فايفر النموذج الأقوى في التخطيط الاستراتيجي

فايفر النموذج الأقوى في التخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي

نموذج فيفر من أهم واشمل النماذج المستخدمة في التخطيط الإستراتيجي الذي يساعد علي تحديد الهدف بدقة وكفاءة ويحدد أفضل الطرق للوصول للهدف

ويتكون من عشر خطوات رئيسية كنا قد شرحنا الخطوات الأربعة في المقال السابق (  التخطيط الاستراتيجي باستخدام فايفر   )

( التخطيط للتخطيط – استعراض القيم – تحديد الرؤية – تحديد الرسالة )

وفي هذا المقال سنحدد الخطوات الست الباقية في نموذج فيفر وسنذكر العناصر التالية

– تحديد مجال العمل

– وحدات العمل الإستراتيجي

– مؤشر الإداء الرئيسي

– تحليل الفجوات

– بدأ التنفيذ

– التخطيط التشغيلي

ـــــــــــــ

الخطوة الخامسة لنموذج فيفر :

تحديد مجال العمل  LOB”s  :

هو محور يشمل منتجات وخدمات معينة في المؤسسة مثال المؤسسات التعليمية المحور الخاص بها هو التعليم المستشفيات المحور الخاص بها هو علاج المرضي

المؤسسة يجب ان تركز في محور عمل واحد وليس من الجيد التنوع في أكثر من محور ولكن يمكن للمؤسسة أن تمتلك حتي ثلاثة محاور ولكن التركيز في محور واحد فقط وتنميته أفضل

يمكن عمل محور كبيير مثل شركة عامة أو مشروع كبيير تكون مظلة كبييرة لمجموعة من المشاريع والشركات المستقلة ولكن لكل محور شركة ومنظمة وخطة خاصة به وفريق عمل خاص به بمهارات مناسبة لهذا المحور

الشركات الكبيرة التي تستطيع المنافسة وتكمل في السوق هي الشركات التي تتخصص في محور واحد وتسعي إلي الريادة في هذا المحور فلا تشتت مجهود مؤسستك وركز في محور واحد ستزيد فرصة نجاحك

ـــــــ

الخطوة السادسة :

وحدات العمل الإستراتيجي

والمقصود منها هو تحديد كل منتج أو خدمة تقدمها المؤسسة الان وهي من صلب العمل ولكنها مستقبليا ممكن أن تستقل وتكون شركة أو مشروع خاص بها

وصلب العمل المقصود بها أنها تكون لها علاقة بالمجال العام للمؤسسة مثال

لو كانت المؤسسة التي يتم كتابة الخطة الخاصة لها مؤسسة تعليمية فالأقسام مثل قسم المحاسبة والشئون القانونية والتسويق والمواصلات وشئون العاملين والقسم الإداري كلها أقسام مساعدة وليس رئيسية فلا يمكن استقلالها فيما بعد

أم الاقسام مثل قسم للأطفال أو قسم لتعليم لغة معينة هي الاقسام التي ممكن أن تستقل مستقبليا وتكون مؤسسات خاصة

اهمية تحديد هذه الأقسام هو الأستعداد منذ الأن بدعمها ودعم استقلاليتها  لتكون مؤسسة فرعية مستقلة فيما بعد فيتم العمل علي بناء هيكل خاص به منذ الأن لحين الوصول إلي الخطة والرؤية العامة  تكون قم تمت عملية الاستقلال بشكل كامل بفرق مساعدة كاملة

يتم تحديد المعلومات الخاصة بمجال العمل ووحدات العمل الإستراتيجي عن طريق فريق التخطيط بعد عدة مناقشات  وبعد الحصول علي اجابات من الفريق والاتفاق عليها يتم كتابة الهيكل الخاص بالمؤسسة ويعدل الهيكل كلما تم تعديل عنصر في مجال العمل ووحدات العمل الإستراتيجي ولهذا الخطوة الخامسة والسادسة من أهم الخطوات في الخطة الإستراتيجية

ـــــــ

الخطوة السابعة

مؤشر الأداء الرئيسي

– وهو المقياس الذي تستخدمه المؤسسه لقياس مدي نجاح الهدف فلكل هدف يتم وضع حد ادني مثلا لو كان الهدف هو زيادة المبيعات بنسبة 50% الحد الأدني يكون زيادة المبيعات بنسبة 20% فالوصول إلي الحد الأدني اصبح نجاح

– فلكل هدف يجب تحديد متي يكون الهدف مقبول ومتي يكون ناجح ومتي يكون ممتاز

– وفي علوم الأدارة الحديثة يقول إجعل هدفك دائما ممتاز فلتجعل هدفك هو الوصول إلي الحد الأدني وهذا نظام ناجح جدا في الخطط قصيرة المدي أو الخطط التنفيذية أم في الخطط الاستراتيجية نظرأ للمدي البعيد فلابد أن يكون الهدف صعب الوصول إليه حاليا

– ولكن عند الوصول إلي الحد الأدني وما أعلاه فأنت شخص ناجح

– وكما يتم تحديد مؤشرالنجاح يتم تحديد مؤشرات خاصة بعدم النجاح متي تقول إن الخطة لم تنجح ولم تحقق  هدفها

– ويتم وضع مؤشر خاص يوضح متي يتم ايقاف الخطة واعادة تعديلها مرة أخري

مثال للمؤشرات

– لا تقل نسبة المبيعات عن 25% سنويا

– لا يقل الربح عن 200 الف ريال سنويا

– لا يقل عدد الصفقات السنوية عن 10 صفقات

– لا يقل عدد الفروع التي سيتم انشاءها سنويها عن ثلاث فروع

مؤشر الإداء يحدد الحد الإدني المسموح به لتنفيذ الرؤية ومتي نقول أن الرؤية نجحت أم لا

ــــــ

الخطوة الثامنة

تحليل الفجوات :

الفجوة هي المسافة بين واقعك الأن وبين الهدف أو الرؤية التي تريد الوصول إليها

بفرض إنك قمت بتحدد سبع أهداف لمؤسسة ومن هذا الأهداف

– أن تكون مؤسستي بعد 15 عام واحدة من المؤسسات العشرة الرائدة في المجال التعليمي في المملكة العربية السعودية

فتحليل الفجوة يجعلك تسئل مجموعة من الأسئلة مثل

– أين أنت الأن من هذا الهدف ؟

– ما الموارد التي تحتاجها للوصول لهذا الهدف ؟

– ماذا تمتلك من هذه الموارد الأن ؟ وما ينقصك ؟

– ما المخاطر التي من الممكن أن تقابلك مستقبليا في الوصول للهدف ؟

– الفرص التي من الممكن أن تسهل عليك عملية الوصول للهدف ؟

في الخطط الإستراتيجية إذا كانت الفجوة صغيرة أو متوسطة فأن تحتاج إلي تعديل هدفك مرة أخري وإذا كانت الفجوة كبيير فأنت تمتلك هدف صحيح

ولكن يجب أن لا تكون الفجوة مستحيل القضاء عليها يجب أن تكون فجوة صعبة ولكن ممكنة وليست مستحيلة

ـــــــــــ

الخطوة التاسعة

بدأ التنفيذ :

وفي هذه المرحلة يتم بدأ تنفيذ الخطة وكتابتها

– ويتم إعادة صياغة الخطة وكتابتها وعرضها علي المسئولين لمراجعتها وتقديم أي مقترحات للتعديل قبل عرضها في صورتها النهائية

– يتم تجميع الموظفين جميعا داخل المؤسسة وعرض الرؤية العامة والأهداف والرسالة والقيم عليهم وتجميع الأقسام والوحدات وعرض بتفاصيل أكبر الجزء الخاص بهم والمطلوب منهم خلال الفترة المقبلة

– تحفيز الجميع وتوجيهم للبدأ في الخطة الجديدة وايقاف الخطة القديمة فالخطة تبدأ التنفيذ عندما يلتزم بها الجميع

ــــــــــ

 الخطوة العاشرة والأخيرة من نموذج فيفر

الدمج مع التخطيط التشغيلي :

التخطيط التشغيلي يهتم بالخطط قصيرة المدي أقل من سنة بخلاف التخطيط الإستراتيجي يهتم بالرؤية الإستراتيجية طويلة المدي أكثر من ثلاث سنوات

يتكون التخطيط التشغيلي من أربعة عناصر مهمة

( الأهداف – الوسائل – السياسات – المهام )

ويتكون التخطيط الإستراتيجي من عناصر أخري ( الرؤية – القيم – الرسالة – الاهداف العامة – تحليل الفجوات – مجالات العمل – هيكل المؤسسة – والتخطيط التشغيلي فهو خطوة من خطوات التخطيط الإستراتيجي )

التخطيط التشغيلي يستمد الاهداف العامة من الواقع بشكل يهدف إلي تنفيذ الرؤية العامة والخطة الإستراتيجية فالتخطيط التشغيلي يهتم جدا بالواقعية والتفاصيل فالتخطيط التشغيلي هو تحويل التخطيط الإستراتيجي إلي واقع فعلا وخطوات تنفيذية علي الأرض

كيف تتم عملية التخطيط التشغيلي

نموذج سوات ( نقاط قوة – نقاط ضعف – الفرص – التهديدات ) التحليل الرباعي S W O T

ويمكن الرجوع إلي نموذج سوات لمعرفة كيفية استخدامه في تحديد الأهداف والبدا في تنفيذه من خلال المقال الاول ( تحليل سوات والتخطيط الاستراتيجي  ) والجزء الثاني من المقال  ( استراتيجية تحليل سوات   )

– بعد تحديد الأهدف بنموذج سوات يتم تحديد الوسائل المناسبة للوصول لهذه الأهداف ويتم وضع خطة بناء علي الموارد التي تمتلكها المؤسسة وفريق العمل لتحقيق هذا الهدف ويتم كتابة الوسائل بطريقة سمارت أي محددة وبمدة ومعروف مصدرها حتي تكون صادقة وواقعية

– وضع السياسات والقوانين والمبادئ  الخاصة بالخطة التشغيلية ويتم استمدادها من القيم الخاصة بالخطة الإستراتيجية

– دراسة المنافسين وتحليل السوق وتوقعات التغييرات التي ممكن أن تحدث في الفترة القصيرة القادمة وزيارة المؤسسات المتطورة في نفس المجال الخاص بالمؤسسة للحصول علي مصادر جديدة للمعلومات ووسائل جديدة للوصول للإهداف

– الإبتكار في الوسائل لتسهيل عملية التنفيذ دائما اسئل نفسك ما الجديد ؟ كيف انجز الهدف بشكل ايسر ؟ ما الوسائل التي لم استخدمها وهي مناسبة للهدف

– تحويل الخطة التشغيلية إلي مهمام وتوزيع المهام بعد شرحها جيدا لكل فرد في فريق العمل والبدأ في التنفيذ

ملاحظات عند كتابة الخطة التشغيلية

– يجب أن يكون لكل هدف صفحة مستقلة بها يحتوي علي جدول زمني بالمهمام المطلوب تنفيذها يوميا واسبوعيا وقياس وتقييم ما تم وما لم يتم إنجازه

– يتم تحديد مجموعة من البدائل للمهام تحسبا لحدوث شئ غير متوقع فتكون البدائل جاهزة

– توزيع المهام علي فترة الخطة حتي لا تكون الخطة مزدحمة جدا في احد الشهور والشهور الأخري ضعيفة حتي يستطيع الشخص تنفيذ المهام المطلوبة منه

– عمل جداول بأسماء الأشخاص الذي سيقومون بتنفيذ المهمات وكتابة المهمة بطريقة سمارت محددة وواضحة وصريحة وواقعية والزمن والتكلفة

– وضع قوانين لمحاسبة كل شخص علي التقصير أو مكافاءته علي الإنجاز

ــــــــــ

وبهذا نكون بفضل الله تعالي قد وضحنا كل ما يخص كتابة الخطة الاستراتيجية بنموذج فيفر وشرحنا كل ما يتعلق بخطة العمل فلديك الأن نموذج عمل وخطة تسويقية وخطة استراتيجة كاملة تستطيع المتابعة المستمرة والتقييم المستمر للخطة الخاصة بك لمعرفة هل أنت علي الطريق الصحيح أم لا

تابعونا علي أكاديمية بلامكس للتخطيط الاستراتيجي والتطوير

ـــــ

 

بلامكس والتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي

بعد قراءتك لهذا المقال تعلمت أهم خطوات التخطيط

ونوفر لك في بلامكس نموذج متكامل بترتيب صحيح للتخطيط بالبعدين الاستراتيجي والتشغيلي

كما نوفر لك متابعة كاملة لكافة بياناتك وأهدافك وإجراءتك

بضغطة زر تستطيع معرفة أين أنت الأن وكم حققت من الخطة

والفرصة الأن سانحة لامتلاك حساب مجاني بالكامل لأجل غير محددد

سارع في التسجيل والانضمام لعالم بلامكس

http://plamx.net/p/registration/7

 

اترك تعليقاً

4 تعليقات

Translate »