استراتيجيات رئيسية لتكن مديرا فعالا

استراتيجيات رئيسية لتكن مديرا فعالا

المدير الفعال

أي المديرين أنت ؟

هل أنت مدير فعال ؟ أم فقط تستطيع السيطرة على المواقف وتوجيه الأخرين والتحكم بهم كما تحب وترى؟

هل أنت مدير محبوب من فريق عملك ؟ أم تضغط على الموظف ليخرج أقصى ما لديه من عمل وطاقة

في هذا المقال إن شاء الله سنوضح الفرق بين أن تكون مدير يسيطر على الأخرين ويضغطهم ليقدموا اكثر طاقتهم سواء رضوا أو أحبوا ما يفعلون أم لا وبين إنك تكون مدير محبوب توجه الأخرين بأرائهم ويسعد الأخرين بتواجدك معهم والتعلم منك ويرون فيك القائد و القدوة للمدير الناجح المميز

تابعنا في هذا المقال وستري ما تسعد به إن شاء الله

وسنتكلم في هذا المقال عن :

لا تكن نصف مدير

القيمة قبل الكمية

توحيد الأهداف

الثناء على الأخرين

قليلا من النقد البناء لن يضر

ابحث عن الدوافع

ـــــــــــــــــ

لا تكن نصف مدير :

لا تبحث عن النجاح لتحقق ذاتك فقط ولتقول أنا ناجح أو لقد نجحت في هذا المؤسسة وحققت أرباح قوية لها بدون البحث عن رضي فريق العمل عن أداءك وتعاملك معهم وكيف ينظرون إليك ؟ وماذا تمثل لهم ؟

ولا تبحث أيضا عن رضى فريق العمل فقط حتى يصل البحث عن الرضى إلى أن تتركهم يتراخوا في أداء مهامهم وأعمالها ليروا منك الوجه الطيب الغير حاد ويحبون تواجداك

فكلا الصنفين هم أنصاف مدراء وليس مدراء كاملين

إذا كيف تكون مديرا كاملا؟

المدير الكامل الفعال هو المدير الذي لديه القدرة على إدارة نفسه أولا وإدارة جدوله ووقته وتنظيم أولوياته والتخطيط لحياته ولديه هدف وخطة ورؤية وعزم وجد لتحقيها ولديه القدرة أيضا على إدارة الأخرين يعلم مهارتهم ويحلل أفعالهم وتصرفاتهم ويضع كلا في مكانه الصحيح ويتعامل مع كل موقف بما يحتاج إليه من حزم أو تراخى أو تغافل أحيانا ولديه الشجاعة لتحمل نتيجة أفعاله وينظر دائما للمستقبل البعيد وليس القريب ولا يخطط لمستقبله بنسيان واقعه المدير الفعال يهتم بالأفراد وبالنتائج فالأفراد هم من يحققون النتائج والنتائج هي المهمة الرئيسية من وجوده في المنظمة

فكن أنت المدير والقائد والقدوة لفريق عملك ومصدر الطاقة والإيحابية لكل من حولك

القيمة قبل الكمية :

ليس الانجاز والنجاح بكثرة أفعالك ولكن بقيمتها الحقيقة فلا تهدر طاقتك وحافظ عليها وحدد ماذا تريد وكيف والنتيجة ونسبتها مقابل المجهود قبل أن تشرع في أي عمل

وهل يمكنك تفويض هذا العمل لشخص أخر أم لا أحد يستطيع القيام به على أتم وجه إلا أنت

لا تفعل كل شيئ فأنت ليس لديك الوقت والجهد الكافى لهذا اشرك الأخرين معك ووزع المهام واشرف على تنفيذها وركز على النتيجة الكلية من تحقيق الربح والرضا والثقة والسمعة التجارية لمنظمتك وتحقيق بيئة عمل متعاونة مطورة لكل من يعمل بها

توحيد الأهداف :

من المهام الرئيسية للمدير الفعال توحيد الأهداف بين الإدارة العليا والوسطى والتنفيذية فالكل يعمل في اتجاه واحد متفق عليه مسبقا وموضح للجميع

وحتي يتم هذا باحترافية فلا ترهق نفسك بكثرة البيانات والأهداف ولكن كن مدير الصفحة الواحدة

وتعني أن تجعل لك هدفك له صفحة واحدة بها الهدف واستراتيجيات التنفيذ الخاص بها ومؤشر القياس للتحقيق والنتيجة المرجوة وتكون هذه الصفحة لها نسخة معك ونسخة مع الشخص المسؤول عن تنفيذ الهدف

ويكون صياغته بكلمات واضحة سهل تذكرها وحفظها ومحفزة للتنفيذ 

وبهذا تضمن أن كل فرد في المؤسسة يعلم مهامه تحديدا وكيف يحققها والنتائج المرجوة منه خلال الفترة المقبلة ونصيحتنا لك في هذا المقال

لا تتدخل في كل شيئ ولكن دع لكل فرد يقوم بدوره ومهامه بطريقته الخاصة بل وشجعه على هذا أيضا شجعه أن يمتلك أسلوبه الخاص في التنفيذ والوصول إلى الغايات

وهذا سيكون انجاز عظيم مستقبلا بحيث إنك ستوفر كثيير من الوقت وستجد من حولك ترقوا من موظف إلى مديرين مساعدين لك ولأنفسهم وستسعد كثيير بمشاركتهم وتعاونهم معك لتقديم أفضل إدارة ممكنة

الثناء على الأخرين :

من الصفات الجيدة للمدير الفعال الناجح هو إرادته الحقيقة وصدقه في تمنى النجاح للأخرين لا يريد أن يرى نفسه ناجحا فقط ومتفوقا على الأخرين ويتمني فشلهم ليظهر هو

لا يحب أن تكون الصورة ملكه واحدة ولكن يحب أن يشاركها مع الجميع يعلم جيدا إن نجاحه الحقيقي هو بناء الأفراد وهذا هو الربح الحقيقي الذي يبحث عليه كل مدير وقائد

لا تراقب موظفيك لتبحث لهم عن اخطاء فتعاتبهم ولكن ابحث لهم عن أفعالهم وقراراتهم الصحيحة لتثني عليها وكلما زادت ايجابيات الفرد ستقل سلبياته بشكل طبيعي وستجد شخص يحب ما يعمل بالفعل ويقدم له كل ما يمتلك من طاقات

ولهذا اثني عليهم دائما وشجعهم على تقديم الأفضل ولا تبخل عليهم بتوضيح قدر النجاح التى وصلت الشركة إليه بسبب مجهودهم وكافئهم أيضا على هذا النجاح

فهناك عنصرين مستحيل عند فقدانهم أن تنجح منظمتك مهما كانت وهما العملاء وفريق العمل ولهذا يجب عليك دائما أن تعمل على تقديم الأفضل لهم وتجعلهم شركاء في المؤسسة بمجهودهم وأرائهم ورضاهم

كما إن فريق العمل لديك هو من أفضل وسائل التسويق الخاصة بك عندما يتحدثون عنك بأسلوب جيد أمام أهلهم وأقاربهم ومعارفهم الشخصية وأصدقائهم فستكون دائما أول خيار لهؤلاء

قليلا من النقد البناء لن يضر :

ولكن مع الثناء أيضا يأتى التأنيب لمن يستحق وليس من الخطأ أن تعترض على فعل أحدهم إذا قام بعمل خطأ بل العكس من الواجب عليك بصفتك المدير والقائد الخاص به أن تقوم بنصحه وارشاده للطريق الصحيح لتعديل هذا الخطأ وتلاشي الوقوع فيه مرة أخرى

ولكن هنا ما يفرق مدير ناجح ومحبوب عن أخر فكلا المديران يريدان المنفعة ولكن الكلمات المنتقاة لانتقاد الخطأ والأسلوب في التعبير عن رفض الخطأ هي الفرق بين المدير الناجح المتعاون والمدير الذي يريد أن يرى نفسه ويراه الناس ناجحا فقط ولا يهتم بالكيفية أو مشاعر وأفكار الأخرين فالمدير الناجح هو من ينتقي كلمات طيبة ينتقد بها من أمامه وتوصل الرسالة المرجوة بدون ترك أثر لأي أذى نفس لدي الأخرين بالعكس يجعل الأخرين يشعرون تجاهك بكثير من المحبة وبقبول الأنتقاد وهذا من الذكاء الإجتماعي لدي المدير

فلا تغضب عليه أو تعنفه ولكن بأسلوب مهذب جدا ابلغه أنه أخطأ واطلب منه توضيح سبب هذا الخطأ وكيف يقوم بتعديله ووضح له النتيجة التى ترتبت على قيامه بهذا الخطأ

ثم بين له كم تحترمه وتثق في كفاءته وتعلم جيدا إنه لن يكرر هذا الخطأ وتشكر له صنائعه السابقة وتحفزه لتقديم المزيد والمزيد

ولكن من منا يحب أن يتم انتقاده ولهذا إن كان الخطأ بالفعل يستحق هذا فاجعل انتقادك له سريعا ولا تستنفذ الوقت في معاتبته وتخطيئه ومراقبته مراقبة المخطأ اجعل انتقادك سريعا واعرض كل مساعدة تستطيع تقديمها لضمان عدم تكرار الخطأ أبدا وإياك أبدا ان توجه النقد إلى الشخص ذاته ولكن تكلم عن السلوكيات وعن العمل وليس للشخص ذاته مثل أن تقول له أنت لست بذكي – لا تعرف ماذا تفعل وهذه الكلمات السلبية تجعل من الفرد بشكل تلقائي رد فعل للدفاع عن نفسه ولكن قل أعلم جيدا إنك تتمتع بالذكاء والكفاءة والقدرة ولكن ربما أخطأت في تحليل هذه المعلومة فترتب عليها نتيجة خاطئة

إذا تلخيصا النقد البناء له ثلاثة عناصر ( لا تكثر من المعاتبة ولكن اجعل نقدك في أقل كلمات ممكنة – وجه الكلام للسلوك وليس للفرد – انهى كلامك بأنك تحترمه وتقدره وتريد منه الأحسن ) واجعل الثلاثة عناصر كلها تتم خلال دقيقة واحدة ليس أكثر فالنقد أمر صعب للطرفين

ابحث عن الدوافع :

ما هو الدافع الأول لدي الجميع ؟ هل تعلمه ؟ فضلا قم بالتخمين وفكر في 15 ثانية قبل أن تكمل القراءة  لك ثلاثة خيارات

هل علمت ما هو ؟ إنه الشعور بالإنجاز والنجاح وتحقيق الهدف والنتيجة المرجوة

ولكن كيف تريد أن يحقق فريق عملك النتيجة وهم لا يعرفون ما هي ؟ ينفذون المهام ولا يعرفون العائد منها تخيل مبارة كورة قدم يجرى بها الفريقين و ليس بها شباك أو اهداف أو نتائج مرجوة والمطلوب من الفرقتين مجرد الجري في الملعب وتمرير الكورة حتى يتم قطعها بدون وجود أهداف أو فائز هل ستمتع بمثل هذا ؟

بالطبع لا

أعلم إن الدافع هو تحقيق الانجاز والنجاح سواء النجاح الذاتي أو نجاح العمل الذي يقوم به ولهذا يجب أن تتعاون معه لتحقيق هذا الحافز

فعندما تعلم طفلك المشي أول مرة ويخطأ لا تقم بضربه أو تعنيفه لأنه فشل ولكنك تعلم جيدا إنه مع التدريب والتوجيه الصحيح سيفعلها في الختام

وهذا أيضا موظفك تأكد أولا إن لديه الحافز لتحقيق النجاح ولإثبات النفس ولا تتوقع منه الكثير في بداية الأمر حتي يعلم جيدأ أهداف المنظمة ورسالتها ونظم العمل بها

فتحمل بعض من الأخطاء وتغافل عنها في بداية الأمر وقم بتطوير مهاراته وتدريبه ليصبح الموظف البطل الفائز لديك لا تبحث عن الناجحين ولكن درب من تمتلك ليكونوا هم الناجحين فأنت لا تقوم بصنع فريق عمل جيدين ولكن تعمل على صناعة مديرين وقادة للمستقبل

وخير ما تستثمر به وقتك ومالك هم الأفراد فلا تنسى ذلك أبدا

وابلغهم تحديدا بالنتيجة التي تريد منهم الوصول إليها وتحقيها واجعل أهدافهم ومهامهم واضحة ومرتبطة بالنتائج والحافز واجعل لهم دافع يحركهم دائما وهو الوصول إلى النجاح

وفي الختام لتكون مديرا جيدا لا يجب عليك أن تكون شديد القسوة أو كثير الوقوف عند الأخطاء وقليل الضحك والاستمتاع لتكن مديرا ناجحا قم بتنظيم أعمالك جيدا وتمنى بصدق النجاح والتميز للجميع ولا تبخل على أخد بالنصح والإرشاد والعلم ولا تتوقف ابدا عن التعلم

ونسعى دائما فريق عمل #بلامكس للتخطيط الاستراتيجي والتشغيلي في تقديم كل ما هو جديد في عالم الإدارة والتخطيط سجل معنا واستمتع بتجربة التخطيط الرقمي

كما يمكنك تصفح مدونة بلامكس وستجد كثيير من المقالات التى تساعدك على إدارة مؤسستك وخطتك بشكل أفضل ويسعدنا التواصل مع للرد على أي استفسار فضلا ضع تعليق بكافة استفساراتك وسنتواصل معك إن شاء الله

تم الاستعانة بكتاب المدير ذو أسلوب الدقيقة الواحدة اثناء كتابة هذا المقال

اترك تعليقاً

Translate »