خمسة عناصر لابد أن تهتم بهم في مؤسستك

خمسة عناصر لابد أن تهتم بهم في مؤسستك

التسويق

الفكر القديم لـالتسويق قد انتهي الأن نحن في عالم جديد عالم لا يفكر بتحقيق اكبر ربح ممكن من العميل أو تحقيق اكبر نسبة مبيعات

ولكن يفكر في هو أهم من هذا يفكر كيف يحافظ على العميل ؟ كيف يكسب ثقة العميل ويجعله دائما موالى لمنتجاتنا ؟ وكيف نحافظ على هذه الثقة

اليوم في مقالنا هذا سنلخص بعض العناصر الرئيسية التى يجب على كل مؤسسة تريد أن تكون رائدة في مجالها وتتقدم دائما أن تهتم بها

وسيشمل المقال على

العملاء

الدوافع والقيم والتميز

الأفكار والفرص

الهوية

طرق جمع المعلومات

نبدأ بسم الله

العملاء

لتقدم الأفضل يجب أولا أن تعرف ما هو الأفضل لعملاؤك ؟ ولتفعل هذا يجب ان يكون لديك شبكة ضخمة من البيانات عن عملاؤك تسجل فيها بياناتهم وبيانات التواصل بهم وماذا يفضلون ؟ وقراراتك في تطوير اعمال تعتمد على ما اجتمعوا عليه

فهناك شركات رائدة في السوق العالمي تتيح لعملاؤها تصميم منتجاتهم تطرح لهم الخيارات وتتركهم يختارون كيف يريدون شكل المنتج

فالمفهوم الحديث الأن لـالتخطيط التسويقي ليس العمل على كسب عملاء جدد ولكن العمل على الحفاظ على العملاء الحاليين وتحقيق المزيد من الربح منهم وجعلهم يسوقون لك لأقاربهم ومعارفهم

فالمنتج ممكن أن يتغيير أو يتطور ولكن العميل هو القيمة الحقيقية لأي مؤسسة

فخصص حصة ووقت لتبحث فيها عن كيفية القيام باشباع رغبات عملاؤك ؟ واستباق توقعاتهم لتكون دائما الخيار الأول لهم

الشركات ترهق نفسها في الحصول على عملاء جدد وتترك ما لديها الأن من عملاء والشركات الناجحة هي من تعمل على الإطارين الحفاظ على العملاء الحاليين وجذب عملاء جدد

مراحل تطور عملاؤك :

العميل : هم الذين يشترون ما تقدم من خدمات أو منتجات ويجب وضع نظام تواصل قوي معهم وتقديم لهم ما يحتاجون فعليا وليس ما تريد أن تبيع أو الأكثر ربحا

المدافع : هو العميل الذي قمت بالاهتمام به واعطاءه قيمة حقيقية يصبح مدافع عنك وعن شركتك وهنا العميل يكون معجب بشركتك وليس مجرد مشترى معجب بما تقدم ويحب أن ينصح الأخرين بها

العضو : هو هنا العميل عندما تكسب ولاءه وتجعله دائما يفضلك عن باقي البدائل مما يجعلك المصدر الأول له ويزيد من أرباحك ومبيعاتك فلابد أن تقدم له خدمة خاصة واسعار خاصة وتعاملها على إنها عضو في المكان وليس مجرد عميل أو معجب

الشريك : وهنا تعامل المؤسسة العميل الدائم ذو الولاء المطلق لمؤسستها تعامله كأنه شريك واحيانا تطلب منه اقتراحات لأفكار وتطويرات للمنتج وتعطي حق النصح والإرشاد للعاملين في المؤسسة تشعره كأنه جزء من هذه المؤسسة فهو من صناعها

مالك جزئي : وهذا في حال شركات الأسهم فعند طرح اسهم جديدة يجب عرضها على عملاؤك الشركاء أولا واعطاءهم اولوية في حق الامتلاك الفعلى داخل المؤسسة والحصول على أرباح مستمرة

الدوافع والقيم والتميز :

كيف ستجعل العميل يختار مؤسستك خصيصا عن باقي المؤسسات ؟

لست وحدك في السوق فهناك كثيير من المؤسسات الأخرى التى تقدم خدمتك ويجب أن تعرف هذا جيدا فلك عينان أحدهم تركز على العميل والأخرى تركز على تحليل السوق والمنافسين ولكي يترك العميل المنافس ويفضلك يجب أن تقدم له ما يبحث عنه

الدوافع والقيم : يجب ان تسأل نفسك جيدا ما الدوافع والرغبات والاحتياجات التى تجعل هذا العميل يفضلني عن باقية المنافسين ؟ وتعمل على اشباع تلك الحاجات

وتسأل ما المميزات التى من الممكن أن اضيفها وتكون سبب في جلب عملاء جدد ؟ والمميزات ممكن تكون في السعر أو خدمة اضافية مجانية أو طريقة التواصل والتعامل مع العميل أو العروض والهدايا أو المنتج نفسه جودته أو جميعهم

فحدد دوافع لتشبعها ومميزات لتقدمها حتى يكون منتجك ذو قيمة لدي العميل فتكون خياره الأول دائما ويجب ان تغلف هذه القيمة بماذا يجب ان يتذكرك عملاؤك ويوصى بك للأخرين ؟ مثال

نحن الأكثر اعتمادا – الافضل سعرا – منتجنا الأطول عمرا – الأسهل استعمالا

فهناك شركات تفشل في التميز بسبب لأنها شركات مقلدة ترى ما يفعله المنافسين وتقلدهم وغالبا تكون أرباحهم بسيطة جدا وقليلا ما تستطيع المحافظة على عملاؤها وشركات أخرى تصنع التميز وتكون هي السابقة

أشكال التميز

التميز في السعر : خفض التكاليف مع الحفاظ على أعلى مستوى جودة ممكن تقديمه أو تكون عروض منافسة قوية مقارنة بأسعار المنافسين

التميز في الخدمات المصاحبة للمنتج : مثل تقديم راحة أكثر للعميل – تقديم سرعة أكبر في أداء الخدمة  – تقديم ضمان أكبر يمكنك ارجاع المنتج خلال 30 يوم – تقديم خدمات واستشارات مصاحبة للمنتج – المتابعة الدائمة للعميل

التميز في الفوائد : تقديم قييم أكبر وفوائد أكبر للعميل يمكنه الحصول عليها بسعر مناسب

التميز في التواصل : خدمة عملاء أفضل يهتمون بالعميل ويعملون على ارضاءه بكل الطرق الممكنة ولديهم احترافية وخبرة في التواصل وتقديم الخدمات المناسبة

التميز في المنتج : طبعا لا نغفل جودة المنتج وقيمته الحقيقية ومدي احتياج العملاء له

التميز في التوزيع والترويج : وصول المنتج للعميل بأسرع طريقة ممكنة وبأفضل صورة ممكنة فيجب أن يشعر منتجك العميل بالتميز والمتعة ليس فقط اشباع حاجاته

الأفكار والفرص :

الدور الرئيسي لإدارة التسويق في المؤسسة هو بحث الأفكار وانتهاز الفرص اذا ظهرت الحاجة لابد من وجود فرصة والإدارة الذكية هي من تستطيع سبق المنافس في الحصول على هذه الفرصة والأفكار والفرص معلقة في الهواء إن لم تستثمرها أنت فهناك شخص أخرى سيفعل هذا ابحث دائما عن طرق لاستهداف عملاء جدد أو وسائل تحقيق مبيعات من العملاء الحاليين بطرح منتج جديد أو تطوير المنتج ليقدم قيمة أكبر أسأل ماذا ينقصنا ؟ ما الذي يمكننا فعله ولم نفعله بعد ؟ ما الأسواق التى يمكننا دخولها ولم ندخلها بعد ؟

أسأل وابحث عن الفرص واسعى لانتهازها

الهوية :

من أهم الأشياء التي تميزك في السوق وبين المنافسين الهوية ( الصورة الذهنية ) التي تقدمها لعملاؤك وتتكون هذه الصورة من ( الأسم – الشعار – اللوجو – القيم – المميزات – المكان – طريقة عرض الخدمات وترويجها – الألوان المستخدمة – )

فقبل بناء الهوية حدد أولا من تخاطب وكيف يحبون أن يخاطبوا ؟

وتعمل الهوية على بناء ارتباطات قوية بين العميل والمنتج وربط هذه الأرتباطات بصورة معينة تحفظ في عقلية العميل

والهوية لا تختصر على هذا فقط فهي إدارة كل تعامل بين الشركة والعميل فممكن أن تبني اسما وشعار والوان وتصميم وكل شيئ ولكن أحد الموظفين لديك يكون هو السبب في نفور العميل من الشركة فيجب ان يكون فريق عملك وشركاؤك يعملون معك أيضا على بناء الصورة الذهنية للعميل ويكونون هم وسيلة لذلك

اجعل لك هوية منفردة ابحث عن أفضل قيمة وافضل ميزة لديك واجعلها هي شعارك وصورتك التى تريد تثبيتها في رأس العميل

المعلومات :

الخطط بأنواعها تقوم على المعلومات ولكن هناك خطأين تقع فيهم المؤسسات وهما جمع معلومات أكثر من اللازم أو اقل من اللازم وفي هذه الفقرة سنوضح أهمية المعلومات وكيفية جمعها والاستفادة منها

وتنقسم المعلومات إلى ثلاثة أنواع

معلومات خاصة بالسوق العام المستهدف : ( الديموغرافية – التقنية – الاقتصاد العام – السياسات العامة – العادات والتقاليد واسلوب الحياة – سوق الخدمة المقدمة )

معلومات خاصة بالأفراد : ( شرائح السوق – المنافسين – الشركاء (الموردين – الموزعين- المستثمرين ) )

معلومات خاصة بالشركة : (نسبة المبيعات – الحصة السوقية – مسار الشركة – التكاليف المستهلكة – رضا العميل وولائه )

طرق جمع المعلومات :

المراقبة والملاحظة : لاحظ عملاؤك كيف يتصرفون ويتخذون قرارات الشراء واجرى معهم محادثات وتناقش معاهم واجعلهم مصدر للأفكار الجديدة بسؤالهم عن احتياجتهم

البيانات الثانوية : التي يمكنك الحصول عليها من مراكز الإحصاء وشركات الأبحاث التسويقية وقد تكون جمعت لسبب أخر ولكنك تستطيع الوصول إليها

البيانات المباشرة : وهي افضل طريقة لجمع المعلومات ولكن يعيبها التكلفة العالية والوقت وتتم عن طريق التواصل المباشر سؤاء من خلال المقابلات أو من خلال البريد الالكتروني أو الاتصال سواء كان المستهدف مجموعات أو أفراد فيمكن جمع مجموعة من النساء وتركهم يتحدثون عن منتج غسيل معين فيما بينهم والاستماع لهذا الحديث وترجمته لمعلومات

وكما نرى تكمن أهمية المعلومات في اتخاذ القرار بشكل صحيح فمن الممكن أن تصرف مبالغ ضخمة جدا للاستثمار في مجال مستقبلا لأن يكون له وجود وستستبدله بالأدوات والألات الحديثة مثل بعض مجالات التصنيع التى شارفت على الاستغناء عن اليد البشرية واصبح كل انتاجها بالألات فمعلومة مثل هذه تعجلك تتجه للاستثمار في المجال التقني

فهل لديك قسم أو شخص مسؤول عن مراقبة السوق والمنافسين وتقييم أداء المؤسسة ؟ شارك معنا الإجابة في التعليقات

ونختم هذا المقال بمقولة تيت ليفيت أحد عباقرة التسويق ( أهم ممتلكاتك , موظفينك وسمعتك وعلامتك التجارية وعملاؤك )

اجتهد دائما للحفاظ على هذه العناصر الخمسة

ويسعدنا في بلامكس مساعدتك في إدارة خطتك الاستراتيجية والتشغيلية للتخطيط التسويقي والتخطيط الشامل للمؤسسة ككل

سجل الأن وتمتع بتجربة التخطيط ووفر 93% من الوقت والتكلفة المستهلكة في التخطيط الورقي واستخراج التقارير ومتابعتها

#بلامكس رؤيتك_واقع_يتحق

دع لنا كافة استفسارتك ويسعدنا التفاعل والتجاوب معها

اترك تعليقاً

Translate »