التخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي لماذا ؟

أن تمتلك خطة لمشروعك و لحياتك الشخصية هو أمر طبيعي واضح معقول وهو من الأساسيات في عملية النجاح

فالجميع يتفق علي  إنك تحتاج إلي خطة لكي تستطيع تطوير أعمالك

أما عدم إمتلاك خطة هذا هو الأمر الغير طبيعي

لأن من لا يخطط لا ينظر أمامه ومن لا ينظر أمامه سريعا ما يصاب بالسقوط

أما من ينظر إلى كل خطوة ويعلم أين ستؤدي به تلك الخطوة وما النتائج المترتبة عليها هذا هو الشخص القائد الفعال

وسنتكلم في هذا المقال عن

أهمية التخطيط قبل بدء المشروع

أهمية التخطيط لاستمرار المشروع

أهمية التخطيط الاستراتيجي 

نقاط هامة في التخطيط 

ـــ

تنقسم المشاريع إلي مرحلة الإنشاء وإلي مرحلة الاستمرار

التخطيط هو من الأساسيات في كلا الحالتين

أهمية التخطيط الاستراتيجي قبل بدء المشروع: 

قبل إنشاء الفكرة وتحويلها إلي واقع ملموس فيجب أن تخطط لمرحلة الإنشاء فكيف تفعل هذا

  • الأبحاث التسويقية :

وهذه مجموعة من الإجراءات والوسائل التي تقوم بدراسة وتحليل السوق وتحديد الشريحة المستهدفة ودراسة سلوكياتهم ومصادر معلوماتهم واماكن تجمعهم

وايضا خاصة بدارسة الاحتياجات والرغبات للعملاء في المنتج الخاص بك وفي شكل المكان وكيفية تقديم المنتج

وتستخدم في دراسة المنافسين ومعرفة وتحديد الإمكانيات الخاصة بهم وهل يمكنك المنافسة في هذا المجال أم لا

الأبحاث التسويقية من أهم الأشياء التي تحدد لك كثيير من التفاصيل قبل بدأ المشروع تساعدك في تحديد هيكل الفكرة وكيفية عرضها بما يتناسب مع الشريحة والمجتمع والمنافسين فيجعلك تمتلك مجموعة من المعلومات التي من خلالها تستطيع بناء رؤية متكاملة لمشروعك عند البدء كيف سيكون

  • نموذج العمل :

نموذج العمل له أكثر من نوع مختلف ولكن دعنا نتفق أن في كل هذا الأنواع هناك أشياء مشتركة يتم تحديدها داخل النموذج

ونموذج العمل هدفه الرئيسي هو وضع رؤية متكاملة لمشروعك لتسطيع عرض هذا النموذج علي الممولين والشركاء وإقناعهم بالفكرة الخاصة بمشروعك

نموذج العمل يعتبر شكل جديد من دراسة الجدوي

ويحدد نموذج العمل :

  • الشريحة المستهدفة
  • الغاية من إنشاء المشروع
  • الهدف العام و الرؤية
  • قبم المؤسسة
  • الشركاء مثل الموردين وشركات الخدمات
  • قنوات التوزيع والترويج
  • الموارد الرئيسية للمشروع
  • مصادر الإيرادات
  • التكلفة المالية للمشروع

نموذج العمل والابحاث التسويقية يقدموا لك رؤية كاملة لكل ما تحتاجه لبناء مشروعك ولتحليل الواقع ودراسة السوق والمنافسين وتجميع المعلومات قبل المخاطرة في مشروعك ويوضج لك خريطة الطريق الذي يجب أن تمر به

ولهذا للتخطيط أهمية كبييرة قبل بدأ المشروع ولكن أحيانا تجد إناس كثيرين ممن حولك يبنون المشاريع بدون التخطيط لها

فكرة جيدة براس مال جيد بتنظيم بشكل عام ثم التنفيذ

هناك قاعدة تقول إنه من الممكن أن لا تمتلك خطة في بداية مشروعك ولكن من المستحيل أن تستمر في إداراته بنجاح وأنت بلا خطة

وقاعدة أخري تقول إنه من الممكن أن تمتلك خطة ولا تمتلك مشروع

ولكن لن تستطيع امتلاك مشروع ناجح وأنت لا تمتلك خطة قوية مبنية علي اساسيات وقواعد صحيحة

وهذا يجعلنا ننتقل إلي المرحلة الثانية من المشروع هي مرحلة الإستمرار

ــــــــ

التخطيط في مرحلة استمرار المشروع

كما وضحنا سابقا هذه المرحلة مهمة جدا في التخطيط ومهم جدا أن تمتلك خطة خاصة بك في هذه المرحلة

لكي تستمر في التقدم من تطور لتطور ويستمر السهم الخاص بمؤسستك بالصعود يجب أن تمتلك خطة برؤية واضحة تبلغك أين أنت ذاهب

والتخطيط بشكل ميسر يتكون من عدة عناصر رئيسية وهي

  • تحديد الرؤية الاستراتيجية
  • استعراض القيم
  • دراسة وتحليل الواقع
  • تحديد الاهداف
  • وضع مؤشرات لقياس الأهداف
  • تحليل الفجوات بين الواقع والرؤية
  • بناء الخطط التشغيلية بناء علي دراسة وتحليل الواقع وتحليل الفجوات
  • المتابعة والتقييم المستمر

وهناك عناصر أخري أيضا لها اهمية كبيرة مثل

  • تحديد فريق العمل القائم علي التخطيط ومهاراته
  • تحديد الجوانب الرئيسية التي ستبني الخطط عليها
  • بطاقة الأداء المتوازن
  • التخطيط بالسيناريو ووضع بدائل للأحتمالات المتوقعة مستقبلا
  • الخطة التسويقية وأهميتها في التخطيط
  • وضع خطة تطويرية لفريق العمل
  • تحديد مجالات العمل داخل المؤسسة
  • تحديد المجالات التي من الممكن أن تستقل بنفسها مستقبلا

وعناصر أخري تختلف من مؤسسة لمؤسسة ومن مجال لمجال فيجب أن تحدد ما العناصر الإضافية الواجب تواجدها في مؤسستك ويتم تحديد هذه العناصر من قبل متخصصين في التخطيط

ــــــ

أهمية التخطيط الاستراتيجي :

ظهرت أهمية التخطيط الاستراتيجي في بداية القرن الواحد والعشرون وذلك بسبب المنافسة القوية بين المؤسسات

وأصبحت المنافسة الان ليس حكرا علي المؤسسات الكبيرة فقط ولكن أصبح الجميع يستطيع المنافسة

بسبب وجود الأنترنت وتسهيل وسائل الإنتقال جعل من العالم الكبير مكان صغيير وجعل من المؤسسات ذات الامكانيات الصغيرة لو امتلكوا العقل المبتكر المرن والخطة القوية  أن يكون لديهم قدرة للمنافسة في أي مكان كان بهذه الإمكانيات الصغيرة

فالأن تستطيع من مقر صغير في غرفتك من خلال لاب توب وأنترنت وشخص ذكي أن تنافس علي العالمية

ومن هنا ظهر أهمية التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي ربما تعرف كيف تدير مشروعك وتقوم بأول خطواته ولكن أهمية الخطة هي أن تستمر في جعل مشروعك يعمل

ـــــــ

نقاط هامة في التخطيط :

قال علماء التخطيط إن امام كل ساعة تخطيط توفير اربع  ساعات تنفيذ وإذا قمت بالتنفيذ بلا خطة ستجد نفسك أمام وقت كبيير ضائع بسبب العشوائية

الكتابة والتنفيذ :-

ولكن المشكلة التي تواجه الكثيير إن كتابة خطة اسهل بكثيير من تنفيذها فكثيير من الخطط تكتب وتحفظ في الأدراج ويكون مصيرها مجموعة من الأوراق المحفوظة

والعكس يحدث أيضا كثيير من الخطط يتم التفكير لها جيدا ولكن لا تكتب وعندما تسئل عن السبب يقال لك إن الخطة محفوظة داخل العقل لا تحتاج إلي الكتابة

وهذا خطأ عظيم يقع فيه كثيير من القادة والإداريين فالخطة حتي تكون منضبطة يجب أن تكتب وتنفذ

التوقف والمراجعة :-

قم بكتابة الخطة وضع مؤشرات لتستطيع مراجعة الخطة وقياسها وتقييمها دائما وتعرف متي تقول إن هذه الخطة ناجحة ومتي تقول هي غير ناجحة

حدد لنفسك ميعاد دوري تتوقف فيه تماما للتقييم لتعرف اين أنت الأن هل مازلت علي المسار الصحيح الذي حدده مسبقا أم يجب مراجعة الخطة

وأيضا الخطة تراجع سنويا للتعديل عليها نتيجة التغييرات التي طرأت

وحول خطتك الاستراتيجية إلي خطط تشغيلية صغيرة أقل من سنة وتكتب الخطط التشغيلية لكل قسم علي حدة ولكل فترة زمنية علي حدة وتكتب في بدايات الفترات الزمنية لأنها تتعامل مباشرة مع الواقع

التحليل والكتابة :

قم بتحليل كل الخطوات التي تمت سواء نجحت أم لا وحدد اسباب النجاح واسباب عدم النجاح

واكتب هذه النقاط حتي تستطيع استغلال اسباب النجاح مرة أخري في الخطط التشغيلية القادمة وتفادي أسباب الفشل

فالتحليل أمر هام وايضا يجب تحليل ومتابعة السوق بصفة مستمرة وخاصة الجانب التقني لسرعة تطوره

يجب عليك حتي تحقق النجاح أن تكون علي دراية دائمة وأولية بكل مستجدات السوق

ــــــــــ

ونستطيع أن نختصر ما قولنا مسبقا في عدة جمل

  • التخطيط الاستراتيجي هو علم يوضح لك كيفية إدارة أعمالك بشكل احترافي وبفاعلية وبقدرة تنفيذية تضمن لك الوصول إلي تحقيق هدفك بأسرع طريق ممكن وبثبات وبأقل تكلفة ويجعلك دائما تعرف هل أنت ومؤسستك علي المسار الصحيح للنمو أم لا
  • الخطة الاستراتيجية تخلق الفرص لمؤسستك وتجعلك مستعد دائما لاقتناص هذه الفرص والعمل علي تحقيقها واستغلالها لتحقيق غايتك
  • الخطة الاستراتيجية توضح لك المخاطر التي من الممكن أن تقابلك مستقبلا فتضع من الأن البدائل التي من الممكن أن تستخدمها للتفادي هذه المخاطر
  • الخطة الاستراتيجية هي خريطة هدفها الأساسي هو توضيح المسار الذي يجب أن تسير عليه لتحقيق أهدافك وتساعدك في وضع هذه الأهداف
  • التخطيط يجعلك تركز تجاه شئ معين وتوجه مجهودك بالكامل ومجهود فريق العمل الخاص بمؤسستك تجاه هذا الشئ وهذا يجعل لديك قدرة تنفيذية أكبر لتنفيذ هذا الشئ
  • لابد من وجود شخص متخصص في كتابة الخطط التطويرية والتسويقية داخل مؤسستك

وفي الختام نؤكد أن التخطيط مفتاح رئيسي من مفاتيح النجاح يجعلك دائما تعرف رؤيتك وكيف تصل لهذا الرؤية

فإن كنت ممن يملكون وجهة معينة ويملكون طريق للوصول لهذه الوجهة فأنت شخص استراتيجي تصلح لتكون قائد في مجالك

صفة رئيسية من صفات القائد هو معرفة كيف يخطط ومتي ينفذ وكيف ينفذ ومع من ينفذ

هذا المقال تم كتابته بواسطة فريق عمل بلامكس

بلامكس البرنامج الأول عربيا المتخصص في التخطيط بالبعدين التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي للمؤسسات الكبيرة والمتوسطة

 

 

 

ـــــــــــ

ما هو بلامكس 

بلامكس برنامج تقني حديث متخصص في إدارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للمؤسسات بأنواعها

بلامكس يتيح لك امتلاك أكونت مجاني من خلاله يمكنك إدارة خطة متكاملة لمؤسستك

في المرحلة الحالية لبلامكس قد خصص للمجال التعليمي في المصطلحات الخاصة به

ولكن يمكنك تنظيم أعمال كافة الشركات والمؤسسات من خلال

سجل الأن في البرنامج الأكبر عربيا والأكثر تميزا بلامكس

http://plamx.net/p/registration/7

وللتعرف علي مميزات ومكونات بلامكس

بلامكس يمثل مجهود فريق عمل متواصل لمدة ثلاثة سنوات

ونسعد بأرائكم وتقييماتكم وتوصياتكم بالتطوير في النسخ القادمة

اترك تعليقاً

تعليق واحد

Translate »