كيفية كتابة خطة لمدرسة أو مؤسسة تعليمية

كيفية كتابة خطة لمدرسة أو مؤسسة تعليمية

التخطيط هو علم من العلوم التي لا يجب أن نغفل عنها في كل أمور حياتنا وهو من الركائز الأساسية في عملية تحقيق الهدف والوصول إلى النجاح

فمن لا يخطط للنجاح يخطط للفشل دون أن يدري

ولإن التخطيط من الأساسيات في بناء المجتمعات الحديثة والمتطورة سواء التخطيط الأقتصادي أو السياسي أو الأجتماعي أو ما سنتكلم عنه في هذا المقال التخطيط للمؤسسات التعليمية

يجب أن نعرف أولا إن الركيزة الرئيسية لبناء أي مجتمع هم الأفراد

فالأفراد هم من بيدهم تحديد هل سيكون هذا المجتمع ناجح أم لا وهل يسير علي طريق النمو والتقدم أم طريقة الرجعية والتدهور ؟

فالأفراد يمثلون كل شيئ في المجتمع هم الحكومات ورجال الإقتصاد والسياسة والإعلام والقضاة وهم المعلمين والأطباء والقادة فإذا صلح هؤلاء صلح المجتمع

والأساس الذي ييني عليه الأفراد هو التعليم منذ الولادة حتي الوفاة فنحن نري إن الفترة الذي يقضيها الفرد في المرحلة التعليمية الأكاديمية فقط منذ دخوله الروضة إلى تخرجه من الجامعة تتجاوز العشرون عاما

ولهذا لو قولنا إن أساس تطور المجتمع هو تطور التعليم وتحسين كفاءته فنكون قد أصبنا عين الهدف والمؤسسات التعليمية أساسها المدارس التعليمية والعاملين بها وكما ذكرنا إن ركيزة رئيسية للتطور هي التخطيط ولهذا كان يجب علينا كمؤسسة بلامكس المتخصصة في ادارة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية التركيز أولا علي المؤسسات التعليمية
وعلي تطويرها ونشر الوعي بها عن أهمية التخطيط وهذا ما تم فعلاَ في المرحلة الحالية لبلامكس

استطعنا بفضل الله بتقديم نموذج متميز للتخطيط يمكنه تسهيل عملية التخطيط واستخراج كافة التقارير المطلوبة بشكل مبسط وسريع بدون وقت ومجهود وتكلفة واستطعنا الوصول إلى 1500 شريك من المؤسسات التعليمية حتى وقتنا الحالى في كتابة المقال وإن كنت ممن يمتلكون مؤسسة تعليمية وتبحث عن الأفضل لخطتك فننصحك بالإنضمام لشركاؤنا من خلال التسجيل معنا والإطلاع على صفحة مميزات بلامكس للحصول على رؤية سريعة لمميزات بلامكس ومكونات النظام وخدماته

وفي هذا المقال إن شاء الله تعالي سنتعلم سويا كيف نبني خطة لمؤسسة تعليمية

وسيتكون المقال من :

ما أهمية التخطيط الأستراتيجي للمدرسة ؟

مما يتكون التخطيط الاستراتيجي ؟

من أين تبدأ في كتابة الخطة ثم ماذا ؟

ــــ

المدرسة هي المكان الذي يرسم فيه المستقبل بالأخلاق والقيم والمعلومات التي تزرع في الطلاب وتكون هي الركيزة فيما بعد لكل أفعالهم

نبدأ بسم الله أولا

ما أهمية التخطيط الأستراتيجي للمدرسة ؟

  • تطوير المدرسة وتحسين وضعها
  • توحيد كافة جهود المدرسة تجاه هدف وغاية معينة
  • تطوير أداء المعلمين والعاملين في المؤسسة
  • تطوير أساليب التعليم والمناهج والبحث دائما عن السبل الجديدة لخدمة المستفيدين
  • وضع مجموعة من المقاييس التي تساعد في معرفة أداء المدرسة
  • معرفة المواد المتاحة وكيفية استخدامها بشكل صحيح
  • معرفة ما ينقص المدرسة من متطلبات لابد من توفيرها
  • تنظيم الأهداف ومهام العمل وتوزيعها بشكل صحيح

وما ذكرنا جزء بسيط من أهمية التخطيط الاستراتيجي يمكننا أن نعد أكثر من خمسين نقطة في هذه الجزئية فقط ولكننا لا نريد أن نطيل عليكم وخاصة إن المقال مخصص للمراحل التي يمر بها التخطيط الاستراتيجي لا أهميته

ــــ

مما يتكون التخطيط الاستراتيجي ؟

يتكون التخطيط الاستراتيجي من عدة مراحل

المرحلة الأولى : مرحلة الصورة الكلية للخطة ( البعد الاستراتيجي )

في هذه المرحلة يتم تحديد الإطار العام للخطة وهذا الأطار يتكون من الرؤية الاستراتيجية والأهداف العامة والقيم والرسالة والشعار

بمعنى أخر يتم وضع كل العناصر الغير متغييرة والثابتة في الخطة الخاصة بالمدي البعيد العوامل الحاكمة على كل التفاصيل والمتغييرات الأخري

عند حدوث أي أمر غير متوقع يتم التعامل معه ولكن بدون الخروج من الإطار العام للبعد الاستراتيجي التي تم وضعه في هذه المرحلة

المرحلة الثانية : مرحلة التحليل الاستراتيجي

في هذا المرحلة يتم تحليل البيئة الداخلية والخارجية للمدرسة وتحديد نقاط القوة والضعف ودراسة المنافسين وتحديد الميزة التنافسية لهم والعناصر المؤثرة على سير الخطة ومعرفة ما تمتلك من أدوات وما ينقصك

في هذه المرحلة يتم عمل دراسة تفصيلية لواقعك الأن أين أنت الأن ؟

وبعد معرفة واقعك تقوم بـ قياس الفجوة بين هذا الواقع وبين الرؤية الاستراتيجية التي تم وضعها لمعرفة الخطوات التي يجب أن تمر بها لتصل لهذا الرؤية

المرحلة الثالثة : مرحلة التنفيذ ( البعد التشغيلي )

هنا يتم تحويل الخطة من أطر عامة وتحليل إلى خطوات تنفيذية ومهام محددة بوقت ومتطلبات وجهات مسؤولة وخطط قصيرة المدي منبثقة من الإهداف العامة لتقليل الفجوة وعلاج عيوب الواقع

المرحلة الرابعة : التقييم والمراجعة ( kpi   )

بعد الانتهاء من الخطة يتم وضع مؤشرات تقييم وقياس الأداء حتي تستطيع كل فترة التوقف ومعرفة ما تم من تنفيذه من الخطة وما لم يتم وهل ما تم انجازه تم انجازه بشكل صحيح أم لا ؟

وبهذا نكون اتممنا شرح المراحل الأربعة للتخطيط ولا ننسي بالطبع مرحلة التنظيم وبها يتم تحديد الفريق الذي سيعكف على كتابة الخطة وصياغتها والقيام بتجميع المعلومات وعمل الأبحاث اللازمة وايضا اضافة فريق العمل ومدة الخطة وتعريف خدمات المدرسة والمستفيدين منها واحتياجتهم وسلوكياتهم

ويمكنكم زيارة بلامكس والتسجيل بحساب مجاني للإطلاع على المراحل الأربعة في صورة عملية بشكل أكبر

وللتسجيل مباشرة من هنا :

http://plamx.net/p/registration/7

ــــــــــ

من أين تبدأ في كتابة الخطة ثم ماذا ؟

قبل كل شيئ جاوب على هذا السؤال الهام لماذا تريد كتابة خطة للمدرسة الخاصة بك ؟ ( غايتك من كتابة خطة )

تحديد غايتك من كتابة الخطة سيوضح لك رؤيتك وأهدافك والمعلومات التي تحتاج جمعها والفريق الأصح الذي يجب أن يقوم ببناء الخطة ولهذا هو سؤال في غاية الأهمية

  • بداية أي خطة بعد تحديد الغاية من التخطيط – وتحديد فريق التخطيط – وتحديد مدة الخطة وبيانات المؤسسة
  •  – قم بتجهيز الجانب التنظيمي أولا كلمة القائد ومدير التخطيط – فريق التخطيط – الموظفين وبيناتهم ومهامهم جداول العمل اليومية – الجدول الدراسي
  • – وبعد هذا نأتي أول خطوة فعلية في التخطيط وهي  هي تحديد الرؤية

الرؤية : هي الصورة المستقبلية التي تريد أن تكون عليها مدرستك بكل جوانبها المختلفة من المعلمين – الطلاب – أولياء الأمور – آليات التعليم – الموارد المالية – الأجهزة المستخدمة وكل جانب أخر للمؤسسة

تتخيل وترسم الصورة التي تريد أن تكون عليها المدرسة بعد انتهاءك من تنفيذ الخطة والوصول إلى كل الأهداف الموضوعة

ارسم هذه الرؤية وقم بصياغتها بطريقة مبسطة يسهل شرحها وحفظها وتذكرها وقت الحاجة

  • بعد تحديد الرؤية يتم كتابة العناصر الاستراتيجية الأخر مثل ( الرسالة – الشعار – القيم ) وهناك شروحات تفصيلية لكل عنصر من هذه العناصر في مدونة بلامكس يمكن الرجوع إليها في المقالات السابقة ومن هذه المقالات التخطيط باستخدام فايفر
  • بعد هذا يتم كتابة وصياغة الأهداف الاستراتيجية أو العامة ولا تكثر من هذه الأهداف ولا تجعلها خاضعة للتفاصيل ولكن اجعلها مرنة تتحمل التغييرات المختلفة

وبهذا تكون قد انتهيت من البعد الاستراتيجي

  • تأتي الأن إلى البعد التحليلي ويمكنك هنا استخدام النموذج الرائع S W O T
  • المكون من الجوانب الأربعة ( نقاط القوة – نقاط الضعف – التهديدات – الفرص ) يقوم هذا التحليل بإعطاءك صورة متكاملة عن واقعك الأن في كافة جوانب المؤسسة والخطة وبعد الانتهاء من تحليل سوات يظهر لك المجالات والقضايا ( الأولويات التي يجب أن تركز عليها ) وتم شرح هذا النموذج أيضا بالتفصيل في مدونة بلامكس في مقاليين خاصين بيه
  • تحليل سوات الرباعى

وايضا في تحليل الواقع قم بالأستعانة بالبيانات النوعية والرقمية

البيانات النوعية : هي البيانات الوصفية التي يمكن وضع عدد لها مثل أراء الناس في منتج جديد أو مشاعرهم أو اللغات التي يستخدمها الزوار أو السلوكيات الخاصة بالزوار

البيانات الرقمية : هي التي يمكن قياسها عدديا مثل عدد الأشخاص الذين يزورن موقعك أو كمية المبيعات التي يجريها الموقع في شهر

الأن أنت لديك صورة لواقعك ولصورة للمستقبل الذي تريد أن تطمح إليه وتعرف ما ينقصك للوصول لهذا المستقبل

  • تقوم في هذه المرحلة بتجزئة الأهداف الاستراتيجية إلى أهداف تفصيلية حتي يتم استخدامها في الجانب التنفيذي وبناء الخطط التشغيلية عليها
  • بعد الأنتهاء من كل هذا يكون قد حان الوقت لكتابة الخطط التشغيلية وللتذكرة الخطة الاستراتيجية هي الخطة العامة وتكون لمدة طويلة المدي أما الخطة التشغيلية فهي خطة قصيرة المدي تكون أقل من سنة ولكل قسم من أقسام المدرسة على حده

وفي الخطة التشغيلية يتم تحويل الأهداف التفصيلية إلى

  • برامج وإجراءات تنفيذية

ويتم وضع لكل إجراء ( أساليب التنفيذ الخاصة به – الجهات المسؤولة عنه – الجهات المساندة – المتطلبات لتنفيذ هذا الإجراء – مؤشر لتحقق هذا الإجراء – المدة الزمنية – المستفيدين منه – التكلفة المالية )

وكلما تم تنفيذ جزء من الأجراء أو تنفيذه كله يتم توثيق هذا الأمر سواء بصورة بمستند بنص كتابي وهذه تسمي ( الشواهد )

فهناك اجراء يمكن أن ينفذ في يوم واجراء أخر ممكن أن ينفذ في شهر وهناك اجراءات تكون فرعية من إجراءات وبرامج أخرى

فالخطة حتي الأن تكون أولاَ غاية ثم رؤية ثم قيم ورسالة وشعار ثم أهداف عامة ثم دراسة وتحليل الواقع ثم أهداف تفصيلية ثم برامج واجراءات

بهذا تكون قد اكتملت الخطة لم يتبقي إلا مؤشرات التقييم والقياس فبعد الانتهاء من الخطة تقوم بوضع مؤشرات لقياس هل أنت ما زلت على الطريق الصحيح أم لا

من النماذج الهامة في هذه النقطة

بطاقة الأداء المتوازن : وتتكون من أربعة جوانب كلما استطعت تغطية هؤلاء الجوانب فأنت على الطريق الصحيح ( الجانب المالي – جانب العملاء – جانب الأعمال الداخلية – جانب التعلم والنمو ( القدرة على ابداع افكار جديدة ) )

وتدعوكم مؤسسة بلامكس لرؤية كل ما تكلمنا عنه في نموذج مجمع بشكل عملي ومجاني بالكامل من خلال التسجيل في البرنامج الفعال التقني بلامكس كما يتيح لك بضغطة زر اعداد كل التقارير اللازمة في أقل من دقيقة وطباعتها وتسيلمها للإدارة العليا والإطلاع في ثواني معدودة على ما تم وما لم يتم انجازه من خطتك بمعني إن بلامكس بضغطة زر واحدة يوفر عليك مجهود فريق عمل متكامل متخصص في التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي

للتسجيل : http://plamx.net/p/registration/7

ويسعدنا أن نرد على كافة استفسارتكم في الكومنتات الخاصة بالمقال ويمكنك الإطلاع على مميزات ومكونات بلامكس من هنا

اترك تعليقاً

3 تعليقات

  • محمد الرفاعي

    جهد مميز ومشكور

  • Hisham Daoud

    لكم الشكر والتقدير
    أرجو تزويدي بخطة مدرسية إستراتيجية لمدة 3 سنوات ( نموذج للاقتداء به )

    • mahmoud madbouly

      أهلا بك استاذ هشام
      يسعدنا تعليقك على المقال الخاص بنا
      وندعوك للتسجيل في بلامكس والتسجيل والتفعيل مجانا وإن شاء الله سنجد نماذج من الخطط يمكنك الاستعانة بها في بناء خطتك الاستراتيجية
      وهذا رابط التسجيل
      http://plamx.net/p/registration/7

Translate »