P L A M X

القائد الذي بداخلك

الفكر القديم
قد انتهى، اليوم عصر التكنولوجيا.

كل شيء يدار عن طريق الحاسب الآلي؛ اليوم عصر الإبداع والقيادة الحقيقة الفكرية والإدارية. وأنت قائد لو علمت ما تملك من مهارات وعلمت مكانك الصحيح.

 في هذا المقال إن شاء الله سنتكلم عن القيادة الداخلية لكل فرد وكيف يمكنك اكتشاف ذاتك من جديد. وثق بنا فستكون أفضل حالاً بعد قراءتك هذا المقال.

وسيتكون المقال من:

استكشف ذاتك

ما الدوافع التي تحركك تجاه القيادة

التواصل مع الآخرين

التشجيع الدائم لمن حولك

حدد أهدافك

استخدم بلامكس

مقدمة:

العصر القديم للإدارة والتخطيط قد ولى الآن لا يمكنك أن تقود فريقك بالأوامر والتنفيذ، فالفرص الآن أصبحت كثيرة ومتوفرة والعمالة الماهرة أصبحت مطلوبة ولهذا يجب أن تقدم الأفضل لفريق عملك، وكما أن البدائل أمام عميلك أصبحت كثيرة فوسائل البيع والتسويق القديمة لا تصلح الآن. يجب أن تفهم عميلك جيداً وتفهم احتياجاته وماذا يريد؛ وتعمل على هذا الاحتياج وإشباعه.

وهدفك دائما هو إرضاء العميل والحفاظ على ولائه لمؤسستك ويجب أن تربط بين الحاضر والمستقبل وتنظم وتدير وتشرف وتوجه كل هذا يسمى بالإدارة الاستراتيجية وهي من صفات القائد الرئيسية (الإدارة) وهي وحدها في هذا الزمن لم تكن كافية ولكن نحتاج إلى قيادة (تفهم) احتياجات العاملين وتعمل على مساعدتهم وتمهيد الطريق لهم لإتمام مهامهم، القائد هو من يقدم ما يستطيع لمساعدة غيره.

استكشف ذاتك:

أول خطوة من خطوات القيادة هي أن تعرف ذاتك وتعرف ما تمتلك ولتصل لهذا اسأل نفسك بشكل مباشر.

  1.  ما المهارات والخصائص التي أمتلكها وتؤهلني لأصبح قائداً؟

عندما تجيب
على هذا اكتب كل الصفات ونقاط القوة التي لديك وأيضاً حدّد كل النقاط التي لديك
وتؤهلك مستقبلاً إذا عملت على تطويرها فسوف تؤهلك للقيادة وليس شرطاً أن تكون
بارعاً فيها الآن.

  • ما نقاط الضعف التي يجب أن أعمل على علاجها لأنها ستؤثر على مهاراتي القيادية؟

حدد جميع النقاط السلبية التي تريد علاجها في الفترة المقبلة لكي تصبح قائداً فعالاً ولا تكتفي بمجرد ذكر النقاط ولكن ضع لكل نقطة خطة تنفيذية؛ كيف ستقوم بتحويل تلك النقطة لنقطة قوة وكم ستحتاج من الوقت والعمل وضع لها جدول مهام للعمل عليه.

ما الدوافع التي تحركك تجاه القيادة؟

يجب أن تراقب دوافعك جيداً ومشاعرك المسيطرة التي توجهك تجاه القيادة ما هي دوافعك (النجاح– تحقيق الذات – السلطة – اكتساب الاحترام) حدد دوافعك واعرف ما يحركك وكيف تحافظ على هذه الدافع وتنميها.

وبهذا تكون أتممت الخطوة الأولى نحو القيادة وهي أن تعرف نقاط قوتك ونقاط ضعفك ودوافعك أن تتعرف على شخصيتك وتراها من الخارج فالمعرفة هي الخطوة الأولى للنجاح وتكتمل بالعمل.

التواصل مع الآخرين:

الإخفاق أسهل
من النجاح في بناء العلاقات والتواصل مع الآخرين ليس هناك أيسر من الإخفاق ليس
عليك إلا أن تحقر العاملين معك وتأمرهم بدون أن يفهموا ماذا تريد منهم وألا تحفزهم
أو تثني عليهم وأن تنكر عليهم كافة أفعالهم وتنتقدهم باستمرار فإن كنت من هؤلاء
الأشخاص في عملك ومنزلك ومع أصدقائك احترس!! أنت في طريقك للإخفاق.

قدرتك على
التواصل مع الآخرين واكتسابهم من أهم الخطوات في تحقيق نجاحك وتحقيق الإنجازات
والوصول إلى أهدافك بالطرق المختصرة السريعة فالعلاقات الطيبة تهيئ لك كل ما تحتاج،
والقائد الناجح لديه شبكة كبيرة من العلاقات.

تواصل مع
الأخرين في مناسبتهم الاجتماعية وأفضل أنواع الاتصال هي الغير رسمية خارج نطاق
العمل فيمكنك أت تعزم صديقك في العمل على فنجان قهوة أو وجبة شهية بعد العمل من
أجل التعرف عليه أكثر فقط لا غير.

ونصيحتنا لك
لتصل إلى تواصل صحيح يجب أن تعلم القاعدة الهامة التواصل يتكون من طرفين فاستمع
جيدا وتكلم بحكمة وتعقل وقلل من الانتقاد والنصح اجعل الأمر مشاركة ومشاورة وأهتم
فعلاً بأحوال من أمامك ومستقبله وأهدافه ولا تحقر من عمله وعقله وأهدافه وأفعاله
شيئاً وكن إيجابياً.

ويمكننا أن
نختصر التواصل في جملة واحدة وهي (التواصل يقوم على الثقة والمشاركة).

التشجيع الدائم لمن حولك:

الكلمات لها
سحرها الخاص، كل كلمة تخرج من فمك لشخص أمامك حتماً ستؤثر عليه ولهذا كن مصدراً للتشجيع،
فربما رأيك هو من يصنع مستقبله فعلاً.

التشجيع
يساوي الحافز؛ فالحافز هناك ما هو معنوي وهناك ما هو مادي ومن أهم التحفيز المعنوي
الكلمات الطيبة، الجميع يحب أن يشعر ويسمع كلاماً مثل: إنك تقدم عملاً جيداً. فالجميع
يحب الثناء ويحبون ويحترمون ويقدرون من يقدم لهم هذا فكن أنت هذا الشخص.

ولتضع قاعدة
رئيسية لديك الناس تعمل من أجل المال نعم ولكن أثر المكافآت المالية سريعاً ما
ينقضي إنما يعملون أكثر من أجل تحقيق الذات والنجاح ومن أجل الاحترام والتقدير
المكافآت المعنوية أفضل بكثير من المال.

وكنا تكلمنا
عن هذه النقطة بشكل أكثر تفصيلا في هذا المقال الاستراتيجيات الرئيسية لتكون
مديراً فعالاً.

حدد أهدافك:

إن أردت أن تكون قائداً فاحيا حياة القائد.

والقائد لابد أن يمتلك هدفاً واضحاً يسير إليه يعرف مبتغاه جيداً ويسعى لتحقيقه والوصول إليه.

وهنا يوجد
نوعان من البشر فأيهما تحب أن تكون التابع أم المتبوع.

التابع هو
ذلك الشخص الذي يحدد أهدافه ويعلم جيداً ماذا يريد.

 وكما قُلنا سابقاً تحديد الهدف من أهم صفات
القائد.

والأهداف هي
البوصلة التي نسير تجاهها في حياتنا فإن لم تحدد البوصلة ستظل تسير في عشوائية
بدون غاية تريد الوصول إليها

وإن كنت تبحث
عن القيادة فلابد أن تمتلك هدفاً ولكن كيف هذا؟

راجع ما تم إنجازه

بدايةً ولتحديد
هدفاً مستقبلياً يجب أن تراجع ما سبق.

 نحن الآن في بداية عام جديد 2020 فراجع ما تم
إنجازه في العام السابق 2019 واسأل بعض الأسئلة الضرورية قبل البدء.

  • ما الذي قمتُ بإنجازه في
    العام المنصرم؟
  • ما الذي كان يجب عليّ أن أفعله
    ولم أوفق له؟
  • ما الأسباب التي جعلتني لم
    أحقق أهدافي كاملة في العام السابق؟
  • أين أنا الآن وإلى ماذا وصلت
    وما الخطوة التي يجب أن أتخذها الآن؟
  • ما نقاط الضعف التي عالجتها
    في العام الماضي؟
  • ما المهارات الجديدة
    المكتسبة خلال عام 2019؟
  • ما الأولويات التي يجب أن
    تكون في الحسبان وأنا أدع أهدافاً للعام الجديد؟
  • حلل وضعك المالي – الاجتماعي
    – العملي إين وضعي الآن؟

وبعد الإجابة
عن كل هذه الأسئلة سيكون لديك مزيج ورؤية كاملة عما تم السنة السابقة.

الفرص والأولويات

 كل يوم هو فرصة لك فرصة لتتعلم مهارة جديدة أو
تحقق خطوة تجاه حلمك أو تتعرف على شخص جديد ولهذا يجب أن تنظر لبداية كل يوم إنه
بداية فرصة لتحصل فيها عن المزيد وتعالج الأخطاء وتنجز ما لم يتم إنجازه.

ولتفعل هذا
يجب أن تحدّد ما هي الفرص والأولويات والإمكانيات المتاحة لك في المستقبل القريب
اسأل ثلاثة أسئلة:

  • ما هي الأولويات التي يجب أن
    أعمل عليها؟ من الممكن أن تكون الأولوية لغة جديدة أو مهارة تريد اكتسابها.
  • ما الفرص المتاحة لي في
    الفترة القادمة؟ مثل فرصة عمل في مكان مرموق أو فرصة التعرّف أو الانضمام إلى
    مجموعة جديدة من الأشخاص.
  • ما الإمكانيات التي سيوفرها
    لي المستقبل القريب؟ الإمكانيات التقنية المالية الشخصية؛ اكتب كل شيء.

لتضع هدفاً
جيداً وواقعياً قم بدراسة مستقبلك جيداً ابحث عن مقالات وإحصائيات تتحدث عن مجال
عملك مستقبلاً كيف سيكون وكيف سيتطور لتستعد لهذا؟ اقرأ عن أهم المهارات المطلوبة
مستقبلاً اقرأ عن المستقبل والتوقعات والأحداث.

الأهداف الذكية:

ضع أهدافاً
بنموذج سمارت الذكي الخماسي SMART GOALS.

وأهدافٌ ذكية
مصطلح يطلق على الأهداف التي تتوفر فيها خمسة عناصر

  • محدد: أن يكون هدفك واضحاً
    محدداً جداً، لا تجعله عاماً مثل: أريد أن أتعلم الجديد؛ لا. اجعله أريد أن أتعلم
    مهارة التسويق خلال 10 شهور.
  • واقعي: يجب أن يكون هدفك يمس
    الواقع ويمس مجال عملك ومستقبلك ليس هدفاً عاماً.
  • يمكن تحقيقه: لا تضع هدفاً
    مستحيلاً الوصول إليه بما تمتلك من مهارات الآن مثل أريد أن أحقق مليون دولار خلال
    عام وأنت فعلا لا تستطيع هذا في نهاية العام ستقول لم أنجح والخطأ ليس في سعيك
    ووسائلك ولكن في الهدف ذاته فضع هدف صعباً ولكنه ممكن التحقيق.
  • يمكن قياسه: الهدف يجب أن
    يرتبط بمؤشر لقياس الأداء مؤشر من خلاله يمكن قياس ما تم تحقيقه من هدفك.
  • مرتبط بزمن: لا تضع هدفاً
    بدون زمن محدد فقد يصبح أمنية يجب أن يكون هدفك له جدول زمني تنفيذي.

حول أهدافك لمهام:

الأهداف يتم
وضعها لتحقيقها ولكي تحققها يجب أن تحولها إلى مهام فعلية وكل مهمة مجدولة ضمن
جدول تنفيذي للوصول في نهاية الأمر إلى تحقيق هدفك وإنجازه.

ولا تنسى أن
تكتب أهدافك – وأن تبلغ بها أحد من أصحابك واجعله يسألك باستمرار عما حققته حتى
الآن – وأن تكون مرنة ولكن ليس لينا فالصلابة الزائدة تكسر الأشياء.

وهذه الفقرة
من أهم الفقرات التي تجعلك تتميز وتصل للقيادة الفعلية وضع الهدف هو العامل
المشترك بين كل الناجين والعنصر المشترك في كل نماذج التخطيط الاستراتيجي
والتشغيلي والمالي والشخصي.

استخدم بلامكس:

بلامكس هو
المساعد الرقمي لكل القادة، فإن كنت تبحث عن القيادة الفاعلة فـ بلامكس وسيلتك لها.

انضم إلينا
في بلامكس وتمتع ببناء المستقبل وتحقيقه كما تريده أن يكون.

بلامكس يساعدك
على إدارة خطتك وأهدافك وتنظيم وتنفيذ مهامك ويوفر لكل كل ما تحتاج لتنفيذ أعمالك
باحترافية ودقة وتركيز

التسجيل
والانضمام مجانا والتجربة لمدة 14 يوم

ونعدك لن
تعود أبدأ للخلف (بلامكس .. رؤيتك واقع يتحقق)

دقيقة واحدة
تفصلك عن بناء مستقبل بأكمله سجل الآن من خلال هذا الرابط

https://plamx.net/v2/pricing

ذات علاقة

Leave a Comment

بلامكس البرنامج الأول في الوطن العربي للتخطيط الاستراتيجي , صمم خصيصاً للقادة المتميزين وكبار رجال الأعمال وأصحاب المؤسسات الكبيرة والمتوسطة والمؤسسات الحكومية والتعليمية للتخطيط لأعمالهم و إنجازها ومتابعتها بكل سهولة ودقة وحرفية

تواصل معنا

info@plamx.com
920003143