الإدارة الاستراتيجية طريقك للريادة وصناعة المستقبل

الإدارة الاستراتيجية طريقك للريادة وصناعة المستقبل

الإدارة الاستراتيجية

مرحبا بك مرة أخرى أيها القائد في أكاديمية بلامكس للتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي وفي هذا المقال إن شاء الله تعالى سنصحبكم في جولة عن الإدارة الاستراتيجية وأهميتها

ونبدأ هذا المقال ببعض الأمثلة التى ستبين لك لاحقا لماذا يجب أن تكون مديرا استراتيجيا

أمازون

هل تعلم إن شركة أمازون الشركة الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية قد بدأت العمل في جراج منزل وكانت مجرد مكتب لبيع الكتب بالتجزئة

ولكن مع العبقرى جيف بيزوس الذي استطاع أن ينظر إلى المستقبل ليتوقع أهمية التجارة الإلكترونية مسبقا ويبدأ في إنشاء متجره الإلكترونى الصغير باسم أمازون عام 1994 والأن هذا المتجر الصغير قيمته التسويقية 810 مليار دولار لتصبح الشركة الأغلى عالميا اليوم وأصبحت متجر الصغير أضخم متجر للتجارة الإلكترونية عالميا وصاحبها جيف بيزوس أصبح من أغنى اغنياء العالم اليوم

بالطبع قد سمعت عن الشركة العالمية أبل الشركة الرائدة في مجال أحهزة الكمبيوتر والجوال هل تعلم إن صاحبها ستيف جوبز لم يمتلك المال اللازم ليكمل دراسته أثناء الجامعة

 مما اضطره من العمل بجانب الدراسة لتوفير احتياجاته وسنجد هذا الفقير بعد إن قرر تغيير المستقبل وبناء أول جهاز كمبيوتر محمول واختراع الفارة أو الماوس لجعل استخدام الكمبيوتر اسهل

سنجد هذا الفقير قد مات عام 2011 وترك ثروة تقدر بسبعة بلايين دولار

جوحل

ماذا عن محرك البحث العالمي جوجل الذي بدأ عمله في جراج وبدأ صاحباه العمل عليه بالبحث عن ممول للفكرة التي كان من الصعب اقناع أي أحد بها لأنها تبدو مستحيلة

هل يمكن فعلا أن يمتلك الشخص بلايين المعلومات من خلال جهاز كمبيوتر أو جوال وفي جزء من الثانية يتم البحث خلال كل هذه الحزم المعلوماتية للوصول إلى ما تريد

والأن اصبح هذا المحرك رقم واحد عالميا ومن أكبر الشركات في تحقيق الأرباح واستطاع العبقريان سيرجي برين ولاري بيج أن يوفروا علينا ألالاف من الدقائق والساعات يوميا وأصبحت تمتلك معلومات العالم كله بين يديك في جهازك الجوال

ولم نذكر إلا بعض الأمثلة القليلة لنجاح الشركات العالمية التى كانت بدايتها تقارب الصفر ولكنهم كلهم كانوا يملكون شخص استراتيجي استطاع أن ينظر بعينه إلى المستقبل وتوقع كيف سيكون

وقرر أن يغيير هذا المستقبل لمكان أفضل وبناء على رؤيته وحلمه وعزيمته وذكاءه في الإدارة قام باتخاذ القرارات التى جعلت شركته من صانعي المستقبل

أنت أيضا تستطيع أن تفعل هذا تستطيع أن تصل إلى القمة في مؤسستك إن امتلكت نفس المهارات العقلية والإدارية التى امتلكوها تستطيع أن تصنع الفارق

وفي هذا المقال إن شاء الله تعالى سنتحدث سويا قليلا عن الادارة الاستراتيجية وأهميتها والاستراتيجيات التى يمكننا الاستعانة بها

وسيتكون هذا المقال من

ما هي الإدارة الاستراتيجية

أهمية الإدارة الاستراتيجية

بعض النماذج المستخدمة في الإدارة الاستراتيجية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما هي الإدارة الاستراتيجية :

علماء الإدارة يعرفون الإدارة الاستراتيجية على إنها سلسلة من القرارات والأفعال التي تقود إلى تطوير استراتيجيات فعالة لتحقيق أهداف المؤسسة

ويمعنى أخر هي الإدارة التى تضمن تحقيق التكامل والتناسق بين كافة أقسام المؤسسة من خلال وضع أهداف مستقبلية واضحة والعمل على تحقيق هذه الأهداف خلال فترة زمنية محددة مع وضع برامج ومؤشرات للتقييم المستمر لهذه الأهداف

وهدف الإدارة الاستراتيجية هو الاستعداد للمستقبل فالعالم يتطور سريعا إن لم يكن لديك رؤية لما هو أتي في مجالك من تطور تكنولوجي أو ظهور منافسين جدد فستقع في الخطأ الأكبر الذي بسببه اندثرت شركات كثيرة كانوا محتلين الريادة لسنوات مثل شركة نوكيا التى لم تلحظ أهمية الأنظمة الحديثة في تشغيل الجوال وظلت محتفظة بشكلها القديم مما أدي إلى سقوطها وتحاول جاهدة الأن استعادة مكانتها باعترافها بالخطا الذي وقعت فيه ومحاولة البحث عن علاج له

أهمية الإدارة الاستراتيجية :

  • تحسين وتطوير الأداء الحالى للمؤسسة من خلال التقييم المستمر والرقابة
  • الاستعداد للمستقبل والاستعداد لانتهاز الفرص المستقبلية ورؤيتها قبل حدوثها
  • تحسين الانتاجية للعاملين داخل المؤسسة بوضوع أهداف واضحة لانجازها
  • كفاءة الهيكل التنظيمي للمؤسسة وخلق بيئة عمل جماعية تعاونية تفاعلية
  • معرفة الأولويات التي يجب على المؤسسة العمل عليها وتحسينها
  • معرفة نقاط الضعف داخل المؤسسة ووضع استراتيجيات لعلاجها
  • معرفة نقاط القوة وكيف استغلال تلك النقاط في تحسين وتطوير المؤسسة
  • وضع مؤشرات حقيقية لقياس أداء كافة الأقسام داخل المؤسسة وعلاج أي خطر بمجرد ظهوره
  •  الحفاظ على موارد المؤسسة ومعرفة كيفية استغلالها وتوزيعها التوزيع الأمثل
  • التعلم بصفة مستمرة من الأخطاء السابقة وعدم تكرار الخطأ مرتين
  • معرفة البدائل المتاحة ووضع خطط بديلة وخطط طوارئ لظهور أي متغيير غير متوقع

وتكمن الأهمية الحقيقية لـ الإدارة الاستراتيجية في وضوح الرؤية المستقبلية وتوافر البيانات النوعية والكمية التي تؤهلك لإتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت المناسب

فى عالم الأعمال القرار ممكن أن يؤدي بالمؤسسة إلى أعلى قمة الهرم أو يسقط بها من القمة إلى القاع ولهذا من الهام جدا لمن يتخذ القرار أن يمتلك رؤية مستقبلية واضحة ويمتلك تحليل شامل لواقع المؤسسة الأن ويكون متابع دائم ومراقب للمنافسين وعلى دراية بالاستراتيجيات والنمط الخاص بهم لتوقع خطواتهم القادمة والسبق إليها

بعض النماذج المستخدمة في الإدارة الاستراتيجية

استراتيجية مصفوفة أنسوف

أنسوف هو عالم روسي قام بوضع مصفوفة مكونة من أربع استراتيجيات هدفها زيادة الانتاجية وتنمية الأعمال وتركز هذه المصفوفة على السوق والمنتج والخدمة

استراتيجية اختراق السوق : ويتم هذا من خلال تعزيز المنتج في السوق بالبحث عن منافذ جديدة للتوزيع والوصول إلى العميل بشكل أسرع والقيام بالعمليات التسويقية الكبيرة بهدف التعريف بالمنتج

استراتيجية تطوير السوق : وتتم من خلال البحث عن أسواق جديدة وفرص جديدة للمنتج واختراق هذه الأسواق لتنمية وتحسين بيع المنتج

استراتيجية تطوير المنتج : يتم العمل أما على تطوير المنتج نفسه وزيادة فاعليته واعاده طرحه في الأسواق بمميزات أكبر وأكثر فاعلية

أو البحث عن بدائل جديدة للمستخدمين وتقديم خيارات أكثر لهم

مثال لو كنت تبيع السيارات فيمكنك زيادة سرعة السيارة – زيادة درجة الأمان – زيادة جودة الخامات – تحسين الخدمات المصاحبة للسيارة أو تقديم منتج بديل مثل الدراجات النارية

استراتيجية التنويع : وهي تدمج بين الاستراتيجيات الثلاثة وتقوم فيها بطرح منتجات جديدة في أسواق جديدة وغزو تلك الأسواق سواء كانت المنتجات مرتبطة بمجالك أو نشاطات جديدة كليا وهي استراتيجية في منتهى الخطورة ومن الصعب توقع نتائجها

استراتيجيات بورتر :

مايكل بورتر أحد العلماء المتخصصين في الاستراتيجيات وصاحب كثيير من النظريات والنماذج المقدمة للشركات والدول وأشهرها قوى بورتر التنافسية الخمسة التي تستخدم في قياس اداء المؤسسة وفي تحليل السوق والواقع وهم ( المشترى – المورد – المنافسين – المنتجات البديلة -المنافسين الجدد )

ولكننا أمام أحد النماذج الأخرى لبورتر وهي الاستراتيجيات الكلية للمؤسسات في الأسواق

وتعتمد هذه الاستراتيجيات الثلاثة على المنافسة فيرى بورتر هناك ثلاثة استراتيجيات تمكنك من دخول السوق والتنافس فيه

استراتيجية قيادة التكاليف : تعتمد بشكل أساسي على الاستغلال الأمثل لما تمتلك من موارد في تقليل التكاليف الخاصة بالمنتج المطروح من شركتك لتقديم أفضل سعر تنافسي في السوق

استراتيجية التميز : وهدفها هو تحليل المنافسين والبحث عن نقاط ضعفهم واستغلال هذه النقاط في خلق منتج جديد متميز جذريا عن باقي المنتجات في السوق والدخول من هذه الثغرة

استراتيجية التركيز : في هذه الاستراتيجية يتم تقسيم السوق واختيار جزء وتركيز كل نشاطات المؤسسة في هذا الجزء ومحاولة استبعاد المنافسين والتميز وبعد الوصول إلى الريادة في هذا الجزء يتم اتخاذه كقلعة حصينة للانتقال إلى اجزاء أخرى للوصول في النهاية إلى الريادة في السوق ككل

وأيضا لا يمكننا أن نغفل عن بعض النماذج التى تم شرحها مسبقا في التخطيط والإدارة الاستراتيجية مثل

نموذج التخطيط بالسيناريو

نموذج التخطيط باستخدام نموذج فايفر

التخطيط المقاس بالاداء

التفكير الاستراتيجي

نموذج تحليل سوات

والنماذج الأربعة ( كوفمان – فورد – ستينر- التخطيط الهرمي )

ومن خلال تصفحك للمدونة الخاصة بنا ستجد كثير من المقالات المخصصة في التخطيط والإدارة الاستراتيجية ومن أهم هذه المقالات الذي يعتبر جزء أول لهذا المقال

كيف تدير مؤسستك إدارة استراتيجية صحيحة

وفي الختام يعطي بلامكس متابعيه بعض الإرشادات في تطبيق الإدارة الاستراتيجية

  • السؤال الاول من الذي سيطبق الاستراتيجية ؟

يجب أن يدير مؤسستك فرد لديه القدرة على التفكير الاستراتيجي وتحليل المعلومات واتخاذ القرارات المناسبة ولديه الذكاء لرؤية اتجاه المستقبل والمنافسين وهذا الشخص هو القائد والضامن لتنفيذ الاستراتيجية

  • لابد من وجود قسم أبحاث في مؤسستك يكون من مهامه تحليل السوق بشكل مستمر وتوقع اتجاه السوق مستقبلا ومراقبة المنافسين ومتابعتهم وتقديم ما يلزم من بيانات لرسم استراتيجية صحيحة للمؤسسة
  • قدرة الإدارة العليا على وضع الهدف الاستراتيجي واختيار الاستراتيجيات المناسبة للوصول وتحقيق هذا الهدف
  • الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة في المؤسسة من موارد مالية وموارد بشرية وأصول ثابتة
  • وجود هيكل إداري تنظيمي مرن يستطيع التعامل مع المتغييرات ويسع للتطوير المستمر من مهاراته ليواكب التقدم العلمى والتكنولوجي

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال ونتمني من الله التوفيق وأن ينفع الله بنا كافة الشركات والمؤسسات في الوطن العربي للوصول إلى الريادة ومنافسة المؤسسات العالمية

ويشكركم فريق عمل بلامكس ( البرنامج المميز في التخطيط الاستراتيجي ) على متابعتكم ودعمكم لنا وإن شاء الله سيتم الرد على أي استفسار من خلال التعليقات

#بلامكس_للتخطيط_الاستراتيجي_والتشغيلي

اترك تعليقاً

Translate »