ثلاثة عناصر مهمة لتجعل خطتك الاستراتيجية ناجحة

ثلاثة عناصر مهمة لتجعل خطتك الاستراتيجية ناجحة

الخطة الاستراتيجية :

هي الخطة العامة للمؤسسة التي تهدف إلي تطويرها بكافة جوانبها والمحافظة علي مسارها الثابت للنمو ومن خلال هذه الخطة تستطيع بناء طريق لجلب عملاء جدد للمؤسسة بصفة مستمرة وزيادة الحصة السوقية لمؤسستك داخل السوق المحلي والعالمي

وللتخطيط أهمية كبيير في استمرار المشروع وتحديد القيم الخاصة بالمؤسسة ومهام فريق العمل ومهاراته وكيفية خلق روح من التعاون بين الجميع

والخطة الاستراتيجية لتكون ناجحة لابد أن يتوافر فيها ثلاثة أمور مهمة وهي :

  • المفهوم والعناصر الثلاثة الخاصة به

  • التخصص والعناصر الثلاثة الخاصة به

  • التركيز والعناصر الثلاثة الخاصة به

ـــــ

 أولا المفهوم :

كما ذكرنا سابقا الخطة الاستراتيجية تخبرك إلي أين أنت ذاهب ؟

وتجعل لديك مقياس يخبرك ما هو المسار الصحيح الذي يجب أن تسير عليه ؟

فيجعل لديك القدرة للتفرقة بين المسار الصحيح والمسار الخاطئ

الخطة تجعلك تمتلك صورة كبيرة لتظهر لك إلي اين انت ذاهب ؟

وما الأخطار التي ممكن ان تواجهك والفرص التي من المحتمل وجودها مستقبلا ؟

وكيف تعرف إذا حد عن المسار الصحيح ؟

وكيف ترجع إلي هذا المسار ؟

وللمفهوم ثلاثة عناصر هامة يجب تحديدها :

  • الهدف من وراء كتابة الخطة :

حدد ما هدفك من كتابة خطة لمؤسستك ؟

تطوير المؤسسة – جلب عملاء جدد – التقدم نحو الريادة وما إلي ذلك من الأهداف الأخرى

يجب قبل أن تخطط تحدد الغاية من وراء عملية التخطيط لتري ما هي الطريقة المناسبة لإتمام عملية التخطيط والسعي فيها

  • كيف سنخطط ( نموذج التخطيط المستخدم )

قبل ان تخطط يجب ان تحدد الطريقة التي ستقوم بالتخطيط بها للتخطيط نماذج عدة أهمها

نموذج تحليل سوات ( نقاط قوة – نقاط ضعف – التهديدات – الفرص )

نموذج فايفر للتخطيط ( ويتكون من عشر خطوات رئيسية )

التخطيط بالسيناريو ( نموذج خاص بتوقع المستقبل بكافة إحتمالاته )

نموذج القياس بالإداء ( وخاص بالشركات المالية مثل البورصات سريعة التغيير )

نموذج التخطيط بالتجربة ( نموذج خاص للتخطيط للمشاريع الصغيرة )

بطاقة الأداء المتوازن ( النقاط الأربع المرتبطة بالأهداف )

وتم شرح كل نموذج من هذه النماذج في المقالات السابقة يمكنك الرجوع إليها

ولكل نموذج في هذه النماذج استخدام خاص حسب المؤسسة والهدف من العملية التخطيطة

ويمكن الجمع بينهم جميعا في بعض النماذج

مؤشرات التقييم للخطة :

تتكون الخطة من مجموعة من الأهداف تخدم الرؤية وتسعي الخطة في جعل هذه الأهداف واقعية وحقيقة

وحتي تكون الخطة منضبطة يجب أن تضع مؤشرات خاصة بكل هدف علي حدة وهي مؤشرات تحقق الأهداف

عند تحقق هذه المؤشرات تكون هذه الأهداف قد حققت وهناك مؤشرات أخري يتم وضعها للخطة ككل للتأكد إنك علي المسار الصحيح

ـــــــ

ثانيا التخصص :-

التخطيط مع فريق العمل الخاص بك خير من التخطيط منفردا لأن التخطيط يعتمد علي جلب الأفكار الجديدة والنقاش يولد الأفكار ويطورها ولهذا يجب أن يكون هناك فريق عمل يعمل علي الخطة ومن بين هذا الفريق يكون هناك متخصصين

والتخصص يمكن أن نقوم بتلخيصه في ثلاثة عناصر رئيسية :

  • مصادر المعلومات :

المعلومات هي البيانات الرئيسة التي يتم جمعها عن طريق متخصصين بأساليب مباشرة وغير مباشرة وبالاستعانة بالمؤسسات الإحصائية والحكومية وشركات البحوث وتبني الخطط علي هذا المعلومات

وللمعلومات مصادر شتي يمكنك الحصول علي البيانات المطلوبة منها حسب نوعية هذه البيانات

فهناك المعلومات العامة :

المعلومات التي يمكنك الحصول عليها  من خلال البحث في الوسائل التقليدية مثل الكتب والمجلات والنشرات أو الوسائل السمعية والبصرية مثل الصور والفيديوهات والتلفاز أو الوسائل الإلكترونية مثل شبكة الأنترنت العملاقة

هناك المعلومات الإحصائية والجغرافية :

مثل عدد السكان مساحة الأرض عدد المدن ومساحة وعدد سكان كل منطقة والمؤسسات التي في هذه المناطق يمكنك الحصول علي هذه المعلومات من خلال المؤسسات الحكومية ومنظمات الاحصاء والغرف التجارية

معلومات عن حالة السوق :

مثل دراسة السوق وتحليله – وتحليل المنافسين – وتوقع حركة التجارة في منطقة معينة وهذه البيانات يمكنك الحصول عليها من خلال الشركات البحثية المتخصصة في هذه المجالات شركات الأبحاث التسويقية والسوقية

معلومات مباشرة :

مثل معلومات عن المنتج – المميزات و العيوب داخل المنتج وهذا يمكنك جلبها مباشرة من العميل من خلال الاستطلاعات والجلسات المباشرة والغير مباشرة مع العميل والمتابعة المستمرة من العملاء ويتم عن طريق متخصص في عملية استخراج المعلومات

والمقصد من هذا الشرح أن للمعلومات أنواع كثيرة ولكل نوع طرق معينة لجلبها وتحتاج إلي متخصصين لجلب هذه المعلومة بطريقة صحيحة والتأكد من صحتها فيجب وجود في مؤسستك قسم خاص بالأبحاث وجلب المعلومات والتعامل مع هذا الأمر

  • فريق التخطيط :

في دراسة تم إجراءها مسبقا كانت النتائج إن عدد كبير جدا من المؤسسات تقوم بالتخطيط ولكن الخطة لا يتم العمل بها بعد كتابتها وهذا بسبب عدم واقعية الخطة وعدم فهمها حقيقة الواقع وتوقع المستقبل بشكل صحيح أو لشدة التعقيد داخل الخطة وكثرة المهمات والخلط بين التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي والخلط بين التخطيط للمؤسسة ككل والتخطيط للاقسام التخطيط عملية بسيطة غير معقدة ولكنها تحتاج إلي اساسيات وأسس صحيحة لتكون خطة واقعية يمكن تنفيذها والإلتزام بها

في كل عمل هناك خطوات بسيطة جدا يتم إكتسابها بالخبرة والعلم وهذه الخطوات رغم بساطتها ولكنها في حقيقة الأمر تغير العمل إلي عمل أكثر احترافية هكذا في علم التخطيط

يجب الإستعانة بفريق تخطيط متمرس في المجال ليقوم بالإشراف وصياغة الخطة أثناء وبعد كتابة الخطة ووضع برامج لتقييم هذه الخطة والسير عليها وتحويلها لخطوات تنفيذية

فالتخصص هام جدا

  • جوانب الخطة :

لكل مؤسسة لها جوانب خاصة بها عند كتابة الخطة فهناك الجانب التسويقي – الجانب التطويري – الجانب المالي – الجانب القانوني – الجانب الإداري ……. إلــــخ

وتختلف هذه الجوانب باختلاف المؤسسة عند كتابة الخطة لابد أن يتوافر في كل جانب من جوانب الخطة متخصص في هذا الجانب فلابد من تواجد

  • متخصص في المجال عامة
  • متخصص في التسويق
  • متخصص مالي
  • متخصص إداري

والتخصصات الأخري حسب طبيعة عمل المؤسسة بجانب فريق التخطيط المشرف علي العملية التخطيطية

ـــــــ

ثالثا الإلتزام :

المقصود بالإلتزام هو الإلتزام بكتابة الخطة وتنفيذها بعد كتابتها وتوزيع المهام علي كل شخص وأن يقوم كل شخص بتنفيذ المطلوب منه علي أتم وجه ويكون الإلتزام من جانب المؤسسة ككل ليس من الإدارة والمشرفين فقط فيجب علي الجميع أن يلتزموا ويقوموا بتنفيذ المطلوب منهم فالأهداف العظيمة تتكون من مجموعات من المهام الصغيرة عند تنفيذها نصل إلي الهدف

ولضمان الإلتزام لابد من توافر ثلاثة عناصر

  • التفاعل :

بمعني أن تخلق التفاعل بين الجميع لجلب أفكار جديدة ووسائل أكثر ابتكارا لتنفيذ المهام المطلوبة من كل شخص وان تخلق روح التعاون بين الجميع

وهذا لن يتم إلا إذا جعلت الجميع جزء من خطتك

من أكبر الأخطاء التي يقع فيها أصحاب المؤسسات هو عمل خطة محكمة وقوية ولكن لا يلتزم بها أحد فما السبب وراء هذا ؟

السبب هو إن هذه الخطة تخدم صاحب العمل فقط

أما لو كانت الخطة تخدم الجميع فسيتغيير الأمر وستجد التسارع والتعاون بين الجميع لتنفيذ هذه الخطة بمعني أن تجعل لكل فرد داخل المؤسسة خطة داخل الخطة العامة

خطة تضمن لهم زيادة مستمرة في المرتبات كلما زادت الأرباح

زيادة مستمرة في المناصب والترقي داخل المؤسسة كلما زاد فريق العمل

زيادة مستمرة في تعلم مهارات جديدة وتطوير المهارات اللازمة

تحدث معهم وقل لهم عند تنفيذ المرحلة الأولي من الخطة ووصول المؤسسة إلي هذا الهدف ستكون مرتباتكم زادت إلي …. ومناصبكم زادات إلي … ومهاراتكم أصبحت بالشكل المعين

اجعل الجميع يعمل علي خطتة الخاصة داخل الخطة الخاصة بك انظر إلي مؤسستك الأن والجميع يساعد الأخرين ويتمني نجاحهم للوصول إلي النجاح الخاص بهم وتحقيق اهدافهم داخل خطتك الكبري

ولتصل لهذا لابد ان تجعل خطتك سهلة يفهمها الجميع الانسان لا يستطيع تنفيذ ما لا يفهمه

  • التركيز :

من الأخطاء العظيمة التي تقع فيها كثيير من المؤسسات هو كثرة الأهداف والإجراءات الخاصة بالخطة وهذا من أعظم الأخطاء التي تجعل الخطة لا تنفذ

يجب أن تفرق اولا بين نوعين من التخطيط

الاستراتيجي : هو تخطيط بعيد المدي ولا يهتم للتفاصيل ولكن يهتم بالإطارات العامة مثل الأهداف العامة – الرؤية للمؤسسة – القيم – مجالات العمل – جوانب الخطة

التخطيط التشغيلي : هي خطط قصيرة المدي منبثقة من الخطة الاستراتيجية تكون أقل من سنة وتبدأ من شهر وتكون لكل جانب علي حدة ولكل قسم علي حدة وتهتم بدراسة الواقع وتحليله وتهتم بالتفاصيل وهي الجزء التنفيذي من الخطة

وفي كلا الجزئين ركز علي أهداف محددة وكلما كانت المهام والإجرءات الخاصة بكل فرد أقل كل ما كان تنفيذها أسهل فقم بالتركيز علي الأهداف حسب الأولوليات وقلل مهام كل شخص لتصل لأفضل نتيجة

اجعل كل العناصر في الخطة من ثلاثة عناصر إلي عشرة عناصر كحد أعلي حتي لا تزيد في التفاصيل وتركز في الأساسيات

  • المساءلة :

داخل المؤسسة لابد من وجود مقياس معين تعرف به من يقوم بتأدية المهام المطلوبة منه ومن لا يفعل هذا فما هو هذا المقياس ؟

فريق العمل من أهم العناصر التي تتحدد بناء عليها نجاح الخطة من عدمها  والخطة تحدد الخريطة التي يجب أن يسير عليها كل فرد داخل مؤسستك

الخطة هي التي تقوم بالمساءلة ومحاسبة كل شخص علي تقصيره أو اعطاءه مكافاءة مقابل خدماته الإضافية

في الخطة يكون لكل شخص مجموعة من المهام المطلوب منه تنفيذها

وهذه المهام هي المقياس التي تستطيع أن تحدد من خلالها

هل هذا الشخص بالفعل يعمل ويضيف إلي المؤسسة أم لا ؟

الخطة تجعلك دائما تعرف ما هي مسؤوليتك وما المهام المطلوبة منك

وتجعل لك مرجع دائما ترجع له لتري ماذا فعلت وما لم تفعل وما الذي ينقص

وتجعل لك مسؤولية تجاه التخطيط فتجعلك تعرف حياتك أو مؤسستك بشكل أكبر

وإذا علمت حقيقة نفسك فمن السهل أن تغيرها

ـــ

وبهذا نكون قد أتمننا المقال نتمي أن يلقي لديكم القبول والمشاركة ويمكنك التخطيط أفضل لحياتك ومؤسستك باستخدام نظام بلامكس المتكامل للتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي

 

ـــــــــــ

ما هو بلامكس 

بلامكس برنامج تقني حديث متخصص في إدارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للمؤسسات بأنواعها

بلامكس يتيح لك امتلاك أكونت مجاني من خلاله يمكنك إدارة خطة متكاملة لمؤسستك

في المرحلة الحالية لبلامكس قد خصص للمجال التعليمي في المصطلحات الخاصة به

ولكن يمكنك تنظيم أعمال كافة الشركات والمؤسسات من خلال

سجل الأن في البرنامج الأكبر عربيا والأكثر تميزا بلامكس

http://plamx.net/p/registration/7

وللتعرف علي مميزات ومكونات بلامكس

بلامكس يمثل مجهود فريق عمل متواصل لمدة ثلاثة سنوات

ونسعد بأرائكم وتقييماتكم وتوصياتكم بالتطوير في النسخ القادمة

اترك تعليقاً

Translate »