دليلك الشامل لامتلاك خطة استراتيجية خطوة بخطوة

دليلك الشامل لامتلاك خطة استراتيجية خطوة بخطوة

خطة استراتيجية

يجب أن تحفظ هذا المقال لديك وأن تشاركه مع الأصدقاء وشركاء العمل فهذا المقال هو دليلك الشامل المختصر لتمتلك خطة استراتيجة خاصة بمؤسستك

وبتوفيق من الله وحده سنقوم بشرح الخطوات الواجب إتباعها لتمتلك خطة استراتيجية متكاملة منبثق منها الخطط التشغيلية قصيرة المدى

تابعنا في بلامكس وتعلم كل شيئ عن التخطيط

ولن نكرر في هذا المقال الكلام عن ما هو التخطيط الاستراتيجي وتعريفه ؟ وما هي أهميته ؟ وأشهر نماذجه ؟

فيمكن للقارئ الكريم أن يرجع إلى مدونة بلامكس وسيجد به ما يسره في اجابات هذه الأسئلة إن شاء الله تعالى ولكن في هذا المقال سنركز الكلام عن التطبيق العملى للتخطيط وإن شاء الله يوفقنا إلى وضع خريطة واضحة تساعدك في بناء الخطة

وسنتكلم في هذا المقال عن :

البعد الاستراتيجي

البعد التحليلي

البعد التشغيلي

بعد التقييم والمتابعة

ــــــ

البعد الاستراتيجي للخطة :

في هذا البعد يتم وضع منطقة القاعدة والإطار للخطة قاعدة للرجوع إليها وقت الحاجة ووقت التذكر لماذا نمتلك خطة ؟ وإطار حتى لا نخرج عنه ونقع في التخطيط العشوائي وسيتكون هذا البعد من

الرؤية Vision  : 

أول خطوة لكتابة خطة استراتيجية ناجحة هي تحديد الرؤية والرؤية باختصار هي توصيف للمستقبل التى تريد أن تصل إليه ؟ وأن تكون قد نجحت في تحقيقه عند نجاح الخطة ؟

ولأن الرؤية مرتبطة بالمستقبل يجب أن تكون عامة مرنة تتقبل التغييرات والتطورات المستقبلية المتوقعة

أمثلة لرؤية بعض المؤسسات

مايكروسوفت : كمبيوتر في كل مكتب وكل منزل يستخدام برامجنا وتحقيق الفاعلية والقيمة المرجاه

الخطوط السعودية الجوية : أن نكون ناقلاً جوياً عالمي المستوى، سعودي السمات، فائق العناية بعملائه، حريصاً على رعاية موظفيه.

بلامكس : أن نجعل من بلامكس الأيقونة الأكثر تأثيراً في ثورة التخطيط التقني والإلكتروني والعمل على رفع الوعى بأهمية التخطيط الاستراتيجي وتوفير نظام يعمل بفاعلية ويستحق أن يكون المساعد الذكي لكل قائد ومدير

المهمة أوالرسالة mission :

 المهمة تختلف عن الرؤية إن الرؤية تكون محددة بمدة زمنية وهى مدة الخطة وتكون صورة طموحة للمستقبل تسعى المؤسسة لتحقيقها أما المهمة أو الرسالة فهى تكون مستمرة وباقية ببقاء المؤسسة وهي الغاية الأسمى لوجود المؤسسة لماذا نحن هنا ؟

مثال للتوضيح لو نحن مؤسسة خيرية مثل الجمعيات الأهلية فهذه الجمعيات تعمل في خدمة وبناء المجتمع فرؤيتها تكون

في خلال 15 عام نصل لنكون المؤسسة الأولى في العالم التى تحصل على ثقة المتبرعين والأكثر فاعلية لبناء المجتمع

أما المهمة فتكون :

سنعمل دائما على خدمة من يستحق وتقديم الدعم اللازم لبناء مجتمع أفضل لأبناءنا

القيم value  :

القيم هى كل ما تعتبره المؤسسة ذات قيمة لتحقيقه في نطاق الديانة والمهنية والأخلاق والإنسانية وهى مبادئ ثابتة تضمن بقاء الخطة داخل نطاق معين وعدم حيادها وأمثلة لهذه القيم

الصدق وعدم الغش بأي وسيلة ممكنة

الحفاظ على رضا العملاء

العدل والمساواة في حقوق العاملين بالمؤسسة

تحقيق الربح لبقاء المؤسسة سواء ربح مادي أو معنوى

حدد القيم والمبادئ التى لا تجب أن تخرج عنها مهما حدث من تغييرات مستقبلية على خطتك

الأهداف الاستراتيجية  strategic goals :

بعد وضع الرؤية والمهمة والقيم نأتى الأن لبعض التفصيل في الخطة

 يجب أن تحول رؤيتك إلى واقع وهذا يتم من خلال سؤال كيف سأحقق هذه الرؤية ؟

وقم بتحويل الإجابات إلى أهداف عامة استراتيجية والأهداف الاستراتيجية تكون بعيدة المدى ومدتها هي مدة الخطة

لو رؤيتك وضعتها للتحقيق بعد خمسة أعوام إذا عمر أهدافك سيكون خمسة سنوات

لو رؤيتك الوصول لأفضل عشر شركات في السوق المحلى

فإذا من أهدافك المقترحة ؟

  • العمل على زيادة الحصة السوقية بنسبة 200% عن وضعها الحالى
  • العمل على جذب عملاء جدد وفتح أسواق جديدة للمنافسة
  • الحفاظ على عملاؤنا الحالين وجعلهم الوجهه التسويقية لنا

وهكذا ولأن هذه الأهداف بعيدة المدى فيفضل أن تكون عامة لا تذكر فيها كثير من التفاصيل حتى لا تتقيد وتستطيع التعامل مع أي متغيير

وبوضع الأهداف الاستراتيجية نكون قد انتهينا من البعد الاستراتيجي للخطة

البعد التحليلي :

في هذا البعد نقوم بتحليل ودراسة الواقع دراسة شافية للإجابة عن سؤال أين نحن الأن ؟ ويتم تقسيم الخطة والمؤسسة لجوانب وتحليل كافة الجوانب مثل تحليل العملاء وتحليل العمليات الداخلية وتحليل المنافسين وتحليل السوق والقوى المؤثرة واتجاهه مستقبلا  ومن أشمل وأعم النماذج المستخدمة تحليل سوات الرباعي

تحليل سوات  S W O T Analysis  :

ويتكون تحليل سوات من جوانب أربعة

الجوانب الداخلية للمؤسسة

نقاط القوة : ويتم تحديد فيها كل النقاط التى تتميز فيها المؤسسة والنقاط التى يمكن استخدامها من قبل المؤسسة في تحقيق الأهداف

نقاط الضعف : النقاط التى تعيق تقدم المؤسسة والوصول إلى رؤيتها

ويمكن تحديد نقاط القوة والضعف بإحدى الوسيلتين إما بالمقارنة مع المنافسين ؟ ما يمتلك المنافسين ولا نمتلك وما هي نقاط تميزنا عن المنافس ؟ أو مقارنة بالاهداف والرؤية ما الموارد التى لدينا لتساعدنا لتحقيق الرؤية ماذا ينقصنا لتحقيق الهدف والرؤية ؟

الجوانب الخارجية للمؤسسة ( المستقبلية )

التهديدات : ما المخاطر المتوقع ظهورها مستقبلا التى تهدد المؤسسة والخطة مثال تغيير في القوانين المالية للدولة مما يؤثر على أداء المؤسسة – أو ظهور تكنولوجيا جديدة تغني عن خدمات المؤسسة

والتهديدات يتم وضع برامج وقاية من الأن وخطط طوارئ لمواجهتها إذا حدثت أو للوقاية منها مسبقا

الفرص : ما الفرص التى من الممكن أن تظهر مستقبلا أو موجودة حاليا ويمكن استغلالها للوصول للهدف بشكل أسرع ؟

مثل فرصة الحصول على مستثمر – أو شراكة – أو جلب كفاءات جدد

ويتم وضع خطط استعدادية لانتهاز هذه الفرص والتجهز لها من الأن

فالخطة تجعلك تري المستقبل وتستعد له

وأيضا هناك من القادة من يقسم تحليل سوات إلى عناصر تساعد في تحقيق الهدف وهي ( نقاط القوة – الفرص )

وعناصر تعطل تحقيق الهدف والخطة ( نقاط الضعف – التهديدات )

قياس الفجوة :

الأن لدينا معرفة كاملة بالواقع ولدينا رؤية مستقبلية نريد الوصول إليها وتحقيقها سنقوم الأن بتحليل الفجوة بين الواقع والمستقبل

مثال وضعنا هدف ان تمتلك الشركة 50% من الحصة السوقية بعد دراسة الواقع ومعرفته علمنا إن الشركة الأن تمتلك 10% من الحصة السوقية

إذا الفجوة هي 40% وهكذا في بقية الأهداف الاستراتيجية الموضوعة

البعد التشغيلي :

الأن قد انتهيت من البعد الاستراتيجى والبعد التحليلي يأتى الأن دور البعد التنفيذي أو التشغيلي بعد قيامك بتحديد البعد الاستراتيجي وتحليل ودراسة الواقع وتحليل الفجوات أنت الأن تعرف ما تحتاج لتنفيذ خطتك

تعلم نقاط قوتك للحفاظ عليها وزيادة تقويتها – وتعلم نقاط ضعفك ستعمل على علاجها وتحويلها لنقاط قوة وتعلم الفجوة بين الواقع والمستقبل وستعمل على تقليل هذه الفجوة

وهنا تأتى أول خطوة من البعد التشغيلي وهي وضع الأهداف :

الأهداف التشغيلية :

الأهداف التشغيلية تكون قصيرة المدى أقل من سنة ممكن نصف سنوية أو شهرية وتكون هذه الأهداف خطوات تجاه تحقيق الأهداف العامة

وهناك خمسة شروط في الهدف حتي تضمن أن ينفذ وهم

(واضح – محدد بوقت – واقعى – يتم تحقيقه بمواردك – يمكن قياسه )

والأهداف التشغيلية أو التنفيذية أو التفصيلية تنبثق من الأهداف بمعنى تقوم بتقسيم الهدف العام إلى خطوات وتضع أول خطوة وتسعى لتنفيذ هذه الخطوة

وبعد كتابة الأهداف التشغيلية يتم تقسيمها إلى :

مشاريع وبرامج : مثال إن كان الهدف شهريا فيتم تقسيم العمل إلى اربع أسابيع كل اسبوع برنامج أو مشروع عند تنفيذه يتم تحقيق الهدف

مهام تنفيذية : وتكون إما مباشرة من الهدف تقسيم الهدف إلى مهام أو تكون داخل البرامج والمشاريع يتم تقسيمها إلى مهام

ويتم وضع أفراد مسؤولين على هذه المهام ومتطلبات تنفيذ والجدول الزمنى ومؤشرات لقياس التنفيذ

مثال على البعد التشغيلي

الشركة هي شركة منظفات  تبيع منتج لتنظيف الملابس

الأن الهدف العام هو : امتلاك 50% من الحصة السوقية بعد خمسة أعوام

بعد تحليل سوات اكتشفنا إن الواقع : الشركة الأن تمتلك 10% من الحصة السوقية

الفجوة بين الواقع والمستقبل : 40% يتم تقليلها خلال خمسة أعوام

الهدف التشغيلي : في خلال عام زيادة الحصة السوقية إلى 20% عن طريق بيع 100 الف من منتجنا خلال هذا العام واكتساب 20 الف عميل جديد

المشاريع والبرامج ( الخطة الشهرية ): الشهر الأول بيع 5000 منتج واكتساب 1000 عميل جديد

الشهر الثاني بيع 10000 منتج واكتساب 2000 عميل وهكذا يتم وضع برامج ومشاريع شهرية للهدف

المهام : البرنامج الأول

طباعة 2000 فلاير دعائي وتوزيعهم في منطقة جدة يوم السبت ومسؤول هذه المهمة الموظف س والمتطلبات ( التكاليف – تحديد شكل الفلاير – تحديد المطبعة – تحديد كيفية التوزيع )

حملة إعلانية ضخمة من خلال السوشيال ميديا تستهدف 50 الف عميل والقائم بهذه المهمة موظف ص والبدء بها يوم الأحد المتطلبات ( صيغة الإعلان – شريحة الاستهداف – المتابعة المستمرة للعمل )

وهكذا ويتم تحديد المتطلبات وتجهيزها والشروع في تنفيذ المهمة وهذا كان مثال عن التخطيط التشغيلي ووضع الخطط التشغيلية للمؤسسات

بعد التقييم والمتابعة :

وهذا أخر بعد في الخطة ويتم فيه وضع مؤشرات حقيقة لقياس أداء الخطة ككل ولقياس مدي تحقق الأهداف والمهام

ومن النماذج الهامة في هذا البعد

بطاقة الأداء المتوازن  BSC :

وتتكون من أربعة أبعاد عند تقييمك للخطة إن كانت هذه الأبعاد الأربعة تسير بشكل جيد فأنت على الطريق الصحيح

بعد العملاء : هل زاد عدد العملاء وزادت ثقتهم بك ؟

بعد العمليات الداخلية : هل زادت الفاعلية والإنتاجية داخل المؤسسة وزادت نسبة الاستقرار الداخلى والترابط بين الموظفين والإدارات وأقسام الخطة ؟

البعد المالى : الميزانية هل الأرباح في زيادة والخسائر في نقصان ولديك استغلال لتوزيع الموارد بشكل أفضل وأمثل ؟

بعد التعلم والنمو : هل ما زال لديك القدرة على ابتكار أفكار جديدة مواكبة لتطور السوق من حولك ؟

إن كانت تلك الأبعاد الأربعة بحال جيد فخطتك تسير في اتجاه صحيح

وحتى نذكرك بما مضي تتلخص الخطة في هذه الأبعاد

بعد استراتيجي ( رؤية – مهمة ورسالة – قيم – أهداف عامة )

بعد تحليلي ( تحليل ودراسة الواقع باستخدام سوات – تحليل وقياس الفجوات )

بعد تشغيلي ( الأهداف التشغيلية – البرامج والمشاريع – المهام والإجراءات )

بعد تقييم ( تقييم الأهداف والمهام – تقييم الخطة ككل بطاقة الأداء المتوازن )

ومن البرامج الهامة التى توفر عليك الوقت والجهد والتكلفة وصممت بتميز لتجد فيها كل ما سبق وتستخرج كافة التقارير المراد للخطة برنامج بلامكس للتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي أطلع على المميزات من هنا مميزات بلامكس

وفي نهاية المقال يسعدنا الرد على أي استفسار خاص بالعملية التخطيطية من فضلك ضع تعليق وسنتواصل معك ويرجي مشاركة المقال حتى تعم الفائدة

وشكرا لكم على متابعتنا

اترك تعليقاً

Translate »