عناصر التخطيط الاستراتيجي الهدف والقيم والمبادئ

عناصر التخطيط الاستراتيجي الهدف والقيم والمبادئ

التخطيط الاستراتيجي واحد من أهم المفاتيح التي تؤدي بالمؤسسة أو بالفرد إلي النجاح والتقدم في العصر الحديث نتيجة المنافسة القوية في الأسواق والتغيير السريع في حالة الأقتصاد والأحداث السريعة المتجددة يوميا سواء في الساحة السياسية أو الأقتصادية مما يؤثر بالسلب أوالإيجاب علي دورة حياة المؤسسات والأشخاص فالعالم  الأن يمر أسرع مما يجب ولكي تواكب هذه السرعة يجب عليك أن تمتلك خطة استراتيجية تحدد لك اين أنت وإلي اين تريد الذهاب

وفي المقالات السابقة علي أكاديمية بلامكس عرفنا ما هو مفهوم التخطيط الاستراتيجي ومما يتكون وبدأنا بشرح عناصر التخطيط الاسراتيجي وقمنا بشرح كيفية تحديد الرؤية وكيفية تحديد الهدف

واليوم سنكمل هذه العناصر وسنتكلم عن ماذا بعد تخيل الرؤية كاملة وصياغتها وتحويل تلك الرؤية إلي أهداف فماذا الأن ؟

وسنتكلم في عدة عناصر خلال هذا المقال وهي :-

– ماذا بعد تحديد الهدف

– ما هي القيم وأهميتها

– ما هي المبادئ وأهميتها

ــــــــــــــ

ماذا بعد تحديد الأهداف ؟

بعد تحديد الأهداف بدقة عالية ومعرفة ماذا تريد ؟ وإلي اين تريد الذهاب ؟ وماذا تريد تحقيقه خلال الفترة الزمنية المقبلة ؟

الأن يأتي السؤال الأهم كيف سأصل وسأحقق هذا الهدف ؟

لإجابة هذا السؤال يتم كتابة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية فالخطة كلها تدور حول إجابة هذا السؤال كيف سأصل إلي الهدف ولكننا الأن سنتكلم عن بعض الأشياء المهمة التي تجب أن تكون لديك أثناء الانطلاق نحو تحقيق هدفك والوصول إليه

( من المبادئ العظيمة الذي قالها الشاعر المتنبئ في أحد قصائده ( لولا المشقة لساد الناس كلهم

يجب أن يعلم كل قائد ومدير ناجح يبحث عن التميز له و لمؤسسته أن المشقة واجبة لمن اراد أن يتفرد وأن المشقة زائلة ويبقي الأثر فالأهداف العظيمة تحتاج إلي مشقة وعزم عظيم حتي تتم يجب أن يتحلي بالصبر وروح المحاولة والمرونة في تقبل عدم النجاح من المرة الأولي ولكن يقوم بالتعديل مرة والف علي الهدف حتي يصبح قابل للتحقيق

والمشقة هنا ممكن أن تكون مشقة جسدية أو مادية أو ذهنية فيجب أن تكون عينك دائما علي الهدف وتحقيقه لا تقبل اليأس والإحباط وإن أصابك بعض منه سريعا ما يزول هذا اليأس  فالغايات العظيمه تحتاج إلي رجال عظام يقبلون التضحية بكل ما يمتلكون للوصول لتحقيق هذه الغاية

– القائد الحقيقي والمدير المميز يجب أن يتمتع بنسبة كبيرة من الذكاء الشخصي أو الوعي الذاتي بمعني أن تعلم حقيقة أين أنت الأن وماذا تمتلك ؟

ربما تضع  هدف بعيد المدي ولكن مهاراتك الأن هي الأخري بعيدة المدي عن هذا الهدف فإذا كان لديك من الوعي بالذات ما يجعلك تري حقيقة نفسك في الوقت الحالي وحقيقة ما تمتلكه من مهارات والأشياء التي تستطيع القيام بها ستستطيع بكل سهولة تحديد المهارت اللازمة للوصول إلي الهدف ولكنك لا تمتلكها الأن ولهذا سيكون أحد اهدافك الفرعية المنبثقة من الهدف العام هو تحصيل تلك المهارات والعمل عليها اعرف حقيقة نفسك وحقيقة المجتمع التي تواجه لتعلم حقيقة المستقبل التي تقبل عليه

لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى يجب أن لا تستقل بأي عمل مهما كان صغير ولكنه ضروري في إيصالك لهدفك فالهدف العام الكبير لكي يتم تحقيقه يجب أن يتجزأ إلي أهداف صغيرة ومهمات تنفيذية يتم العمل عليها وكل مهمة وهدف صغير ينفذ يقدمك خطوة نحو الهدف العام فتحقيق الأهداف يحتاج إلي الوقت والجهد قم بتنفيذ الخطوة الأولي ثم قم بتثبيت تلك الخطوة ثم انطلق إلي الخطوة التالية إذا حاولت الصعود من أول درجة في السلم إلي أخر درجة بخطوة واحدة لن يصيبك إلا السقوط ولكن بخطوات متتالية ومنتظمة وثابتة تستطيع الوصول لأخر درجة بدون السقوط في المنتصف فأصبر وثابر وخطوة بخطوة لتصل في نهاية الأمر

أكتب أهدافك الصغيرة والكبيرة وراجعها بشكل مستمر حتي تحفظ داخل العقل ويركز عليها الوعي تركيز كامل وأكتب تجاربك دائما لتستفيد منها مستقبليا اكتب الإيجابيات والسلبيات واستفد من تجارب الأخرين وتابعهم وخذ منهم ما يتنناسب مع هدفك وازد عليهم وابتكر وسائل جديدة لم يفكروا هم فيها من قبل

– قيم نفسك دائما وكافئ نفسك عند انجاز جزء من الهدف وعاقبها بعقاب مفيد مثل القراءة أو بذل بعض من المشقة الزائدة إذا لم تحقق المهمة المطلوبة تعامل مع نفسك البشرية في طريق تحقيق الهدف والغاية كأنها طفل صغير احيانا يصلح معها المكافاءة والتشجيع واحيانا تحتاج إلى قليل من الترهيب واحيانا تحتاج إلي الوسط بينهم واحيانا تحتاج إلي الراحة فـالمرونة شئ اساسي للوصول إلى هدفك وتحقيقه

– أنت جزء من مجتمع كبيير فهدفك لا يخدمك وحدك ولكن يخدم أخرين معك يخدم العميل الذي تقدم لك منتج جيد بسعر مناسب – يخدم اقتصاد الدولة التي بها مؤسستك – يخدم الأسرة والأصحاب الذي سيعود عليهم نجاحك بكل خير فلتعلم دائما إن نجاحك هو نجاح مجتمع وليس نجاح فرد

– ما كل ما يتمناه المرء يدركه تجري الرياح بما لا تشتهي السفن احيانا سيقابلك بعض العقبات في طريقك لتنفيذ الهدف التي لم تكن تتوقعها فيجب ان يكون لديك مرونة وسرعة تصرف في استقبال تلك العقبات وعدم الوقوف واليأس بسببها ولكن قم بتعديل الوسيلة والهدف الصغير واستمر في الإنطلاق والتقدم نحو الهدف العام ولتجعلها تجري الرياح كما تجري سفينتنا

   فاقصد الى قمم الاشياءِ تدركها نحن الرياح و نحن البحر و السفن 

وفي نهاية الأمر يجب أن تعرف إن لكل هدف وسائل تصل بك لتنفيذ هذا الهدف والوسائل تختلف بإختلاف المكان والزمان والإمكانيات التي تمتلكها أو يمكنك الحصول عليها وتلك الوسائل ممكن أن تتعدل خلال التنفيذ فيجب أن يكون في مرونة اثناء وضعها تقبل التعديل عليها إذا لزم الأمر ويكون هناك بدائل لهذا الوسائل مثل خطط بديلة      ماذا لو لم تقم الوسيلة المستخدمة في تحقيق المهمة المطلوبة فما البديل

وبهذا نكون إنتهينا كل ما يخص تحديد الهدف ويمكن الإستعانة بتحليل سوات في تحديد الأهداف واستخراجها كما شرحنا مسبقا في مقال تحليل سوات والتخطيط الاستراتيجي

ـــــــ

القيم والمبادئ

من أهم العناصر في التخطيط الاستراتيجي هي تحديد القيم والمبادئ الخاصة بالخطة

ما هي القيم : –

هناك معاني كثييرة جدا لمصطلح القيم ولكن سنلخصها هنا إن شاء الله تعالي

القيم هي جمع للفظ قيمة والمعني المقصود منها هي كل ما تعتبره المؤسسة أو الفرد أو المجتمع ذات قيمة له ويسعي للحصول عليه وتتمحور رؤيته وأهدافه حول تلك القيمة

– يوجد القيم الأخلاقية مثل الصدق والأمانة والوفاء بالعهود والتأدب في الحديث والاستماع

– ويوجد القيم الدينية مثل السعي إلي مرضات الله – المسارعة في اتباع السنن واقامة العبادات

– والقيم الإجتماعية مثل السعي في اكتساب أصدقاء – السعي في اكتساب مكانة اجتماعية

– والقيم الخاصة بمجال الأعمال مثل الربح – التطور والنمو المستمر – زيادة المبيعات

فالقيم مصطلح عام يفسره كل شخص حسب المجال الذي يتقصده والقيم يجب ان تكون نافعة لأصحابها فالقيم التي تحتوي علي ضرر لأصحابها لا يصح أن يستخدم مصطلح القيم في وصفها

فعند كتابة الخطة الاستراتيجة يجب أن يتم كتابة القيم الخاصة بالمؤسسة لتكون واضحة ومصدر تحفيز لكل العاملين علي تنفيذ الخطة فالقيمة تزرع الثبات وتجعل الرؤية ظاهرة وتثبتها في النفوس وتجعل الشركة والأشخاص أكثر نضجا ورقيا في التعامل والفهم

ومن أهم الوسائل التي تبني القيم بشكل عام هي ( التربية – الدين – العمل – الأعلام – المجتمع ) فسلوكيات الإنسان هي صورة تعكس القيم الذي يتبناها داخليا

ـــــ

ما هي المبادئ :-

المبدأ يأتي من فعل ابتداء ويعني نقطة الإبتداء الذي يحدد بناء عليها باقي الطريق

والمبدأ معناه العملي هو القواعد والقوانين التي تضعها المؤسسة لتكون بها نظام عمل يلتزم به الجميع من الموظفين والعملاء وكل من يتعامل مع المؤسسة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة

أو القواعد والقوانين التي يضعها الفرد لحياته الشخصية ومهما حدث لا يخرج عن تلك القواعد

والمبادئ منها ما هو اخلاقي وديني وتربوي ومجتمعي ومبادئ خاصة بمجال الأعمال فتقسيمة المبدأ بشكل كبيير قريبة من القيم

فالمبادئ هي التي تحول القيم إلي افعال مثلا لدي قيمة اخلاقية وهي الصدق إذا المبدأ هو أن لا اكذب ابدا مهما حدث

وفي الخطة الاستراتيجية يتم كتابة المبادئ الخاصة بالمؤسسة بدقة عالية وبمرونة تسمح للجميع الإلتزام بها وتنفيذها دون أن تكون قيود تؤدي إلي نتيجية عكسية وتمنع من القدرة علي الإبداع والإبتكار داخل المؤسسة ومثال لهذه المبادئ

– الإلتزام في تنفيذ المهمات المطلوبة من كل شخص

– عدم السماح بارتكاب اي فعل غير شرعي داخل المؤسسة

–  ارضاء العميل وتقديم الخدمة الأفضل

– زيادة الأرباح والحصة السوقية بطرق شرعية ليس ملتوية

وكثيير من المبادئ الأخري التي تختلف من مؤسسة لمؤسسة أخري ومن شخص لشخص ومن مجتمع لمجتمع أخر حسب القوانين العامة الخاصة بالمجتمع

ويتم وضع القيم والمبادئ وتحديدها بإجتماع المسئولين داخل المؤسسة وكتابتها ويفضل أن تكون من خمسة لـ عشرة قيمة أو مبدأ ليسهل حفظهم والإلتزام بهم

وبهذا نكون قد قمنا في هذا المقال بتكملة عناصر كتابة الخطة الاستراتيجية وعلمنا ما الخطوات المطلوبة بعد كتابة الأهداف وتحديدها وعرفنا ما هي المبادئ والقيم واهميتها في كتابة الخطة

الاستراتيجية تابعونا في المقالات القادمة في أكاديمية بلامكس

 

ــــــــ

بلامكس والقيم

القيم من أهم الأمور التي يجب أن تضعها بعناية لأن القيم هي المحرك الداخلي للخطة

وأيضا للأشخاص والمشاريع

وهي تتدخل في البعد الاستراتيجي للخطة

وستجد لها قسم خاص بيها إن شاء الله تعالي

داخل بلامكس البرنامج الأول عربيا المتخصص في التخطيط

سجل الأن حسابك بشكل مجاني بالكامل ولأجل غير محدد

http://plamx.net/p/registration/7

اترك تعليقاً

تعليق واحد

Translate »