التخطيط الاستراتيجي بين الحاضر والماضي

التخطيط الاستراتيجي بين الحاضر والماضي

التخطيط الاستراتيجي بين الحاضر والماضي أولا ما هي الاستراتيجية ؟

الاستراتيجية هي الخطة أو الأتجاه أو منهج العمل الموضوع لتحقيق هدف ما الاستراتيجية هي الخطة الواصلة بين رؤية المؤسسة المستقبلية والواقع الحالي للمؤسسة

الاستراتيحية هي إجابة سؤال كيف سأصل إلي ما أريد ؟

ماذا أفعل لاجعل رؤيتي واقع يتحقق ؟

كيف استغل مواردي الأن في الوصول إلي الغاية التي أطمح اليها ؟

الموارد والمتطلبات التي لابد من وجودها إن ارد الوصول إلي غايتي وإتمام رسالتي في الحياة ؟

العوائق والمخاطر والعقبات التي ستواجهني في هذا الطريق وكيف اتغلب عليها ؟

الفرص التي من الممكن أن تجعل التحرك أكثر سرعة وثبات كيف أخلقها وكيف اتعامل معها وكيف أستعد لها ؟

الاستراتيجية هي طريقك للوصول وتحقيق هدفك وغايتك ورؤيتك للمستقبل

بالطبع لن يتم هذا إلا بعون الله وبفضله التخطيط هو جزء من الأخذ بالأسباب والتوكل علي الله

نبدأ بسم الله

في هذا المقال سنتحدث عن :

أنواع الاستراتيجيات والتعريفات الخاصة بكل نوع

مراحل ظهور واختفاء التخطيط الاستراتيجي

الخاتمة

ـــــ

أنواع الاستراتيجيات :

للاستراتيجية أنظمة كثييرة ونماذج واساليب تتغير بناء علي حالة المؤسسة وخبرة القائمين علي الاستراتيجية والتغييرات في البيئة الداخلية والخارجية للمؤسسات ولهذا يوجد أكثر من نوع للاستراتيجية ومن هذه الأنواع

الاستراتيجية الدفاعية :

هذه الاستراتيجية تستهدف العلاج الداخلي للمؤسسة معرفة نقاط الضعف والعمل علي علاج هذه النقاط بالوسائل المختلفة وأيضا تستخدم في البيئة الخارجية في علاج التهديدات الواضحة أو المتوقعة وهي تهدف إلي جعل المؤسسة في حالة قوية دائما وتتغير مع التغييرات الداخلية والخارجية

الاستراتيجية الهجومية :

وتستهدف هذه الاستراتيجية الحصول علي المزيد من البيئة التنافسية والحصة السوقية عن طريق الابتكار والتسويق وبناء خطط وأفكار جديدة وغزو مجالات جديدة والتجرية في افكار جديدة تهدف دائما إلي التوسع

الاستراتيجية المستقرة :

تستهدف هذه الاستراتيجية أن تكون المؤسسة في حالة مستقرة دائما فهي تحدد النقاط الرئيسية والهامة جدا التي يجب العمل عليها لتحقيق الاستقرار والتركيز علي هذه النقاط والعمل عليها وعدم القيام بتغييرات كبييرة إن لم تستدعي الضرورة لهذا وتستخدم ايضا الاستراتيجية الدفاعية بشكل كبير للحفاظ علي قوة المؤسسة

الاستراتيجية التنافسية :

يتم فيها التركيز علي قوى السوق التنافسية من المنافسين المباشرين والغير مباشرين والبدائل والمنتجات الجديدة والمنافسين الجدد والأقتصاد والممولين والعملاء والشركاء وكل قوي موجودة علي أرض الواقع تستطيع التأثير علي المؤسسة ويتم قياس تلك القوي كل فترة ووضع اهداف وبرامج تجعل المؤسسة علي قدرة من المنافسة وتقيها من الوقوع تحت طغيان قوة من هذه القوى المختلفة يتم بناء الاستراتيجة علي الحفاظ علي القدرة التنافسية للمؤسسة

الاستراتيجيات المتنوعة :

لا يتم فيها التركيز علي استراتيجة واحدة بل يمكن الجمع بينهم كلهم أو تجزئة الاستراتيجيات وأخذ ما ينفع وترك ما لا ينفع ولا يفيد وهي عيب وميزة وتكون من العيوب لعدم التركيز والتوجيه تجاه هدف محدد واضح وهذه من الممكن أن يؤدي إلي فشل المؤسسة وميزة في عدم الحصر داخل استراتيجية واحدة وربما تكون خاطئة فتؤدي إلى تأخر المؤسسة

ــــــــــــــ

مراحل ظهور واختفاء التخطيط الاستراتيجي :

التخطيط الاستراتيجي كعلم جديد مر بمرحلة الظهور والانتشار السريع ثم مرحلة الأنتقاد الشديد ثم مرحلة التطوير حتي وصل إلي أن يكون من الركائز الرئيسية في النجاح في وقتنا الحالي

ظهر نجم التخطيط الاستراتيجي بقوة في بداية السبعينيات والثمانينات وأوائل التسعينيات

ثم وجه إليه انتقاد شديد من هنري منتزبرغ في كتاب صعود وهبوط التخطيط الاستراتيجي ومن أهم انتقاداته إن التخطيط يسبب

نقص في المرونة – ويقلل من قدرات الأدارة ومن دواعي وجودها – وصعوبة وضع مقاييس للأهداف – صعوبة التنبؤات في المجتمعات حاليا لسرعة التغيير – عدم القدرة علي التأكد من صحة المعلومات والبيانات التي يعتمد عليها التخطيط – قيادات المؤسسات متغييرة فكيف نستطيع الألتزام بخطة واحدة

أهمية انتقادات هنري منتزبرغ :

كان سيدنا عمر بن الخطاب يقول ( رحم الله رجلا أهدي لي عيوبي )

وهذا بالفعل ما فعل هنري منتربزغ في كتاب صعود وهبوط التخطيط الاستراتيجي فلا أظن أن هنري كان الشخص الذي لا يقدر أهمية التخطيط ودوره الفعال في بناء الأفراد والمؤسسات والدول وخاصة وهو عالم الإدارة الكبير وأحد مجددي هذا العلم ومن أصحاب الثورة الحديثة في مفاهيم الإدارة وفي تحويلها لعلم كامل بمفاهيم ومصطلحات خاصة بها

ولكنه كان يريد أن  ينبه الناس لكثيير من الأخطاء التي كانت من الممكن أن تجعل الخطة غير صالحة أو مجرد خطة وهمية

فكان يريد أن يجعل العملية التخطيطية أكثر تناسبا ومرنة مع الواقع المتغيير وتتسع لمزيد من الابتكار والإبداع بدون نسيان القواعد الرئيسية المتفق عليها من التجارب السابقة

وإن الخطة تكون مرتبطة بالإدارة العليا ومتناسقة معها فإذا تغييرت القيادات الفرعية يتم الاستكمال علي مسار الخطة أو القيام بتعديلات بدون أن تضر الهدف العام

وأن تكون الخطة غير حبيسية للتفاصيل ولا تعتمد علي تنبؤات خاطئة غير صحيحة وإن تكون مهارة رئيسية عند الأدارة هي التخطيط حتي يكونوا المديرين هم المخططين لمؤسساتهم وهم المراقبين والموجهين لإدارة الخطة

ونبه لأهمية المعلومات في التخطيط وأهمية التأكد من صحتها وأن يقوم بجمعها متخصصين لديهم القدرة علي تنقية المعلومات الصحيحة والهامة دون غيرها

فالبفعل شارك هنري بهذا الكتاب بحركة تطويرية قوية للتخطيط الاستراتيجي

الرد علي انتقادات هنري منتزبرغ :

فبعد صدور هذا الكتاب وانتشاره بدأ المدافعون عن التخطيط الاستراتيجي بكتابة الكتب ودراسة هذه الانتقادات ووضع الحلول لها ومن هذه الكتب ( سقوط وصعود التخطيط الاستراتيجي )

ومعظم المحاور والنقاط الهامة التي تكلم عنها المدافعون هي :
  • يجب وضع التخطيط الاستراتيجي في مكانه الصحيح : إنه مجرد أداة في الإدارة وفي تطوير المنظمات والمؤسسات وهو علم بشري ليس علم مقدس ولكنه بشري فيصيب مرة ويخطأ مرة ويتم تعديله والإضافة عليه باستمرار حسب ما يناسب البيئة الخارجية والداخلية للمؤسسات
  • نعم ربما يعاني التخطيط الاستراتيجي من بعض القصور ولكن هذا أمر متوقع فعلم التخطيط كما ذكرنا من قبل هو بشري مبني علي مجموعة من التجارب التي مر بها الأخرين ونجحت فمن الطبيعي إن علم بشري يعاني من بعض القصور ولكن يظل الأمر المتفق عليه إن وجود خطة خيرا من عدم وجودها
  • التخطيط الاستراتيجي يمكن أن يشمل المرونة ولا ينافيها وهذا يعتمد علي الصياغة وعلي من يقوم بمهمة وضع الخطة
  • نعم إن العالم يتغير سريعا ويحتاج إلي مرونة أكثر في التعامل ولهذا تم تقسيم التخطيط إلي نوعين استراتيجي وتشغيلي

التخطيط الاستراتيجي : يهتم بالأهداف والرؤية والقيم والرسالة العام للمؤسسة التي مهما تغييرت الوقائع والظروف لا تتغيير ويكون بقاؤها لفترة كبييرة وإن التخطيط الاستراتيجي له وقت معين مثلا خمسة أعوام ويمكننا تعديل الخطة كل عام والمراجعة عليها

التخطيط التشغيلي : يتعامل بشكل مباشر مع الواقع والتفاصيل ولهذا يمتاز بأنه خطط قصيرة المدي لا تزيد عن ستة أشهر وتنبثق مقاصدها وأهدافها من الأهداف العامة التي تم وضعها من قبل في كتابة الخطة الاستراتيجية ويمكن للمؤسسة أن تمتلك خطة لكل جانب أو قسم علي حدة غير مقيدة بخطة واحدة مثل التخطيط الاستراتيجي

  • التخطيط الهدف العام الخاص به هو وضع مسار ورؤية حتي تسير المنظمة في خط مستقيم بشكل سريع وتحقق الغاية والمهمة التي ترغب في إتمامها ولهذا حتي مع تغيير البيئات فالتخطيط يستخدم كوسيلة ارشادية في إنارة الطريق الخاص بمستقبل وحاضر المجتمع
  • ما البدائل للعملية التخطيطية وهل يمكن الاستغناء عنها : هنري منتزبرغ يقول إن البديل هو السيناريو ولكن أليس السيناريوهات وكتابتها وصياغتها وتوقعها هي أحد أنواع التخطيط وتحتاج إلي ما يحتاج إليه التخطيط من الرؤية المستقبلية والتبؤ ودراسة وتحليل الواقع ودراسة وتحليل قوى السوق المختلفة وجمع المعلومات وبناء فريق متخصص وهذا ما يحتاج إليه العملية التخطيطية

وامتلاك المؤسسة لخطة واحدة توحد الجهود وتركزها تجاه هدف وغاية معينة خيرا من أن تسير المؤسسة بشكل عشوائي ولهذا نعم يمكن الاستغناء عن الخطة ولكن ستعاني المؤسسة من كثيير من الأخطاء والمخاطر الغير متوقعة والفرص التي كانت من الممكن أن تستغلها ولهذا التخطيط هو ركن رئيسي في العملية الإدارية والتطوير لأي منظمة أو مجتمع أو حتي الأفراد فهناك التخطيط الشخصي

ـــــــــ

نرجو إدارة بلامكس للتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي أن تكون قدمت لك معلومة جديدة في هذا المقال والمقالات الأخري التي يمكنك إن تتطلع عليها من خلال المدونة

وتم الإستعانة في كتابة هذا المقال ببرامج التخطيط الاستراتيجي للدكتور طارق سويدان – الدكتور أحمد الوزير – الدكتور جاسم سلطان

وسنقوم إن شاء الله تعالي الفترة المقبلة باستكمال الحديث عن ريادة الأعمال عامة التخطيط والتفكير الاستراتيجي خاصة تابعنا علي المدونة للحصول علي كل جديد في عالم التخطيط ويسعدنا التواصل والرد علي أي استفسار

بلامكس البرنامج التخطيطي الأول عربيا المتخصص في إدارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية

 

ـــــــــــ

ما هو بلامكس 

بلامكس برنامج تقني حديث متخصص في إدارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للمؤسسات بأنواعها

بلامكس يتيح لك امتلاك أكونت مجاني من خلاله يمكنك إدارة خطة متكاملة لمؤسستك

في المرحلة الحالية لبلامكس قد خصص للمجال التعليمي في المصطلحات الخاصة به

ولكن يمكنك تنظيم أعمال كافة الشركات والمؤسسات من خلال

سجل الأن في البرنامج الأكبر عربيا والأكثر تميزا بلامكس

http://plamx.net/p/registration/7

وللتعرف علي مميزات ومكونات بلامكس

بلامكس يمثل مجهود فريق عمل متواصل لمدة ثلاثة سنوات

ونسعد بأرائكم وتقييماتكم وتوصياتكم بالتطوير في النسخ القادمة

اترك تعليقاً

تعليقان

Translate »