تلك العناصر بالتفصيل في سلسلة مقالات علي أكاديمية بلامكس إن شاء الله تعالي وسنبدأ بشرح ما هي الرؤية الإستراتيجية ومما تتكون في هذا المقال

ــــــــ

العناصر التي يتكون منها المقال

– ما هي الرؤية 

– أمور مهمة عند تحديد الرؤية الإستراتيجية

– أهمية وجود رؤية للمؤسسة

– الرؤية والرسالة والفرق بينهم

ــــ

نبدأ بسم الله بتعريف ما هي الرؤية ؟

الرؤية هي الخطوط العريضة التي تضعها المؤسسة لنفسها مستقبليأ وهي مصدر الإلهام لكتابة الخطة الإستراتيجية فالرؤية خاصة بالمستقبل توضح الصورة التي تريد أن تكون عليها المؤسسة مستقبليا ثم توضع الخطة بناء علي هذه الرؤية

الرؤية هي نظرة علي المستقبل 

ويتم وضع الرؤية بناء علي الصورة التي تريد أن تري بها مؤسستك بعد فترة زمنية معينة مثلا عشر سنوات ولهذا لتحديد الرؤية بشكل صحيح يجب أن تسئل نفسك

– كيف ستكون مؤسستي بعد عشر سنوات علي كافة المستويات ؟

–  الهيكل الإداري للمؤسسة ( كم قسم سيكون في المؤسسة الخاص بي ) ؟

–  الهيكل البشري ( كم موظف سيكون في كل قسم والمهارت الخاصة بتلك الموظفين ) ؟

– الخدمات والمنتجات التي تقدمها المؤسسة ؟

– الهيكل الخاص بالمؤسسة ( الفروع – مكان الفرع الرئيسي )

– الهيكل المالي الخاص بالمؤسسة ( رأس المال – والأرباح والمصاريف – والأصول الثابتة )

– الهيكل التكنولوجي الخاص بالمؤسسة

ــــــــ

أمور مهمة يجب أخذها في الإعتبار أثناء وضع الرؤية :-

الرؤية يجب أن توضع من قبل متخصص في العملية التخطيطة بمساعدة من المديرين داخل المؤسسة والموظفين لكي تتسم الرؤية بالمصدقية والواقعية فالرؤية هي مجرد صورة خيالية داخل عقل صاحب المؤسسة أو المدير ودائما الخيال يتسم بالكمال ولهذا وجود شخص متخصص في العملية التخطيطة يحافظ علي أن كون الرؤية واقعية بناء علي الموارد والأدوات التي تمتلكها المؤسسة حاليا ويقوم بصياغة الرؤية وتقديمها في شكل أهداف ومهمات لنقلها من مجرد صورة خيالية إلي خطة استراتيجية كاملة علي أرض الواقع توحد جهود المؤسسة ككل للوصول إلي هذه الرؤية بأقصر طريق ممكن

 

الرؤية من أهم الخطوات في الخطة الأستراتيجية أذا تم وضعها بشكل صحيح سيتم وضع الخطة الإستراتيجية بشكل صحيح أما اذا كانت صورة خيالية غير قابلة للتنفيذ ستكون ايضا الخطة الموضوعة غير واقعية لأن تم بناءها علي خيال

 

– يجب أن تتسم الرؤية بالحماسة والروح القوية التي تحفز العاملين عليها بأداء المهمات المطلوبة منهم فالرؤية تخاطب الروح والمشاعر وتمد العاملين بالطاقة للإستمرار والتنفيذ في الخطة الإستراتيجية

 

– يجب في الرؤية رغم واقعيتها أن تتسم أيضا بالمرونة وسهولة الشرح حتي يفهمها جميع العاملين علي جميع المستويات

ويعرفون أنهم جزء من تلك الرؤية بخلاف الخطة الأستراتيجية فإنها تعتمد علي الإحصائيات والأرقام والمهمات أما الرؤية فهي مرنة سهلة الصياغة واضحة واقعية تخاطب الروح والمشاعر وتمد العاملين بالطاقة والتحفيز المستمر طول فترة تنفيذها

 

– يجب ايضا لضمان نجاح تلك الرؤية أن يكون لكل فرد في المؤسسة رؤية داخل الرؤية الكبري مثلا أن تكون الرؤية تضمن لكل فرد في المؤسسة الزيادة في الجانب المهاري والزيادة في الجانب المالي والترقي في المناصب داخل المؤسسة فيجب علي الرؤية  أن توفي احتياجات الجميع داخل المؤسسة أو المنظمة أو الدولة الموضوعة لها

 

الرؤية ليس للمؤسسات فقط ولكن كل شخص ناحج في مجال معين أو علي مستوي معين لديه رؤية خاصة بيه

رؤية خاصة بمهارته كيف سينميها وما المهارات التي يريد إكتسابها الفترة القادمة

رؤية خاصة بمستواه المالي كيف سيقوم بترقيته ليخدم طموحاته واهدافه التي يسعي إلي تحقيقها رؤية خاصة بالجانب الديني كيف يريد أن تكون علاقته مع الله سبحانه وتعالي

فكل شخص مهما كان مجاله أو تخصصه يجب أن يمتلك رؤية خاصة بيه ويسعي لتحقيقها

 

– يجب عند وضع الرؤية أن تكون العين دائما علي البيئة الخارجية والتغييرات الموجودة وعلي الموارد التي تمتلكها المؤسسة الأن وعلي العقبات التي ممكن أن تواجه هذه الرؤية فربما تتصف الرؤية للوهلة الأولي بالمثالية والسهولة ولكن مع كتابة الخطة تظهر عقبات لم تكن في الحسبان فيجب علي اصحاب القرار ان يكون لديهم المرونة الكافية لقبول تعديل الرؤية بناء علي تلك العقبات حتي تصل إلي الصورة الواقعية التي يمكن حين إذاً تنفيذها

أهمية وجود رؤية للمؤسسة ؟ 

وجود رؤية واضحة  تضئ الطريق للموارد البشرية داخل المؤسسة لتعلم أين تذهب وكيف تسير فوجودها أمرا في منتهي الأهمية فالرؤية تقدم :-

1- توحيد الجهد المبذول تجاه طريق واحد يتفق عليه الجميع ويعمل علي اشباع احاتياجات الجميع

2- حذف عنصر العشوائية من حياة المؤسسات والافراد فلدينا رؤية واضحة نسعي إليها

3- التقدم والنمو والتطور السريع بالسير علي الطريق الخاص بالرؤية

4- كتابة خطة استراتيجية صحيحة علي المعايير العالمية تسعي إلي نمو المؤسسة وتقدمها

5- التحفيز المستمر للموراد البشرية والطاقة والحماسة للنجاح في تنفيذ هذه الرؤية

6- الحفاظ علي المسار الخاص بالمؤسسة فالرؤية موجودة يمكن مراجعتها اي وقت والتعديل في الخطة الاستراتيجية او الخطط التتشغيلية الخاصة بالمؤسسة

الرؤية والرسالة : –

عند معظم المؤسسات ورجال الأعمال والمديرين تشابه كبير بين الرؤية والرسالة واحيانا يجعلون الرؤية والرسالة شئ واحد

وكثير يقومون بتعريف الرؤية بمصطلح الرسالة ويعرفون الرسالة بمصطلح الرؤية فالأمر مختلف عليه بين القادة المتميزين والمدراء ورجال الأعمال

ولكن ما يهمنا هو أن الرؤية والرسالة ليس أمرا واحدا وسنتحدث بإذن الله عن الفروق بينهم كما نراها ولا مشاحة في الأصطلاح

فالرؤية هي الهدف العام التي تسعي المؤسسة إلي تحقيقة بعد فترة زمنية معينة

أما الرسالة هي أما تكون ما تقدمه المؤسسة وما تهدف إلي ايصاله للعملاء الخاصين بها مثل نحن الأفضل في ….. \ أو نسعي لتقديم ,,, لعملاءنا المتميزين

أو تكون خاصة برسالة تلخص الخطة الإستراتجية بعد كتابتها وتحتوي مختصر القيم والرؤية والأهداف وتقدمهم بشكل سهل ويحفظه جميع الموظفين

أو تكون رسالة تسويقية تهدف لتوصيل رسالة معينة لمدة معينة وتنتهي بإنتهاء تلك المدة

والرسالة كما عرفها بعض علماء التخطيط ومنهم الدكتور طارق سويدان هي :

– جملة مختصرة من عشر إلي عشرين كلمة كحد أقصي تلخص الإجابة علي سؤال من نحن وماذا نريد ويقوم بحفظها العاملين داخل المؤسسة وتخاطب شريحة العملاء خارج الشركة وتحتوي علي :-

– القيم الخاصة بالمؤسسة ( ثلاثة قيم كحد أقصي )

– سبب تميز المؤسسة عن المنافسين

– تخاطب شريحة معينة وتعرف سلوكيات تلك الشريحة

– يشعر القائد والموظفين بالفخر عند ذكرها والتحدث بها

– لا تحتوي علي كلمات ضعيفة مثل سنحاول سنبذل جهدنا بل تكون الرسالة قوية وتقول سنفعل وسننفذ وسنقوم بــ

فكما أكدنا مسبقا إن الرؤية والرسالة هما أمرين مختلفين ويمكن اختصار إختلافهم في إن الرؤية هي الصورة العامة للمؤسسة بكل تفاصيلها بعد فترة زمنية معينة أما الرسالة فهي جملة صغيرة تختصر تلك الرؤية ويسهل حفظها وتكرارها دائما وتكون مصدر للتحفيز مع الرؤية

وبهذا نكون قد ذكرنا في هذا المقال ما هي الرؤية ؟ واهميتها !  وما هي الرسالة ؟ ومما تكون! ونكون قد انتهينا من عنصرين رئيسين في كتابة الخطة الإستراتيجية وهي تحديد الرؤية والرسالة وفي المقال القادم إن شاء الله تعالي سنتحدث عن كيفية تحويل الرؤية من مجرد صورة إلي اهداف يمكن تنفيذها وتحقيقها علي ارض الواقع للوصول بالمؤسسة إلي هذا الرؤية في أقرب وقت بالسير علي الطريق الصحيح التي تحدده الأهداف  وتسعي في تحقيقه تابعونا علي أكاديمية بلامكس وللذهاب للمقال الثاني مباشرة أضغط هنا عناصر التخطيط الإستراتيجي تحديد الاهداف smart goals

 

ــــ

بلامكس وتحديد الرؤية

ولإننا فريق عمل بلامكس نسعي دائما لجعل البرنامج التقني بلامكس

يوفي كل احتياجات العملية التخطيطية

فبعد من الأبعاد الرئيسية للموقع هو البعد الاستراتيجي

وداخل هذا البعد الأسس الاستراتيجية وداخلها يمكنك اضافة الرؤية الاستراتيجية الخاصة بك

سجل حسابك الأن بشكل مجاني بالكامل داخل بلامكس

http://plamx.net/p/registration/7

ويسعدنا أن نسمع ارائكم وتقيماتكم ونصائحكم للنسخ الجديدة

النسخة الحالية متخصصة في مصطلحاتها للمؤسسات التعليمية ولكنها تصلح لكافة الشركات والمؤسسات

اترك تعليقاً

تعليقان

  • م. منال اللوزي

    معلومات قيمة نحو الهدف وتفيد بخير الكلام ما قل ودل.
    لو التزمت الادارات العليا بهذا الكلام لوجدنا مؤسساتنا من أنجح المؤسسات على مستوى عالمي.
    لان في التخطيط الارتقاء نحو الافضل .
    إعتماد أسلوب التغذية الراجعة .

    • admin

      يشرفنا تعليق حضرتك المميز علي المقال
      نعم مجتمعنا العربي للأسف الشديد يعاني من نقص كبيير في أهمية التخطيط للمؤسسات وكيفية التخطيط بشكل صحيح
      وفي بلامكس نحاول جاهدين المشاركة في رفع الوعي بأهمية التخطيط الاستراتيجي وعناصره وخطواته الصحيحة
      والتغذية الراجعة من أهم الأمور في التخطيط والتقييم وقياس اداء المؤسسة والعاملين فيها

Translate »