أنواع التخطيط الاستراتيجي والعيوب الخاصة به

أنواع التخطيط الاستراتيجي والعيوب الخاصة به

كما وعدناكم في أكاديمية بلامكس للتخطيط الاستراتيجي إننا سنعمل جاهدين على استخدام كل الوسائل لنشر أهمية الوعي بعملية التخطيط الأستراتيجي

التخطيط مثله مثل كثيير من العلوم المتواجدة منذ بدأ التاريخ ولكن فعليا لم يتأخذ شكل وأسم ومصطلحات خاصة به إلا في القرن التاسع عشر

ويمكننا أن نختصر تعريف التخطيط بأنه هو عملية تتكون من شقين الشق الأول هو تحديد غاية أو رؤية أو أهداف تريد الشخص أو المؤسسة الوصول إليها وتحقيقها والشق الثاني هو الوسائل والأدوات والفترة الزمنية المستخدمة في الوصول إلى تحقيق هذه الأهداف والرؤية

وفي هذا المقال إن شاء الله تعالى سنذكر بعض من النقاط الهامة المتعلقة بالعملية التخطيطية وسنتكلم عن :-

عيوب التخطيط الاستراتيجي

أنواع التخطيط

الخاتمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

عيوب التخطيط الاستراتيجي :

تكلمنا كثييرا من قبل عن مزايا وأهمية التخطيط الاستراتيجي ولكن في هذه المرة سنذكر النصف الأخر من التخطيط وهو العيوب

كما نعرف إن التخطيط هو علم بشري ولا يوجد علم بشري مكتمل ولهذا لابد أن يكون هناك بعض العيوب وكلما استطعنا تقليل هذه السلبيات كلما اصبحت الخطة أكثر كمالا ومن هذه العيوب

  • عدم القدرة على التنبؤ الصحيح للمستقبل :

المستقبل من علوم الغيب لا يطلع عليه أحد إلا بإذن الله والتخطيط يعتمد بشكل أساسي على توقع المستقبل والتخطيط له ونظرا إنه من الممكن أن يحدث أي تغيير غير متوقع مستقبلا مثل الحوادث الطبيعية والقدرية مثل الوفاة والمرض هذا الحوادث تغيير مسار الخطة بالكامل ويصعب توقعها والتخطيط يستهلك كثيير من الوقت والأموال والجهود فإن حدثت أي حادثة غير متوقعة وكل هذه الأموال والجهود المبذولة تكون هدر

العلاج :

ولكن استطاعت النماذج الحديثة للتخطيط علاج جزء كبيير من هذا العيب بنموذج التخطيط بالسيناريو وهذا النموذج يعتمد على توقع كافة الأحتمالات والبدائل للمستقبل ووضع اطارات عامة لخطط جاهزة يتم اللجوء إليها عند حدوث أي شيئ غير متوقع

  • صعوبة الحصول على معلومات صحيحة :

عملية التخطيط تقوم بشكل رئيسي على المعلومات وعلى تحليل الواقع وتحليل الماضي وتحليل الأسواق والقوى المتحكمة والمؤثرة في السوق ولكن يعيب هذه التحليلات إن كل شخص يراها من منظوره الخاص فتختلف المعلومات بحسب القائم بعملية التخطيط ومن الصعب جدا الحصول على معلومات صادقة وواقعية ومعلومة واحدة فقط في التخطيط ممكن أن تتسبب  بعدم صلاحية الخطة كافة

العلاج :

هناك الأن شركات متخصصة في جمع المعلومات والبيانات والقيام بالأبحاث المختلفة بكفاءة واحترافية وهذا أدي إلى تقليل جزء كبير من هذا العيب

  • تكاليف العملية التخطيطية

الخطة يتم كتابتها من فريق متكامل متخصص في مدة من ثلاثة ل ست شهور في هذه المدة يتم الأنقطاع الكامل للخطة بخلاف المساعدات من جهات خارجية وداخلية أخرى مثل شركات المعلومات والاستبيانات وكل هذا بالطبع يكلف الشركة ميزانية كبييرة جدا في خلال فترة كتابة الخطة ولكن علماء التخطيط قالوا إن كل ساعة من التخطيط توفر أربعة ساعات تنفيذ

  • عدم السماح بالأبداع والمرونة

هذا العيب يتوقف حسب طريق التخطيط والشخص المخطط فالخطة ممكن أن تكفل الأبداع والمرونة بل وتساعد على اخراجه وظهوره في تنفيذ المهام والوصول إلى الأهداف وانتهاز الاختصارات للوصول ولتحقيق الهدف وممكن أن تكون خطة محكمة بقواعد وأطر غير مرنة ولا تقبل أي تفاصيل أخري وهذا النوع من الخطط سريعا ما يقع أو يحقق نتائج خاطئة

التخطيط يعتمد على المستقبل والمستقبل غير واضح ولهذا يجب أن تكون هناك مساحة كبيير من المرونة واستطاعة التعامل مع التفاصيل المختلفة

  • التأخر في اتخاذ القرارات مما يؤدي إلى ضرر :

من المشاكل الهامة التي تقابل الأشخاص المخططين واصحاب التفكير الاستراتيجي هو التأخر في اتخاذ القرارات نتيجة كثرة المراجعات وكثرة التفكير وتوقع الأحتمالات واحيانا هناك قرارات سريعة لابد أن تؤخذ في وقتها ولهذا يجب أن يتمتع الشخص الاستراتيجي بجزء  من التفكير التنفيذي السريع لاستخدامه في هذا الوقت

وهذه أكثر العيوب التي من الممكن أن يعاني منها التخطيط الاستراتيجي

ولكن في كل الأحوال وجود خطة لمؤسستك أفضل بمراحل كبيرة من عدم وجودها فالخطة تحارب العشوائية وتوحد الجهود وتجعل لديك القدرة على التعامل مع المتغيرات وفي ظل المنافسة الشرسة في الأسواق الجديدة أصبحت الخطة ركيزة من ركائز النجاح والنمو

ــــــ

أنواع التخطيط

ينقسم التخطيط إلى أنواع مختلفة بحسب كل مؤسسة ومجالها والأهداف التي تريد الوصول إليها وسنذكر بعض من هذه الأنواع

ومنها التخطيط المتكامل ويتكون من عدة أقسام أولا

التخطيط الاستراتيجي :

ويهتم بالخطط بعيدة المدي أكثر من خمس سنوات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأكثر من عشر سنوات للمؤسسات الكبيرة ويتميز هذا النوع من التخطيط بعدم الركود إلى التفاصيل وقدرته على التعامل بمرونة مع التفاصيل المتغييرة بناء على الواقع

فهذا النوع من التخطيط يضع أطر عامة وقواعد وقيم وأهداف استراتيجية تكون هي الحاكمة على الخطة ويترك مساحة كبيرة في التنفيذ

التخطيط التكتيكي :

ويهتم بالخطط المتوسطة الأجل وتكون من سنة لثلاثة سنوات في المؤسسات الصغيرة من ثلاثة سنوات لخمسة في المؤسسات المتوسطة ومن خمسة لعشر سنوات في المؤسسات الكبيرة

وهي منشق من التخطيط الأستراتيجي ونقوم بتقسيم الهدف العام إلى أهداف تفصيلية بمدد أقل ويبني هذا النوع من التخطيط على هذه الأهداف

التخطيط التنفيذي أو التشغيلي :

وهذا هو الجزء التنفيذي من الخطة بعد كتابة الخطة الاستراتيجية وعرضها على الإدارة العليا والموافقة عليها تنتقل إلى حيز التنفيذ ويتم في هذا الحيز تقسيم المؤسسة والخطة إلى جوانب والقيام بتحليل ودراسة الواقع والموارد والمتطلبات لكل جانب ووضع أهداف أقل من سنة بفترة زمنية محددة ومتطلبات وجهات مسؤولة وجهات مساعدة ومؤشر قياس لتحقيق هذا الهدف والوصول إليه فالتخطيط التنفيذي جزء من التخطيط الاستراتيجي

التخطيط بالإجراءات والبرامج والمهام :

وهذا التخطيط يهتم بالمهام والإجراءات اليومية فالخطة الاستراتيجية تنقسم إلى خطط تكتيكية والخطط التكتيكية تتحول إلى خطط تنفيذية والخطط التنفيذية تتحول إلى خطط يومية وأسبوعية بإجراءات محددة وواضحة وقابلة للقياس وللتنفيذ وعند إتمام كل هذه الأجزاء نكون قد وصلنا إلى تحقيق الرؤية والغاية الموضوع الخطة لأجلها

وهناك أنواع أخري أيضا من التخطيط حسب الوظيفة والمجال مثل

التخطيط المالي – التخطيط السكاني – التخطيط البنائي – التخطيط للأنتاج ولكن ما يمهنا في هذا المقال هو التحديد عن أنواع التخطيط الخاصة بمجال ريادة الأعمال سواء كان التخطيط الشخصي للأفراد أو التخطيط للمؤسسات

ـــ

التخطيط بالأهداف

يعتبر هذا النوع من التخطيط من أفضل الأنواع لأنه معتمد على المشاركة الواسعة لفريق العمل في وضع الأهداف الخاصة بهم

ثم يتم دمج كل هذه الأهداف في خطة ورؤية المؤسسة حتي تشمل الخطة الجميع

وهذا عنصر هام جدا في تحقيق الخطة لأن الكل يسعي للوصول لغايته وتحقيق أهدافه داخل أهداف مؤسستك

وفي هذا النموذج يتم

  • أولاَ الأجتماع مع فريق العمل ومساعدتهم في تحديد أهداف خاصة بهم
  • تحليل ودراسة الواقع ومعرفة امكانيات ومهارات كل فرد داخل المؤسسة
  • وضع رؤية عامة للمؤسسة تشمل هذه الأهداف
  • عرض هذه الرؤية على العاملين وشرحها لهم والتأكد من كفاءتها معهم
  • تحويل الرؤية إلى أهداف استراتيجية وتكتيكية
  • تحليل الفجوات بين واقع المؤسسة الأن والأهداف الموضوعة
  • وضع الخطط التشغيلية لجوانب المؤسسة المختلفة
  • توزيع المهام وتوفير المتطلبات اللازمة لتنفيذ الخطة
  • وضع مؤشرات للتقييم والرقابة وقياس الأداء

ــــــــــ

الخاتمة :

لم نرد أن نطيل عليكم في هذا المقال فالتخطيط هو بحر من المعلومات والنماذج المختلفة ويمكنكم الرجوع إلى المدونة للتعرف أكثر على هذا البحر والتعمق فيه كما يمكنك الأشتراك في نموذج بلامكس للتخطيط للتعرف أكثر عن نماذج التخطيط والأشتراك مجااانا والنموذج الأولي هو مخصص في مسمياته للمجال التعليمي ولكنه يصلح لكل المؤسسات ويمكنك الرجوع إلى مقالات المدونة مثل أساليب التخطيط الاستراتيجي

وستتعرف داخل النموذج على البعد التنظيمي والبعد الاستراتيجي والبعد التحليلي والبعد التشغيلي للخطة

ونختتم بأنه يجب على من يطمح إلى النجاح والقيادة لابد أن يتوافر فيه بعض المهارات من أهمها المهارات الاستراتيجية ( التفكير الاستراتيجيالتحليل الاستراتيجيالإدارة الاستراتيجية التخطيط الاستراتيجي ) فالاستراتيجية تجعلك تري الصورة دائما من جوانبها المختلفة وتجعلك تجمع بين الحاضر والماضي والعناصر الخارجية والداخلية للفرد وللمؤسسة لتستطيع انتاج صورة متوقعة للمستقبل والعمل على بناء هذا المستقبل كما تطمح أن يكون

فالمستقبل هو نتيجية مجموع الأفعال التي تقوم بها الأن فإن وضعت لنفسك لرؤية لتوضح إلى أين تريد الوصول ؟ وعلمت ما تمتلك من مهارت ؟ وما ينقصك ؟ ستعرف بلا شك كيف تكون هذا المستقبل وتجعل بمشيئة الله وفضله كما تريد

كن قائدا وابني خطة واجعلها مرنة وتحتمل كل التغييرات واسئلنا في أي استفسار فريق عمل بلامكس يسعده التواصل معكم في أي وقت

إن اعجبك هذا المقال قم بمشاركته لتعم الفائدة

بلامكس للتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي

ـــــــــــ

 

ما هو بلامكس 

بلامكس برنامج تقني حديث متخصص في إدارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للمؤسسات بأنواعها

بلامكس يتيح لك امتلاك أكونت مجاني من خلاله يمكنك إدارة خطة متكاملة لمؤسستك

في المرحلة الحالية لبلامكس قد خصص للمجال التعليمي في المصطلحات الخاصة به

ولكن يمكنك تنظيم أعمال كافة الشركات والمؤسسات من خلال

سجل الأن في البرنامج الأكبر عربيا والأكثر تميزا بلامكس

وللتعرف على مميزات ومكونات بلامكس

بلامكس يمثل مجهود فريق عمل متواصل لمدة ثلاثة سنوات

ونسعد بأرائكم وتقييماتكم وتوصياتكم بالتطوير في النسخ القادمة

اترك تعليقاً

Translate »