التفكير الاستراتيجي و الإدارة الاستراتيجية

التفكير الاستراتيجي و الإدارة الاستراتيجية

في هذا المقال سنتكلم عن التفكير الاستراتيجي وأهميته في الإدارة الاستراتيجية الحديثة وسيتكون المقال من مجموعة من العناصر وهي

مفهوم التفكير الاستراتيجي

سمات التفكير الاستراتيجي 

التفكير الاستراتيجي والتشغيلي 

التفكير الاستراتيجي صفة وراثية أم مكتسبة 

المشاكل التي تواجه التفكير الاستراتيجي 

سبع خطوات لبناء خطة استراتيجية قوية 

الاستراتيجية والمهام 

الخاتمة 

ــــ

  • التفكير الاستراتيجي هو لب وجوهر الإدارة الاستراتيجية الحديثة وهو ركيزة أساسية في مواجهة الأزمات وإدارتها وتوقعها وتجهيز الحلول لها

وفي مفاهيم الإدارة الحديثة يقال أن الإدارة الاستراتيجية تبدأ بالتفكير الاستراتيجي

ــــــــــ

مفهوم التفكير الاستراتيجي

  • القدرة علي فحص وتحليل البيئة الخارجية والداخلية للمؤسسة الخاصة بك والقيام بالتنبؤات المستقبلية لكل من الفرص والمخاطر التي من الممكن أن تواجه المؤسسة مستبقلا والاستعداد لها بالبدائل والاحتمالات وبرامج الوقاية من المخاطر وبرامج انتهاز الفرص
  • عن طريق التفكير الاستراتيجي يمكنك الانتقال بمؤسستك خطوة بخطوة بسرعة وثبات تجاه رؤية واضحة مبنية علي أسس سليمة وواقعية تعمل علي التغيير الإيجابي لواقع ومستقبل المؤسسة وكيفية استغلال العوامل الخارجية والداخلية للمؤسسة

ـــــــــ

سمات التفكير الاستراتيجي

يتميز التفكير الاستراتيجي عن التفكير العادي بأن التفكير الاستراتيجي ينظر إلي شمول الصورة فيدرس الماضي جيدا ويعرف الحاضر ويتوقع المستقبل ويستعد له وبالتالي تتميز الأفعال والخطوات المترتبة علي عملية التفكير بأنها رد فعل مستقبلي بعيد الأمد

التفكير الاستراتيجي هو الذي يجعل أحلام اليوم  واقع المستقبل

ويميز التفكير الاستراتيجي صاحبه بأنه يجعله من أصحاب البصائر ويعطيه القدرة علي صياغة وكتابة الغايات والأهداف بعيدة المدي  ويخلق لديه القدرة علي تحليل ودراسة وتقييم البيانات والقدرة علي اتخاذ القرار المناسب القدرة علي الاستغلال الأمثل الموارد المتاحة وتقديم اعلي جودة ممكنة

ــــــ

التفكير الاستراتيجي والتشغيلي

شرحنا من قبل علي اكاديمية بلامكس الفرق بين التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي ايضا هناك نوعين من التفكير هم الاستراتيجي بعيد المدي يهتم بالفكرة العامة والوصول إليها

والتفكير التشغيلي ويهتم بالحاضر والواقع والتفكير في الخطوات الواجب اتخاذها الأن لتحقيق الرؤية الاستراتيجية وكل نوع مفتقر للأخر

التفكير التشغيلي بدون التفكير الاستراتيجي سيكون عمل عشوائي لا رؤية له والتفكير الاستراتيجي بدون التفكير التشغيلي هو مجرد عالم من الخيال لا تنفيذ فيه

ويمكننا أن نختصر الأمر في أن اصحاب التفكير الاستراتيجي هم صناع المستقبل واصحاب التفكير التشغيلي هم اصحاب الحاضر فالمستقبل يعتمد علي الحاضر والحاضر يحتاج إلي رؤية المستقبل

ـــــــــــــ

التفكير الاستراتيجي هل هي صفة وراثية أم مكتسبة

التفكير الاستراتيجي من الصفات المكتسبة التي يمكن لأي فرد أن يمتلكها بالتدرب الجيد وبالمعرفة فيجب أولا عليك معرفة ما هو التفكير الاستراتيجي ثم تعرف كيف تجعل تفكيرك استراتيجيا ولكن لا تنسي حظ التفكير التشغيلي فيجب الدمج بين النوعين كما ذكرنا مسبقا

ومن أهم الوسائل لاكتساب التفكير الاستراتيجي هو التفكير بالسيناريو : وضع سيناريوهات مستقبلية لكل شئ متوقع أن يحدث ووضع درجات لهذا السيناريوهات بناء علي الأقرب للواقع والهدف منه هو تشعب الأفكار وسيتم كتابة مقال خاص إن شاء الله تعالي عن كيفية التفكير وتشعب الأفكار ومراحل نمو ونضوج الفكرة علي اكاديمية بلامكس

ـــــــــ

المشاكل التي تواجه التفكير الاستراتيجي

  • يعاني البعض من مشكلة وهي عدم معرفة حقيقة الشيئ فكثيير من الناس يظنون إنهم بالفعل يفكرون تفكيرا استراتيجيا وإنهم لديهم القدرة والخبرة اللازمة لقيادة الأزمات وتوقعها وتحليلها فالنفس تخدع دائما ولهذا يجب أن تتابع دائما مع متخصص في التفكير الاستراتيجي وتقييم نفسك دائما وتعلم ما تحتاج من مهارات لاكتسابها
  • ضيق الوقت وكثرة الوقت المستخدم في التنفيذ : التفكير الاستراتيجي يحتاج إلي وقت كبيير للتفكير وتحديد الخطوات ورسم الرؤية والإطلاع علي الصورة من جميع جوانبها وبعض الناس يعتبرون هذا قد يجعل الأمر يمر بشكل ابطئ ولكن حقيقة الأمر كل ساعة تستهلكها في التفكير توفر عليك اربعة ساعات من العمل وإن التقدم بسرعة بعشوائية يؤدي إلي السقوط أما التقدم بمستوي معتدل مع الثبات أفضل بكثيير
  • التفكير الأحادي الجانب : بعض الاشخاص يرون الأفكار أما أفكار جيدة بالكلية أو سيئة بالكلية ويتغاضون بنظرهم عن بعض الأجزاء الهامة جدا في الفكرة التي من الممكن الاستعانة بها وتطويرها لأنتاج أفكار جديدة أكثر فاعلية فعند التفكير ووضع رؤية لفكرة معينة قم بتحليل وتجزئة هذه الفكرة وضع درجات تقييمة بناء علي الفاعلية والقدرة علي التنفيذ والنتائج والقيم المقدمة

ـــــــــ

سبع خطوات لاستخدام التفكير الاستراتيجي  في بناء خطة استراتيجية قوية :

  • تحليل البيئة الداخلية والخارجية للمشروع باستخدام منظومة S W O T
  • تحليل القيمة المضافة : ماذا قدمت المنظمة من قيمة بالمقارنة مع المنافسين
  • تحليل وضع المنافسة : قوة المنافسين وقوة السوق المحلي والخارجي مقارنة بالمنظمة
  • إعداد عدة سيناريوهات بديلة للمستقبل : وهذه الاستراتيجية تسمي التفكير بالسيناريو ويتم توقع كل السيناريوهات التي من الممكن أن تحدث ووضع بدائل واحتمالات وتجهيزات للسيناريوهات السيئة
  • وضع نظام لطرق اتخاذ القرار داخل المؤسسة
  • تحديد البيانات الكمية والنوعية التي تحتاجها المؤسسة
  • بدء كتابة الخطة الاستراتيجية

ـــــــــــ

الاستراتيجية والمهام :

ومن الهام هنا أن نفرق بين تعريف الاستراتيجية وتعريف المهام

الاستراتيجية هي كلمة غير معرفة وحتي الأن لم يصل أحد إلي تعريف معين لها فكلمة الاستراتيجية تختلف من مجال لمجال أخر وأصل الكلمة هي الاستخدام العسكري ولكنها انتقلت إلي بعض المجالات الأخري وجاءت بمعني الخطوات في المصانع استراتيجية تشغيل الألة أو تصنيع الألة هكذا

وجاءت بمعني المستقبل بعيد المدي في العلوم الإدارية مثل التفكير الاستراتيجي والتخطيط الاستراتيجي

وفي الجهات التنفيذية : تستخدم بمعني كيفية تنفيذ الأمر ولكن مع الوصول لأعلي كفاءة ممكنة

ولهذا الاستراتيجية ليس لها معني واحد أو مصطلح واحد ولكن ممكن أن نجمع كل هذه المفاهيم في إن الاستراتيجية هي مجموعة من القيم والمبادئ والوسائل التي يتم وضعها وصياغتها للوصول وتحقيق نتيجة أو هدف معين

ولكن في مفهوم الإدارة وهذا ما نركز عليه الأن

هناك فرق كبيير بين الاستراتيجية والمهام

الاستراتيجية :

  • خاصة بالتفكير بعيد المدي كيف سيكون المستقبل البعيد
  • الاستعداد الدائم والتخطيط لمسار الخريطة كيف ستصل إلي المستقبل وتحقيق الرؤية التي تم وضعها
  • دائما تنظر إلي المنظور الواسع ( العام ) وتتصف بالشمولية ولا تخضع للتفاصيل لأن التفاصيل تتغير سريعا
  • الاستراتيجية تكون استباقية تتوقع المستقبل تتوقع الفرص والمخاطر والسيناريوهات التي من الممكن أن تمر بها المؤسسة وتستعد له وتضع البدائل والبرامج
  • مهمة جدا للمؤسسة في تحديد الإطار العام والقوانين العامة للمؤسسة واقعيا ومستقبلا

 

 

المهام أو التكتيكات  :

بخلاف الاستراتيجية المهام تكون تنفيذية تهتم بالواقع الحالي والمستقبل القريب وهي تقوم علي تغطية هذه العناصر

  • ماذا سنفعل الأن ؟ تقوم بالإجابة علي سؤال ماذا سنفعل الأن ما هي الخطوات الواجب تنفيذها الأن ؟ ويتم تحديد الأهداف قصيرة المدي الاسبوعية أو الشهرية
  • كيف سنفعل هذا ؟ الوسائل المستخدمة في تنفيذ هذه المهمة ومن الشخص أو الجهة المسؤولة عن تنفيذها
  • متي سنفعل هذا ؟ الجدول الزمني للبدء في تنفيذ المهمة وموعد تسليم المهمة
  • لماذا سنفعل هذا ؟ كل مهمة أو هدف تفصيلي لابد أن يكون خطوة تحقق جزء صغير من الخطة الاستراتيجية وتكون السبب في التقدم نحو تحقيق الرؤية
  • المتطلبات : ما نحتاجه لتنفيذ هذه المهمة
  • مؤشر التنفيذ : يتم وضع نسبة رقمية أو عدد حسابي أو جملة كتابية عند الوصول لهذا الأمر تكون مؤشر لنجاح تنفيذ المهمة
  • يتم تقسيم الخطة الاستراتيجية إلي مهام صغيرة اجزاء عند تنفيذ كل جزء تكون الخطة قد اكتملت
  • المهام تهتم جيدا بالتفاصيل وتتعامل مع وتدرس الواقع جيدا وتحلله وتتعامل مباشرة مع المخاطر والفرص في المستقبل القريب وتضع الخطط والبدائل لها
  • لابد من وضع المهام لفترة معينة لا تزيد عن سنة واعادة بناءها بشكل دوري لأن وجود المهام هو السبيل لنجاح الخطة
  • تحدد الأولويات في الخطة الاستراتيجية بناء عن الأهم ثم الأهم وبدء التنفيذ حسب الأولويات وتكون الاولويات بناء علي أحداث جارية – أهداف مطلوب تحقيقها – تحديات عاجلة – معلومات وحقائق لابد من جمعها

 

ــــــــ

الخاتمة 

يجب علي المؤسسة أن تمتلك الأثنين تمتلك شخص يفكر في الاستراتيجية وشخص يحولها إلي مهام وخطوات ويمكن أن يكونوا نفس الشخص

ولكن درجة أهمية اكتساب المهارة والتخصص تختلف من شخص لشخص أخر حسب دورك الريادي والتنفيذي في المؤسسة

مدير المؤسسة يجب أن يكون  متخصص في كتابة وصياغة الاستراتيجية باحترافية وتوجيه الأخرين إليها وشرحها وتوضيحها لكل من يعمل بالمؤسسة فالتخطيط جزء رئيسي من الإدارة حتي تكون مدير ناجح تحتاج إلى ( التخطيط – التنظيم – التوجيه – التوظيف – الرقابة  )

المدير يجب أن يكون لديه رؤية استباقية للبيئة الداخلية والخارجية للمؤسسة ويتوقع المخاطر والتهديدات ويكون علي علم بواقع المؤسسة الأن ويقوم بإتخاذ خطوات استبقاية للوقاية من أي مخاطر ممكن أن تهدد المؤسسسة وللإستعداد لأي فرص تجعل الخطة تسير بشكل أسرع فيجب علي مدير المؤسسة أن يكون شخص تخطيطي استراتيجي علي علم بكل ما يجري حوله من أحداث تؤثر علي المؤسسة وطبعا بيتم الاستعانة وتشكيل فريق عمل لهذا

ولهذا إن كنت من مراكز الإدارة فيجب أن تكون مهارات التفكير والتخطيط الاستراتيجي موجودة لديك بنسبة كبييرة لتسطيع رؤية السوق ورؤية اتجاه المؤسسة واتخاذ الإجراءات الإستباقية لمنع حدوث اي خسائر أو مخاطر مستقبلية يجب أن تكون شخص تخطيطي أكثر من كونك شخص تنفيذي

 

أم لو كنت فرد من فريق العمل فيجب أن يكون الجانب التنفيذي موجود بنسبة أكبر

لأنك مسؤول عن تنفيذ المهمات والإجراءات فيجب أن تكون شخص تنفيذي أكثر من كونك شخص تخطيطي

وهذا الأمر أولا واخيرا يكون نسبي حسب نوع المجال الذي تعمل به ولهذا في كلا الحالتين يجب أن تمتلك المهارتين فأنت شخص تخطيطي تنفيذي ولكن حسب مكانتك في المؤسسة وحسب المطلوب منك يكون إحدي المهارتين ظاهرة علي المهارة الأخرى

ــــــــ

وسنتحدث ان شاء الله تعالي في مجموعة مقالات مفصلة عن التفكير الاستراتيجي وسنقوم بعرض مجموعة من الكتب التي تتحدث في هذا الأمر نظرا لأهميته الشديدة في علوم الإدارة الحديثة

بلامكس البرنامج الأول عربيا في التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي نسعد بالرد علي استفسارتكم

 

 

 

ـــــــــــ

ما هو بلامكس 

التفكير الاستراتيجي هو جزء هام من الأستراتيجية

وهناك أجزاء أخري مثل التحليل والتخطيط والإدارة الاستراتيجية

بلامكس هو برنامج متخصص في الاستراتيجيات عامة

وفي إدارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية خاصة

ويمكنك المشاركة فيه وتسجيل حساب خاص بك الأن

مجااااااااااااانا بدون أن تكلفة

فانتهز الفرصة وانضم إلى عالمنا بلامكس

http://plamx.net/p/registration/7

 

اترك تعليقاً

5 تعليقات

Translate »