الاستراتيجية طريقك لتحقيق النجاح

الاستراتيجية طريقك لتحقيق النجاح

هل أنت ممن يبحثون عن النجاح لك ولمشروعك ؟

هل تمتلك مشروع معين وتبحث عن طريقة لجعل هذا المشروع يعمل بشكل أكثر تطورا ويواكب التقدم السريع ويعيد عليك دخل أكبر ؟

أنت تقرأ الأن المقال الصحيح

في هذا المقال سنصحبك بجولة لنعلم سويا  كيف نقوم بتطوير أعمالنا

ولكن أولا فلتعلم إنه يوجد أكثر من مليون فكرة وطريقة لتستطيع تنمية مشروعك ولكن ابحث جيدا واعلم أين تبحث

اليوم سنتكلم عن طريقة حاكمة علي كل هذا الطرق المختلفة وهي الاستراتيجية

كيف تستخدم الاستراتيجية في تطوير اعمالك وجعلها تنمو بشكل صحيح وفي اتجاه سليم وبثبات وسرعة

الاستراتيجية : كلمة لها أكثر من معني ولكن المعني العام لها هو أن تمتلك خطة شاملة لكل جنب من جوانب مشروعك ومن خلال هذه الخطة تستطيع رؤية الواقع والمستقبل معا مما يخلق لديك القدرة علي  تحديد الافكار المناسبة لتطوير هذا المشروع

ما معني أن تكون استراتيجي ؟

في البداية كل شخص طبيعي يجب أن يمتلك خطة هذا أمر يطلبه العقل ويطلبه الجسد ويطلبه كل جوارح الإنسان

فالإنسان يحب أن يعرف ماذا سوف يفعل وكيف سيفعل هذا ومتي سيفعل هذا ؟

وهذا يسمي خطة

ويظهر دور الخطة من بداية التفكير في إنشاء مشروع ربما في الأول لا تمتلك خطة واضحة الطريق لعدم توافر المعلومات لديك

ويكون ما تمتلك هو مجرد فكرة وتعمل علي تحويل هذا الفكرة إلى واقع منفذ

ولكن عندما تبدأ العمل بالفعل يجب ان تمتلك خطة وإلا ستجد نفسك تائه ؟

ماذا سأفعل الأن وكيف سأفعل هذا ؟

الخطة تبعث حالة من الإطمئنان داخل المؤسسة أنت تعرف كيف تدير العمل الأن وكيف تجعله دائر مستقبلا حيث أن الخطة قد قامت برسم خريطة متكاملة للأعمال الواجب تنفيذها ووضحت السبيل والأدوات اللازمة لكيفية تنفيذيها فلم يتبقي الأن إلا التنفيذ

ولكن ما الفرق بين التفكير والتفكير الاستراتيجي ؟

كل الناس تفكر فالعقل من أعظم الهبات التي وهبنا إياها الله سبحانه وتعالي وكل شخص يستخدم عقله بوسيلة أو بأخرى ولكن هل كل الناس تفكر تفكير استراتيجي

أولا يجب علينا أن نعرف ما هو التفكير الاستراتيجي

التفكير الاستراتيجي : هو نوع خاص من التفكير يجعلك تري المنظومة متكاملة يجعلك دائما تفكر في المستقبل والحاضر معا وكيف قرارك سيقوم بالتأثير عليهم يجعلك قبل أن تأخذ خطوة أو قرار في أمر ما تري ما المترتب عليه من احتمالات والاحتمالات الفرعية وما البدائل وهل سيصل بك هذا القرار إلى النتيجة التي تبحث عنها أم لا

كيف تعرف هل أنت مفكر استراتيجي أم لا ؟

  • التفكير الاستراتيجي يجعلك تنظر نظرة بعيدة المدي اما التفكير التنفيذي يجعلك تنظر إلي الحل السريع أجب علي السؤال القادم لتعلم أنت ايهما

أذا قمت باختراع مشروع معين وتعلم نجاح هذا المشروع بعد خمس سنوات وسيقوم بإدارة عائد قوي عليك وهناك الأن شخص ما يعرض عليك شراء هذا المشروع مقابل مبلغ جيد يرجع لك التكلفة وربح مناسب هل الافضل لك أن تكمل العمل علي هذا المشروع  أم تبيعه بالمبلغ المعروض ؟

لو كنت صاحب تفكير استراتيجي لن ترضي أبدأ بالربح القريب وأنت رؤيتك هي الربح الأكبر بعد خمس سنوات

  • المفكر الاستراتيجي يفكر دائما أن يبني شئ ما عنده القدرة ان يدير نفسه مستقبلا ثم الإنتقال إلي فكرة جديدة
  • المفكر الاستراتيجي عندما يقوم بتنفيذ شئ فهو لا يفعل هذا من أجل النتيجة السريعة ولكن يفعل هذا من أجل النظرة المستقبلية

ـــــــ

ولبناء الاستراتيجية الخاصة بمشروعك باحترافية يجب عليك أن تستعين بخبيير ويجب أن تعرف  إن لا أحد مثالي لا أحد يعرف كل شيئ

فهذا هو مشروعك ومجالك وبالطبع أنت تعرف فيه أكثر من أي أحد ولكن وجود شخص متخصص في الاستراتيجية سيقوم بتوفير عليك كثيير من الجهد والمال

إذا كنت ستخطئ مئة مرة وستنسي مئة مرة فالشخص المتخصص سيخطئ خمسة مرات فقط وهذا نظرا لتجاربه الكثييرة التى من خلالها استطاع أن يحفظ الأساسيات لبناء الاستراتيجية واستطاع دراستها جيدا ليصل إلي الدرجة التي تقلل الخطأ

ــــــــ

مثال لإظهار أهمية الاستراتيجية وأهمية استخدامها

احمد هو شخص ناجح يمتلك شركة في مجال العقارات ناجحة جدا وتعيد عليه مبلغ كبيير من المال وهي تركيزه الأول

ويمتلك شركة اخري صغيرة في زراعة الورود وهي مجاله الثاني ولكن يعيد عليه مبلغ ضئيل

احمد لديه شغف كبيير بالمجال الثاني زراعة الورود اكثر من الأول العقارات ويكون سعيد جدا وهو يعمل في زراعة الورود بمقارنة بالعمل في العقارات

ولكن المجال الثاني لا يدير علي احمد كثيير من الربح والقاربين من أحمد يرون دائما إن المشروع الثاني يضيع الوقت ويجب عليه التركيز في المجال الأول لأنه هو الذي يعيد عليه المبالغ الطائلة

ولكن أحمد يعرف مسبقا أهمية وضرورة العمل الأول ويعطيه الوقت الأكبر من يومه ولكن لا يستطيع ترك العمل الثاني لأنه العمل الذي يحب ويشعر بتحقيق الذات وتحقيق حلمه اثناء العمل فيه ويشعر بكثيير من التقصير تجاه هذا العمل

ولهذا هناك امر معقد داخل عقله وصراع بين الطرفين ما يحبه ويريد أن يعمل به وبين ما يأمره عقله أن يعمل

والأن أصبح المهام الخاصة بكلا المجالين كثييرة جدا

واحمد أصبح يعرف إنه من الصعب أن يجمع بين العملين لإن العقل لن يستطيع أن يظل مستيقظا في التخطيط والتفكير للطرفين في آن واحد

والجسد لن يستطيع المداومة وتنفيذ كل المهام الخاصة بالمشاريع

ولهذا كانت الاختيارات أمام أحمد

  • اختيار احد المشروعين وترك الأخر
  • الاستمرار بنفس الطريقة ومما سيجعله يخسر المشروعين
  • الاستعانة بمتخصص في التفكير الاستراتيجي لحل الوضع وتقديم النصح لأحمد

فبما تنصح أحمد لو كنت أنت في هذا الاختيار

بلامكس نصح أحمد بالاستعانة بمتخصص في التفكير وبالفعل قام أحمد بهذا الأختيار فما كانت النتيجة

في هذا المثال ظهرت اهمية الاستراتيجية : الاستراتيجية تساعدك علي اختيار الاختيار الصحيح تعرفك كيف تفعل ما تحب وتزيد ربحك من هذا الأمر وتقلل المهام الخاصة بك

الاستراتيجية تنظم لك وقتك وتقتح لك افاق جديدة من التفكير

عندما قام أحمد بالاستعانة بمتخصص

نصحه بعدم ترك أحد المجالين بالعكس هو الأن يقوم بالفعل الصحيح يربح المال بشكل جيد ويفعل ما يحب وما يشعره بالسعاده

فقدم له نصيحة بتقليل المهام الخاصة بمجال العقارات عن طريق تعلم مهارة التفويض وتفويض بعد المهام لفريق العمل الخاص به وقيامه هو بالدور الإداري والإشرافي وهذا أتاح له الكثير من الوقت يستطيع الأهتمام بمشروعه الأخر وزيادة حجمه وبالطبع زيادة الأرباح الخاصة به

الاستراتيجية تنظم لك حياتك وتعرفك الأختيارات الصحيحة في الأوقات الصحيحة فالاستراتيجية الصحيحة لا تقاس بكثرة المهام ولكن تقاس بالتركيز وعمل المهام علي الوجه الأمثل لها

ــــــــــــ

ماذا سيحدث لك عند امتلاك استراتيجية

كل شخص يريد أن يكون أكثر نجاحا ويحافظ علي مؤسسته دائما في حالة تقدم ونمو ولكن حتي تفعل هذا لابد أن يكون لديك علي الاقل جزء بسيط من خريطة مستقبلية توضح لك كيف ستسمر في التقدم من نجاح لنجاح أخر

وهذه الخريطة هي خطتك للمستقبل

عندما تبدأ في كتابة الخطة الاستراتيجية الخاصة بك وتحديد الخريطة لواقعك ومستقبلك ستجد كثيير من الأسئلة والأماكن التي لم تعلم وجودها من قبل ستجد كثيير من التفاصيل تظهر أمامك لتتجمع في شكل منظومي كبيير يحدد لك  حقيقة واقعك ومستقبلك من هذه الأسئلة

كيف أقوم بزيادة الأرباح لمؤسستي ؟ عن طريق فروع جديدة إم تطوير الفروع القديمة ؟

ما الأفكار الإبداعية التي ممكن أن استعين بها لجعل مؤسستي أفضل ؟

هل هذا هو المجال الصحيح التي اريد ان أكمل فيه بقية حياتي وأضع خطة لتطويره أم لدي شغف لمجال أخر وحان الوقت للتبديل ؟

وكثيير من هذه الأسئلة التي تحتاج إلى اجوبة مرضية ستظهر لك في الاستراتيجية

ولكن اعرف جيدا إنه بالتخطيط الجيد والعزم والتوكل علي الله تستطيع أن تكون حيثما تريد

ملحوظة في التخطيط الاستراتيجي

من الممكن أن الخطة لا تظهر نتيجتها وقتيا ولكن تحتاج إلي الصبر فليس بمجرد وضع الخطة تجد الطريقة

  • هناك قاعدة تلخص أهمية التخطيط الاستراتيجي

إن لم اعرف أين انا الأن  لن استطيع معرفة أين يجب أن أكون وسأظل دائما سائرا في طريق مظلم عبثي غير واضح

  • ولكي تستطيع أن تخطط بشكل صحيح يجب أن تبتعد عن دور المدير التنفيذي لفترة

ابتعد عن مشروعك وانظر إليه من الخارج وقم برؤيته كيف يكون وهل هذه هي رؤيتك التي وضعتها وكتبتها أم لا

دائما لتنظر إلي الصورة كاملة لا تكن جزء منها ولكن اخرج خارجها وانظر من اتجاه أعلي

  • حتي تجعل خطتك قابلة للتحقيق والتنفيذ تذكر ان تركز في مهام معينة واهداف معينة وتسعي في تحقيق الأهداف الامر ليس بكثرة الأهداف ولكن بالتركيز في اتجاه معين

وتذكر دائما إنه من السهل أن تكتب خطة ولكن ليس من السهل تنفيذها

من الممكن أن تبني خطة ولكن لا تحقق النجاح المطلوب ولكن حتي لو لم تنجح فأنت قمت بالتدريب علي شئ أخر أهم وهو كيف تكون شخص استراتيجي

تابعنا في بلامكس النظام الشامل للتخطيط بالبعدين الاستراتيجية والتشغيلي لمعرفة المزيد

 

 

ـــــــــــ

ما هو بلامكس 

بلامكس برنامج تقني حديث متخصص في إدارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للمؤسسات بأنواعها

بلامكس يتيح لك امتلاك أكونت مجاني من خلاله يمكنك إدارة خطة متكاملة لمؤسستك

في المرحلة الحالية لبلامكس قد خصص للمجال التعليمي في المصطلحات الخاصة به

ولكن يمكنك تنظيم أعمال كافة الشركات والمؤسسات من خلال

سجل الأن في البرنامج الأكبر عربيا والأكثر تميزا بلامكس

http://plamx.net/p/registration/7

وللتعرف علي مميزات ومكونات بلامكس

بلامكس يمثل مجهود فريق عمل متواصل لمدة ثلاثة سنوات

ونسعد بأرائكم وتقييماتكم وتوصياتكم بالتطوير في النسخ القادمة

اترك تعليقاً

Translate »